خواطر بشار وليلى 2

تصميم، إعداد، إخراج وتقديم زينة الألوسي.

أخترنا لكم بعض من خواطر يكتبها زميلنا بشـار غالب أبراهيمي وردت عليه بخواطر زميلتنا ليلى طارق الناصري، وقد أخترات له لقب (أبن أُم) لأنها الكلمة التي خاطب بها سـيدنا هارون أخاه موسـى عليه السـلام عندما عاد من مواعدة ربه و وجد قومه قد فتنوا.
وقد وجدت ليلى بشـار غاضباً غضبة حق من أجل وطنه وشـعبه ولكن الغضب وحده لا يجدي، نحن بحاجة للتفكير حتى نسـتطيع العمل من أجل الغد لهذا قالت له يا أبن أُم…. وكانت هذه البداية.

 

3 آراء على “خواطر بشار وليلى 2”

  1. عاشت ايديكم جميعا، حبيت خواطر 2 مثل اللي قبلها اذا مو أكثر ? أن شاءالله يأتي اليوم اللي نشوف نور بلادنا يزهو ويتألق من جديد ..

  2. روعة، ابداعكم يفوق الوصف. ان شاء الله دائما نجاح و تقدم و امل، الامل بالمستقبل، باجيال قادمة تؤمن بحياة حلوة، كريمة، امنة مليئة بالحيوية و النشاط و بناء بلدنا الحبيب

  3. خواطر جميلة وأحلام اجمل والواقع المؤلم يبددها . اعانك الله يا هذه الأرض على من باعك . عاشت اديكم بشار وليلى

اترك رد