أنا أحبك

 بقلم نضال درويش…

انت تحبين نفسك ، انت نرجسية ، انت تحب نفسك ، انت اناني ، عادة تطلق الناس هذه العبارات و الألقاب على الأشخاص الذين يحبون أنفسهم ويعتزون بها ، مع أنه هناك فرق كبير بين حب النفس والنرجسية وحب الذات والأنانية .

في الأسطورة اليونانية ، نرجس هو الشخص الذي يقع في غرام صورته المنعكسة في الماء . و النرجسيون هم الأشخاص الذين يحبون أنفسهم ويعجبون بها بشكل يتجاوز الحالة الطبيعية .

الأنانية أو الشخص الأناني فهو الذي يحب مصلحته ومنفعته الخاصة على حساب الآخرين .

أما حب النفس فهو قبول الشخص لنفسه من غير قيد أو شرط .

أن جميع الأطفال تحب نفسها دون قيد أو شرط ، هل سمعت طفلا يقول لا أحب أنفي ، لا أحب يدي ، أنه يحب نفسه من رأسه حتى أخمص قدميه ، يحب نفسه بشدة ، ويجعلك تحبه .

إن بعض الآباء تعلم أولادها على عدم حب أنفسهم ، فتقول لطفلها انت اناني او انت مغرور دون أن تشرح له كيف يحب نفسه بعيدا عن الأنانية والغرور

هذا إن كان فعلا هو أناني أو تتعامل معه بقسوة أو إهمال أو الاستهزاء به او تفضيل احد اخوته عليه ، وكذلك يتأثر الطفل بآراء أشخاص مهمين مثل  المعلمين والزملاء في المدرسة .

وقد ينشأ الأطفال لآباء غير محبين لأنفسهم ويعانون من مشاكل نفسية ومشاكل صحية ومشاكل مع الناس ، فكيف يتعلمون حب نفسهم .

إذا سألت أحدهم لماذا لا تحب نفسك ، أو ما الشيء الذي فعلته لكي لا تتقبل نفسك لا يستطيع الإجابة .

إن الكثيرين لا يحبون أنفسهم وتشعر بأنها غير كفوءة للحصول على مرادها ويشعرون بالحزن والغضب والألم .

 

إن الرسائل الإيجابية لا تعمل مع الأشخاص الذين يتحلون برؤية متدنية عن أنفسهم والوصول إلى أهدافهم وحتى وأن حققوا هدفا لا يشعرون بطعم النجاح .

إن التقدير المرتفع للذات يمكن الشخص من الوصول بإمكانياته إلى أعلى درجة وبلوغ أهدافه .

إذن تقدير الذات هو شرط أساسي من شروط السلوك المثمر والبناء بشكل عام . وإن التقدير المرتفع للذات يشعل حماس الشخص ويقويه من داخله كي يكون قادرا على بلوغ الأهداف الصعبة ، ويعزز روح الإبداع والتفاؤل في مواجهة التحديات .

عادة يصاب الشخص الذي يشعر بضعف تقدير الذات بالافتقار إلى التواصل مع الآخرين ،  الاكتئاب المزمن ، المبالغة في التباهي بالذات ، الحساسية المفرطة لأي نقد سلبي ، سهولة التأثر بالآخرين والانقياد لهم والبحث عن استحسانهم .

 

كل أنواع التغيير تبدأ بالوعي ، لكي تغير نفسك عليك أن تعي تماما بأنك شخص ذو كيان مهم ، وتدرك قيمة نفسك ، وتبدأ بمعاملة نفسك بشكل مختلف .

لتحب نفسك توقف عن لومها ولوم والديك واخوتك ومعلميك وكل من مر بحياتك ، وتتوقف عن نقد نفسك وقهرها ، وجعل نفسك مخطئا والحديث كم انت حزين ، توقف عن قول أنا فاشل أنا غبي .

ابدا بمعاملة نفسك باحترام وحب ، قل أنا راض عن نفسي ، سوف تعطي لنفسك احساسا بأنك بخير وبانك متقبل ذاتك لما انت عليه ، ستشعر بالامتنان تجاه  نفسك ولما حولك ، ستندهش من كمية الحزن التي كنت تشعر بها وقد اختفت ، تضحك من نفسك من أمور تافهة قد اغضبتك ، لكن هذا لن يحدث الا إذا استمريت بالتدريب .

قف أمام المرآة وقل أنا أحبك … ضع اسمك وقل …. انا أحبك انظر الى عينيك وقل …انا أحبك .. قد لاتستطيع قولها أول مرة حاول الى أن تستطيع أن تنظر في عينيك وتبتسم وتقول انا أحبك .

تقول لويز هاي أن هذه الكلمات ستصل الى ذلك الطفل الصغير بداخلك والذي تم رفضه لفترة طويلة .

رأيان على “أنا أحبك”

  1. عند قرائتي للموضوع الشيق تذكرت أحد الشخصيات المعروفة براين تريسي، كنت أقرأ واسمع له قبل ما يصير يوتيوب. راح اخلي أحد الروابط اللي تتطرق إلى موضوع حب النفس والثقة بالذات. اكيد الشكر لنضال لأنه ذكرتني ببراين تريسي ومدى ظرورة انه الواحد يراجع نفسه وأفكاره دائما.
    https://youtu.be/xaDt1xyNhZU

  2. عاشت ايدج نضال على المقالة الحلوة. انا مع مراجعة النفس و لومها لغزض التصحيح. زرع الثقة بالنفس من الطفولة اساس لبناء شخصية متوازنة تستطيع ان تبدع و تتطور حسب امكانياتها و اختصاصها العلمي او الوظيفي.

اترك رد