الثقة بالنفس

 بقلم نضال درويش.

هناك أسباب كثيرة للشعور بعدم الثقة بالنفس وكثير من هذه الأحاسيس تنشأ منذ الصغر .قد تكون سمينا في أيام المدرسة وهزا منك اصحابك ،كان معنا طالب في الصف الأول الإبتدائي أو الثاني كان سمينا أو ممتلئ الجسم وكان الاولاد يضايقونه وينادونه بالسمين ويرددون على اسماعه اغنية عن هذا الموضوع ، في يوم من الأيام غاب عن المدرسة ولم يأت بعد ذلك .

أو قد تكون نحيفا جدا أو انك لم تحصل على درجات عالية مثل أخوك الأكبر أو جارك أو حدث لك أي شئ آخر افقدك ثقتك بنفسك . كبرت وانت تعاني من هذه  الأحاسيس ،احيانا تعرف سببها وتتذكر الحوادث المؤدية إليها واحيانا لا تتذكر لماذا .

يمر علينا كل يوم شخص ما أو أشخاص يشعرون بالخوف في داخلهم يبتعدون عن الحياة يشكون بقدراتهم وأنهم غير قادرين على مجابهة المسؤوليات ودائما لديهم شعور سيئ بأن هناك شيئا ما سيكون في النهاية على غير مايرغبون به فيكتفون بالقليل .

من الضروري أن تغير تقييم نفسك وإمكانياتك بحيث تقنع نفسك بأنك قادر على مجابهة ظروف الحياة . إن أية حادثة قد وقعت لك مهما كانت صعبة تستطيع أن تتغلب عليها .

يجب أن تكشف سبب هذه الأحاسيس وهذا يستلزم منك وقتا وتحليلا وأن تغير طريقة تفكيرك تجاه أية  حادثة وقفت عائقا امامك لحد اليوم وتفكر بنظرة ايجابية .

أن ضعف الثقة بالنفس تؤثر على افكار الشخص وتجعله يفكر بطريقة سلبية تسبب له اعتقادا سلبيا عن نفسه وعن قدراته ، لذلك عليك أن تغير افكارك السلبية إلى الأفكار الإيجابية وتجعل تركيزك الإيجابي في ثقتك بنفسك مهما كانت الظروف أو التحديات .

هناك جمل عليك ان ترددها على نفسك :

١- انا أثق بنفسي

٢- انا أستطيع أن أفعل ذلك

يجب أن تكون الجمل إيجابية وبزمن المضارع ، كرر هذه الجمل مرارا كل يوم ،يتطلب التغيير شجاعة ومثابرة وتصميم فلن تتحول من شخص سلبي الى شخص إيجابي بسهولة .

اكتب على ورقة ايجابياتك وسلبياتك ، ممكن ان تكون على شكل جدول ، ايجابياتك هي الأمور التي تحبها في نفسك وتعتز بها ، أما السلبيات هي الأمور التي تريد التخلص منها أو التي تريد تغييرها .

من خلال كتابتك ستلاحظ إنك تمتلك ايجابيات في شخصيتك ستعطيك قوة ودافعا وبانك لست شخصا سلبيا بالمطلق .

وأيضا تستطيع أن تحدد سلبياتك بوضوح ، فتستطيع أن تركز عليها وتعمل على تغييرها .

أن كنت لا تجيد التعبير عن ذاتك وتكتم مشاعرك ، أن تبدأ بتمرين نفسك على التعبير عن مشاعرك مثل الحب والغضب والاعجاب ، هذا الاسلوب سيساعدك على البوح بمشاعرك وعدم كبتها .

بالاضافة الى تمارين في كيفية الحديث وخوض النقاشات والتعبير عن رأيك أمام الآخرين دون الخوف من نقدهم لك .

الاهتمام بالمظهر من خلال ارتداء الملابس المناسبة اتي تجعلك تعتز بنفسك ، فقد أكد علماء النفس إن الاهتمام بالمظهر يؤثر كثيرا في شخصية الإنسان ويجعله في حالة نفسية مستقرة.

حدد لنفسك أهدافا يمكن تحقيقها ثم قسمها إلى أهدافا صغيرة ، حاول أن تحقق هدفا واحدا يوميا .

اعتن بصحتك من خلال ممارسة التمارين الرياضية بانتظام ، فإمتلاك جسم متناسق ورياضي يعكس نظرتك الإيجابية عن نفسك .

اهتم بتثقيف نفسك من خلال القراءة بكل المجالات ، فكثير من الناس لايستطيعون التواصل مع الآخرين نتيجة ضعف معلوماتهم  وعدم إمكانية  لفت الانتباه  إلى مايقولون .

لاتقارن نفسك بأي شخصا آخر لأن هذه المقارنة ستجلب لك الحزن وتؤدي بك إلى التراجع  ، لكن عليك بمراقبة الأشخاص الواثقين من أنفسهم  قد يكون أحد رؤوسائك في العمل راقبه كيف يعمل ، كيف يمشي ، كيف يصافح ، تعلم منه أو من أية شخصية معروفة انت تحبها وتثير اعجابك .

دع العادات الجديدة تأخذ تدريجيا مكان العادات القديمة إلى أن تحل محلها تماما وتصبح شخصيتك الجديدة ، لاتدع أحدا يؤثر عليك في هذه المرحلة أو المراحل القادمة ، لايستطيع أحد أن يغضب الا أن سمحت له ، من اليوم تحكم في ردود أفعالك ، انت لا  تستطيع التحكم في الآخرين أو طريقة تعاملهم معك لكن تستطيع التحكم في ردة فعلك تجاههم ، تكلم بصوت قوي وكلمات مفهومة ، امش واثق الخطى رافع الرأس ، تعلم كيف تبتسم وابدا يومك بالتفاؤول .

لذلك علينا زرع الثقة بالنفس لدى أطفالنا وتشجيعهم على إبداء رأيهم واتخاذ القرار :

١-  يجب أن نفسح المجال أمام الطفل حتى يعبر عن نفسه أو عن رايه في كافة الاحوال والظروف .

٢- أن نستمع إليه حتى ينتهي من حديثه ونأخذ كلامه بجدية ، دون سخرية أو استهزاء .

٣- نجيب عن جميع أسئلته ، وعدم الاستهانة منها .

٤- نناقش معه مايطرح من آراء وأفكار ، والأخذ بكلامه إن كان صائبا ، وتعريفه بخطئه في حال أخطأ .

٥- لاناخذ شيئا من حاجاته أو ألعابه دون إذنه .

٦- نمدحه دائما خصوصا عندما نراه يفعل شيئا جيدا ، كترتيب غرفته والعابه .

٧- عدم تصيد الأخطاء له ومعاقبته عليها .

٨- نمدحه أمام الآخرين ولا ننهره أو نوبخه  .

٩- زيادة ثقافته من خلال الكتب وقراءة القصص ، وتشجيعه على أن يجد في الكتب أشخاص يتخذهم قدوة له في نجاحاتهم وشخصياتهم القوية ومواقفهم ، ويجب أن يجد في والديه قدوة له في القراءة والمطالعة .

رأي واحد على “الثقة بالنفس”

  1. شكرا على هذا المقال الحلو والمهم ايضا.
    طبعا اصعب شي هو التعامل مع الاخرين, القابلية على فهم الطرف الاخ ليس بالضرورة بشكل كامل ولكن على الاقل الى حد بحيث يجيز التعامل هو هو فن احيانا. اما التعامل مع الاطفال فيرادلهم قلوب مامدشنة على قول احدى اخواتي 🙂 اني اشوف الفورميلا ان اخلي نفسي في موقع المقابل دائما تشتغل عدل مع كل الاعمار اللي تعاملت معاها على الاقل.

اترك رد