المعاملة ليسـت بالمثل

بقلم زينة الألوسي.

بعض الناس ينطون الحق الكامل لأنفسهم بالتجاوز على الآخرين بشتى الطرق والوسائل واللي منها على سبيل المثال لا الحصر:

  • التجاوز اللفظي والاستهزاء والاستخفاف بالشخص المقابل وشخصيته وارائه ومعتقداته وانجازاته بالرغم من ان المقابل ناجح ومثقف ويفكر بطريقة عمليه ومنطقيه ومحبوب من قبل الجميع.
  • اعطاء نفسهم السلطة العليا والحق المطلق في اتخاذ القرارات بالنيابه عن الاخرين وبما يتماشى مع مصالحهم واهدافهم وليس مصلحة الاخرين.
  • اعطاء نفسهم الحق بالتصرف بممتلكات الاخرين كما يحلو لهم وبدون اي مراعاة او انتباه لمشاعر ورأي وحق الآخرين والتجاوز على حرية وخصوصية الآخرين.
  • التفرقه في التعامل وبمنتهى الظلم وعدم الانصاف او العداله وطبعا كلما زادت اخلاق وادب وطيبة ومسامحة المقابل زاد الظلم وزادت التفرقه وعدم الاهتمام ويهتمون بالاناني واللي صوته عالي واللي يتعامل بمنتهى قلة الادب وعدم الاحترام.
  •   يعتمدون اسلوب الشخط والنطر واصدار الاوامر العسكرية واتباع مبدأ نفذ ثم ناقش وبدون اي تفاهم …. اما اذا واحد تجرأ وتورط وتهور وراد يناقشهم او يبين وجهة نظرة او رأيه بالموضوع او اذا لاسامح الله واستغفر الله العظيم  ولا حول ولاقوة الا بالله ….اذا اعترض !!!! فما احجيلكم عن التحول اللي يصير وتبدي الاصوات العاليه  تلعلع وكمية الصراخ والعياط يوصل لسابع جار “وبالمناسبة” تره همه مده يتعاركون ومدا يصيحون ولا متنرفزين (حسب رأيهم طبعا) !!!! لعد بدون زحمه واذا مابيها ازعاج لجنابكم وعظمتكم وفخامتكم ونيافتكم شنو جان كرنفال الاصوات العاليه ؟؟ لو هل هي مسابقة مواهب من صوته اعلى من الثاني ؟؟ او مسابقة سمعنى صوتك اكثر ؟؟ او مسابقة صيح صيح واصدح بالصوت ؟؟ المهم….
  • مقارنة نفسهم دائما وعلى طول الخط مع ناس محترمه جدا ومثقفه ومطلعة الى ابعد الحدود ومعشرها طيب واخلاقها من اروع واحلى مايكون وناجحين في عملهم وحالتهم المادية جيدة جدا والمشكله مو لانهم يقارنون نفسهم من باب اخذهم لهؤلاء الناس الرائعين كمثل اعلى او قدوة !! شفايتلنه وياسعدنه وهنانا بس لا لا لا لا اكيد لا يقارنون نفسهم بيهم استهزائا واستخفافا ويعتبروهم منافقين و وصوليين وانتهازيين لانه ماممكن يكونون بهذا النجاح وبهذا الجماهيريه من غير اعمال مشبوهه او علاقات مريبة ا و علاقات لا اخلاقيه او وجود ناس واصله تسندهم وتدعمهم !! تخيلوا هذه طريقة تفكيرهم ونظرتهم وتحليلهم للناس واحكامهم.
  • يكونون بالبيت بشخصية واخلاق واراء ومعتقدات تختلف تماما وكليا عن صورتهم وشخصيتهم واخلاقهم وارائهم ومعتقداتهم اللي ويه الناس وبره البيت، فداخل البيت تكون الخلفه مكلوبة والبوز مترين والابتسامة والضحكة بالمثاقيل والحجي كله من طرف الخشم او بالاحرى مو حجي انما اصدار اوامر وتعليمات والنق عمال على بطال بينما بره البيت الشقه والضحك والشخصيه اللطيفة والمرحة والنقاش والتحاور …. يعني صدك من انتم ؟؟ وما انتم ؟؟ وبالمناسبة بس يرجعون للبيت او وهمه بالطريق للبيت يبلشون قشبه ونميمة ويگصبون الناس اللي همه نفس الناس جانوا وياهم يمنتهى الاخلاق واللطف قبل لحظات !! شنو هاي القابليات والمواهب الفذة ؟؟

 

وغيرها وغيرها من الصفات التي لا تعد ولاتحصى …. زين همه فعلا مايشـوفون نفسهم على حقيقتهم ؟؟ لو همه فعلا ماخذين نظرة عن نفسهم انه همه الاحسن والافضل والاروع والاجمل والاذكى والاكثر اناقه والاكثر اثاره والاكثر ثقافة واطلاع ؟؟ او هل هو احساس النقص  عدهم وعدم الثقه واصل مرحله كبيرة ومهوله بحيث يشعرون بالراحة والامان من يحقرون ويسـتّخفون ويسـتهزأون ويعيبون بالمقابل ؟؟

 

الاجوبه عن كل هذه الاسئله والاستفسارات هي كالأتي وبالمختصر المفيد ومن وجهة نظري الشخصية المتواضعة: نعم ايها السيدات والسادة المحترمين هؤلاء الاشخاص يعانون من مشاكل وعقد نفسيه لا حصر لها  من عدم الثقه بالنفس الى الشعور بالنقص الى الشعور بالعظمة الى الحقد والحسد الى نفسيات مريضه الى عقول متحجره الى والى والى والى ….الخ الخ الخ من المشاكل والعقد النفسيه.

 

وهنا يُطرح السـؤال المهم والأهم شلون نتعامل ويه هيچي ناس وخصوصا اذا يكونون اقارب من الدرجة الاولى او من الناس المفروضين على حياتنا بشكل او بآخر ولامفر من التعامل معهم ؟؟ اكيد مراح نعاملهم بنفس أسـلوبهم لانه ببسـاطة احنه مو مثلهم . ولا راح نتواجهه وياهم على طول الخط لانه معناها راح نبقى اعصاب ومتنرفزين ومتضايقين. ولا راح نتجاوز ونسـكت عن اهاناتهم واذيتهم وعدم احترامهم. زين لعد شـلون نتصرف ونتعامل !! وشـلون نريّح بالنا ونبعد عن شـرهم واذيتهم قدر الامكان ؟؟ الحل هو انه:

 

  • نحاول قدر الامكان عدم الدخول في نقاشات وجدل وياهم في كل مايتعلق بأفكارنا ومعتقداتنه ونتناقش مع الناس اللي فعلا تفتهم وتقدر وتعرف شلون تناقش وتحاور برقي وادب.
  • نحاول انه نغلس ونطنش وننسحب بكل هدوء من النقاش من يتزمتون بارائهم الغلط حول مواضيع تكاد تكون ثانويه او اهميتها مو بالدرجه الكبيره كأن يكون شي متعلق بديكور المنزل او مصروف البيت او تغيير روتين معين في البيت او من هاي الامور ..ببساطة ننسحب ونخليهم يصيحون ويعيطون ويحچون اللي يريدوه واحنه تماما بدون اي ردة فعل نخليهم يسوون مثل مايريدون وما ندخل الى ان يكتشفون بنفسهم انه رأيهم چان غلط في غلط ويالنهاية راح تسوون اللي تريدوه وبكل هدوء.
  • نواجهه ونناقش ونصر فقط من تجي الشغله يم مستقبلنا وحياتنا وسعادتنا وكرامتنا ونرفض تجاوزهم، هذه الحاله الوحيدة اللي نواجهم بيها واذا تطلب الامر نعلي اصواتنا ونتفوهه ببعض العبارات (الرنانه) لانه هذا الاسلوب اللي يسمعوه ويفهموه ويستوعبوه مع الاسف وندافع عن حقنا وناخذه.
  • نغلًس ونطنّش وننطيهم الاذن الطرشة ونسوي اللي علينا من مسـؤوليات و واجبات اسـاسـية تجاهم وما نقصر ونريح ضميرنا ونخليهم همه وضميرهم .. ولا نغث نفسـنا ولا نزعجها ولا نضوجها واذا فتحوا مواضيع ونقاشـات واحنه متأكدين من ردة فعلهم المعتاده في حال تناقشـنا وياهم فنكتفي بأجوبة مختصره مثل “بكيفكم” “على راحتكم” “مثل ماتحبون” “اني مالي علاقه” وغيرها من الاجوبه اللي راح ترضي غرورهم ونفسـياتهم المريضه وتريح بالكم وتخلصكم وتريحكم من نقاش مزعج وماله اي داعي او لزوم.

 

بس هل هذا حال و وضع صحي للعيش ؟؟  هل هو جو وبيئة مريحه للتواجد فيها ؟؟ هل سـيؤثر تواجدنا مع هكذا نماذج وداخل هكذا بيئة وجو مكهرب ومتوتر على نفسـيتنا ؟؟

اكيد الوضع غير صحي وغير مريح وغير طبيعي واكيد راح يأثر على نفسيتنا بين الحين والاخر او على طول (على حسب طبيعة كل شخص وتركيبته النفسية وقوة شخصيته) وفي بعض الحالات ماكو مهرب ولا اكو مفر فالواحد لازم يحمي نفسه ويقيها من تأثيرات التواجد مع هكذا ناس وداخل هكذا بيئة بعدة طرق و وسائل منها:

 

  • أحاطة النفس بالاصدقاء والناس المقربه المحبه المتفهمه الايجابيه المثقفه الواعيه المحترمة اللطيفة المؤدبة الممتعه المسليه اللي يستمتع ويرتاح بتواجده معاهم.
  • نشـغل نفسـنه بأي شيء مفيد ونافع كأن يكون ممارسة هوايه مثل الكتابه او الرسم او النحت او التصميم او الاعمال اليدوية والحرفيه او القراءة او المشاركة والانخراط في الاعمال الخيره او الدراسة او الانشغال في العمل او الاستماع الى الموسيقى والاغاني او متابعة الافلام والمسلسلات او قراءة القرآن او التعبد او الصلاة او الاستغفار او التأمل .. اي شيء يشغل الوقت ويريح النفس.
  • اللجوء الى الاشخاص المقربه والفضفضه والبوح بكل مايدور داخل النفس والتنفيس وعدم السكوت والكتمان.
  • البكاء في بعض الاحيان يريح جدا ويغسـل النفس والروح والجسـد ويصفيها من كل ما يكدرها ويزعجها فلا ضرر من البكاء عندما تشّـتد الامور …. مجرد السـماح للدموع بالنزول وبكل هدوء يريح ويهدي النفس.

 

ياريت الواحد يكدر يختار ويفصل حياته كما يريد وكما يرغب ويحب ويختار الناس اللي يكونون موجودين في حياته بس هذا شيء غير عقلاني ولا منطقي ولا طبيعي.  اكو ناس موجودين في حياتنا شئنا ام ابينا، حبينا وجودهم فيها او كرهناه، همه موجودين ولكن الحكمة والعبره انه كيف نتصرف ونتعامل معهم .. وكيف نخليهم يأثرون بحياتنا من عدمه .. وكيف يأثرون على سعادتنا من عدمها .. وكيف يتحكمون بمستقبلنه من عدمه … هذه الشغلات هي بأيدنه وبمليء ارادتنه و اختيارنه وبقرارنه الشخصي، احنه اللي نقرر ونحدد مو احد غيرنه واحنه الوحيدين اللي نقرر نعاملهم بالمثل لو نكون احسن وافضل منهم .. اني اگول المعامله ليست بالمثل في حالة المقابل تعامله كان عباره عن تجاوز وغلط واهانات واستهزاء وتجاوز على الحقوق واعطاء الحق للنفس بما ليس لهم الحق فيه والتفرقه بغير حق وفرض الرأي وعدم التقدير والاحترام والصياح والعياط ، بهذه الحاله التعامل مراح يكون بالمثل فمراح نقل ادبنه ونتجاوز بالكلام وننزل لمستواهم او نصير مثلهم او نرفع اصواتنه ، بس راح نوكفهم عند حدهم ونرسـم الحدود ونحط مليون خط احمر وعلامات (ممنوع الاقتراب) و (احذر الخطر) و (منطقة فولتيه عالية) .. وراح نتجاوزهم ونتجنبهم قدر الامكان وشوي شوي راح نبتعد عنهم وتبقى علاقتنه وياهم ضمن اطار محدود وضيق جدا جدا تحكمه صلة الرحم والقرابه لا اكثر ولا اقل وراح نفقد احترامنه الهم نتيجة لتصرفاتهم ومعاملتهم واسلوبهم لانه ما اعتقد هيچي ناس وبهيچي مواصفات مهما كانت درجتهم العلمية او مكانتهم الاجتماعيه او عمرهم يستحقون الاحترام والتقدير لشخصهم الفعلي وحقيقتهم الاصليه…. المعامله ليست بالمثل .. لايتوقعون الاحترام والتقدير والتبجيل وهمه هذا اسلوبهم وتعاملهم …. ولايتوقعون الاهانه والغلط والتجريح كما معاملتهم ، لأنه هذا مو اسلوبنه ولا اخلاقنه ولا طبيعتنه…. معاملتنا الهم حتكون بضمن حدود واطارات الأدب والاخلاق وبما يرضي ضميرنا واخلاقنا ولكن ببرود منقطع النظير،  لأنه احنه مو همه …. احنه مو مثلهم …. احنه افضل واحسن منهم خلقا وادبا وشخصيه…. المعامله ليسـت بالمثل.

رأيان على “المعاملة ليسـت بالمثل”

  1. أجمل مافي كتاباتك زينة أنها بسيطة وبلغة عامية سهلة تدخل القلب بسهولة أما أروع ما فيها فهي أنها تعالج مشاكل واقعية نعاني منها كل يوم. بالنسبة لي, كل من يجرب أن يفرض رأيه وقناعاته علي سيكون من أخسر الخاسرين لأنني سأضطر حينها ان ارد الصاع بعشرة ولو بعد حين واذيقه من كأس فضاضة طبعه
    عاشت أيدج يا وردة وان شاء الله نستمتع كل اسبوع بشي جديد من قلمج الراقي

  2. احد المقالات اللي فلتت من تعليقاتي في وقتها 🙂
    خوش موضوع زينة, عاشت ايديج, بس حبيت اضيف انه مثل هيج ناس احاول ما ادخل معاهم عميق حتى ما اضطر ان اناقش في موضوع يمكن مراح يوصل نتيجة, اكثر الاحيان تشتغل هاي الشغلة والكل سعداء.

اترك رد