وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظيم

مشاركة عمار الوندي

جاء رجل فقير من اهل القرية الى رسول الله (صل الله عليه واله وسلم ) بقدحٍ مملوءةً عنباً يُهديه له.  فأخذ رسول الله القدح وبدأ يأكل العنب. فأكل الأولى وتبسم, ثم الثانية وتبسم والرجل الفقير يكادُ يطير فرحاً بذلك والصحابة ينظرون. قد اعتادوا أن يشركهم رسول الله في كل شيء يهدى له. ورسول الله يأكل عنبة عنبة ويتبسم حتى أنهى بأبي هو وأمي القدح والصحابة متعجبون! ففرح الفقير فرحاً شديداً وذهب. فسأله أحد الصحابة:” يارسول الله … لما لم تُشركنا معك ؟!”

فتبسم رسول الله (صل الله عليه واله وسلم) وقال: قد رأيتم فرحته بهذا القدح؟ وإني عندما تذوقته وجدته حامض فخشيتُ إن أشركتكم معي, أن يُظهر أحدكم شيء يفسد على ذاك الرجل فرحتهُ .

وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظيم.

لَيْسَ کل مافي خَوَاطِرُنَا يُقَالُ

وَلَيْسَ كُلٌّ مايقال مَقْصُودٌ

وَلَيْسَ كُلٌّ مايكتب وَاقَعَ نَعِيشُهُ

اِبْتِسَامَةٌ صَادِقَةٌ, وَقَلْبٌ نَظِيفٌ

وَتَعَامُلٌ حَسَنٌ, وَنَفْسٌ مَرِحَةٌ

وَكَلِمَةٌ طَيِّبَةٌ

هَكَذَا تَعَيَّشَ جَمَالُ الحَيَاةَ.

فَكُنْ جَمِيلَ الخَلْقُ تَهْوَاكَ القُلُوبَ.

 

ما أجملك يا يارسول الله

 

4 آراء على “وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظيم”

  1. عليه أفضل الصلاة والسلام.
    كم هي عظيمة ونبيلة أخلاق نبينا و رسالته، ربي اهدينا دائما لطريق الحق.
    بارك الله فيك عمار، مقال ووصف روعة.

  2. اللهم صل على نبينا محمد وعلى آله وصحبه. ..رفعه في أخلاق نبينا وإحساس عالي بالآخرين ..اللهم اجعلنا من أتباع رسولنا الكريم …عاشت ايدك عمار الله يرضى عنك

  3. عليه افضل الصلاة واتم السلام. كم هو رائع رسولنا الكريم “وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ”.
    عاشت ايدك عمار على اختيارك لهذه القصة التي تحمل الكثير من المعاني.

اترك رد