تعيشون، هب بياض

بقلم زينة الالوسي
تجيكم مرات او حالات يكون في بالكم الف فكرة وفكرة و الف موضوع و موضوع بس من تجون وتحاولون وتريدون تعبرون عنها اما عن طرق كتابتها او رسمها او تسجيلها صوتيا ….تعيشون كلشي مايطلع هب بياض او من تحاولون تشرحوها لاحد او تسولفون وياهم عنها مايطلع الحجي

 ولو شكد ماتحاولون وتريدون وتجربون ماتوصلون لأي نتيجة وتبقى هاي الافكار والمواضيع أدور وتلف بدماغكم وكأنه داخلة سباق بيناتهم كل شوية وحدة منهم تدفع الثانية وتحاول تفرض نفسها وتطلع من دماغنه بطريقة او بأخرى بس بلحظة وبرمش البصر ترجع تضيع وتختلط بين البقيه ونرجع لنفس الحيرة ولو شگد ما نحاول نركز  ونحصر تفكيرنا مايطلع ويانا اي شي وتبقى ادور وتلف وتروح يمين ويسار وتختفي وترجع تظهر. وحته مرات واحنه نايمين احلامنه كلها تكون عن محاولتنه لاخراج وترجمة هذه الافكار بحيث من نكعد من النوم ، نكعد متعبين ومجهدين…. زين ياترى شنو السبب وراء هذه الحالة ؟؟ هل هو تعب وجهد فكري نتيجة لضغوطات الحياة او نتيجة لمشاكل شخصيه !! ام هل هو تعب وجهد جسدي !! ام هل هي اشارة ودلالة عن عدم الاستقرار او عدم الشعور بالراحة في المحيط اللي احنه بي سواء كان في البيت او في العمل او في المجتمع اللي نعيش بي !! او او او او.
الاسباب كثيرة حقيقة ويختلف ويتفاوت تأثيرها من شخص لآخر بس اللي اتصورة واللي اعتقده هو السبب الرئيسي وراء حدوث هذه الحاله هو عدم صفاء الذهن لكثرة الامور اللي تشغل تفكيرنا واللي الها علاقة مباشرة بحياتنا الشخصية كأن تكون علاقاتنا اللي نريد نحسنها ونطورها مع البعض او اللي نريد نقللها ونحجمها ونحددها مع البعض و نلغيها مع البعض الآخر  او قراراتنا اللي لازم نتخذها او طموحاتنا ومشاريعنا واحلامنا اللي نتمنى نحققها بس الظروف مدا تساعدنا او وجودنا في مكان او بيئة نحس بعدم الارتياح لوجودنا فيها او لسوء حالتنه الصحيه سواء كانت مؤقتة او دائمية وغيرها من الاسباب الاخرى…. وسؤالي هو ماهي الطريقة او الحل او الوسيلة للخروج من هذه الحالة المزعجة والمتعبة ؟؟
الحل برأي المتواضع ومن خلال تجربتي الشخصية تكون بالطرق التالية:
● محاولة التحدث مع اشخاص قريبين فكريا ونفسيا وروحيا والحديث معهم بمواضيع عامه ومختلفه حته نبعد تفكيرنا ومخنا عن اللي دنحاول وبشدة انه نفكر بي ونترجمه لكلام او افعال،  ويفضل ان يكون الحديث عن امور مسليه وممتعه ومضحكه بحيث تؤدي الى تغيير مزاجنا وبالتالي من راح يتغير مزاجنا راح تبدي افكارنا تترتب وتتنظم وتاخذ مكانها المضبوط والصحيح في دماغنا وتبدي تتبلور وتتوضح اكثر واكثر.
● محاولة الاسترخاء في مكان قليل الاضاءة ومريح للاعصاب وهاديء وبعيد عن اي ضوضاء على الاقل لمدة ساعة، مجرد الوجود في صمت وهدوء تام مع اغلاق العيون وعدم التفكير بأي شيء مطلقا وكأنه راح نلزم المفتاح الخاص بدماغنا ونغلقه ونطفي ونقطع عنه اي وسيلة من وسائل التحفيز …. نخلي يرتاح تماما ويصفى على الآخر. ومن نشعر انه فعلا ارتاح وصفى وهدى نريحه اكثر ونسويله عملية انعاش وأعادة حيويه بأحدى الطرق …. أما بالتأمل على انغام موسيقى هادئة او سماع التواشيح او الاغاني الرومانسية الهادئة او قد يكون العكس الا وهو الاستماع الى اغاني او موسيقى تتمتع بأيقاع (كل حسب ذوقه والنوع اللي يشعر بالارتياح لسماعة). وأما تأمل منظر او مناظر طبيعيه كأن تكون حديقة او بحر او جبال او حته مشاهدة صور عن مناظر طبيعيه. او عن طريق التعبد بكل اشكاله وانواعة كل حسب معتقداته وديانته وطائفته. او مثلا الاستماع لبرنامج مذيع/مذيعة من المفضلين لدينا. او قراءة كتاب او الاستماع الى شعر ، اي شي اللي يعيد النشاط والحيويه لدماغنا ولكن بعيد عن الزحمة.. بعيد عن زحمة الافكار وفعلا بعد فترة راح نلاحظ انه دماغنا هدىء وافكارنا صارت اوضح وتبدي تاخذ مكانها وترتيبها الصحيح حسب اهميتها واولويتها وشويه شويه راح تتسهل عملية ترجمتنا الها واخراجاها للنور اما عن طريق كتابتها او رسمها او تنفيذها…. المهم تطلع وتتجسد وماتبقى محبوسة.
هسه يمكن تگولون دتتفلسف براسنا وتنظر وتنطي نصائح وأرشادات بس الحقيقة ليست كذلك بالمره، وكل اللي ذكرته أعلاه  اعاني منه على طول وهاي الحاله تزعجني جدا لانه احس نفسي عاجزة عن التعبير عن اللي يدور بدماغي وأحس كما لو كنت خرساء وفقدت النطق على غفله وهذه الحاله جدا جدا مزعجة ومريت بيها تحديدا قبل يومين واني في محاولة التفكير بموضوعي الاسبوعي…. شنو راح اكتب هذا الاسبوع ؟؟ واصفن وافكر وتجي الفكرة ابالي ، وا گول اي حلوة هاي الفكرة وافتح موبايلي او لابتوبي وابلش الكتابه وقبل ما اطبع حرف واحد …. تعيشون، هب بياض ولافكره ولا كأنه چانت الفكرة أبالي قبل لحظات. وأگول مو أشكال راح ترجعلي الفكره بعد شوية او راح تجيني فكرة ثانيه…. وأفكر وأفكر وأفكر وأفكر وتكون نتيجة التفكير …. تعيشون، هب بياض. وأشغل نفسي بالبيت وشغل البيت وغيرها من الامور بس بنفس الوقت اني دافكر شنو راح اكتب هذا الاسبوع،  وعلى غفله تجيني فكره ثانية واكول اي هاي احلى من الفكرة الاولانيه واعوف كلشي والزم موبايلي واگول يا الله وبس أريد ابلش اكتب…. تعيشون، هب بياض، ونفس الحاله ولاكلمة تطلع ولا حرف. وأضوج وانزعج واني على هذا الحال صار يومين الا ان قررت خلص مراح افكر بموضوع الأسبوع واكو احتمال انه هالاسبوع ما اكتب طالما مدا يطلع ويايه اي موضوع او اي فكرة خلص . وقررت اطبق احد الحلول اللي ذكرتها اعلاه الا وهو التحدث مع اشخاص قريبين الي نفسيا وروحيا وفكريا وتحدثنا بمختلف انواع الامور تناقشنا وتباحثنا وضحكنا ونصبنا وتشاقينه وقشبنه همين (ولو احنه متفقين انه احنه مانقشب ولا انما بس نذكر حقائق و وقائع) وبعدها كلمن راح لمتابعة حياته اليوميه اللي راح نام واللي راح يكمل كم شغله واللي راح يحضر نفسه لليوم الجديد والنتيجة  چانت بالنسبة الي طلعت من حالة ال”تعيشون، هب بياض” الى كتابة هذا الموضوع والتفكير بطريقة او طرق للخروج من هذه الحالة،  حالة عدم القدرة على ترتيب الأفكار وتنظيمها و التعبير عنها او ترجمتها بشكل او بأخر واخراجها الى النور اللي اتمنى تكون مفيده ونافعة الكم مثل ما كانت بالنسبة الي. ولو ما فايدتني طريقة التحدث مع الاصدقاء چان جربت الجلوس في مكان هاديء وبصمت تام وبعدها التأمل او الاستماع الى الموسيقى او التمعن بمنظر حلو بس الحمدلله انه نفعت الطريقة الاولى.
بالنسبة الي وفي كل حالاتي وفي كل الأمور اللي امر بيها في حياتي،  دائما اصدقائي هم مصدر قوتي وسعادتي وراحتي وسبب الطاقة الايجابية اللي اني بيها واول الناس اللي افكر بيهم والجألهم وأشاركهم وأناقشهم وأستمع الهم وأرتاح لمجردة فكرة وجودهم في حياتي….فاللي أدعي الكم من كل قلبي وأتمنالكم أياه فعلا وحقيقة ان يحيطكم الله بأصدقاء حقيقين مخلصين محبين اوفياء ناصحين يتمنولكم الخير والسعادة والمحبه من كل قلبهم وكما يتمنون لأنفسهم واكثر ويكونون موجودين دائما وابدا في حياتكم لأنه فعلا وجودهم نعمه مابعدها نعمه لاتقدر بمال وكنوز الدنيا كلها وتعطي للحياة حلاوة وجمال وقيمة وقدر ولذة ومتعة من أحلى واروع مايكون.
وفي الختام، أتصور النتيجة بالنسبة لموضوع هذا الاسبوع  ماطلعت….”تعيشون، هب بياض”…. محبتي واحترامي وتقديري وامتناني لكم أصدقائي وربي مايحرمني من وجودكم في حياتي.

رأي واحد على “تعيشون، هب بياض”

  1. تعرفين حالة إلهب بياض مزعجة بس مرات هواية مفيدة، نحتاج نريح الجمجمة شوية .. دائما أحب السهولة والبساطة بمواضيعج، بس فقرة القشبة وتعريفها كانت قوية ?

اترك رد