حديقة الزوراء

بقلم اسراء حسون.

وسط جبال الكتل الكونكريتية التي تقطع أوصال العاصمة العراقية بغداد وتضفي عليها الكآبة بلونها الرمادي وبين الشوارع المختنقة بالازدحامات المرورية, يفتح متنزه الزوراء بمساحاته الخضراء الجميلة الواسعة ذراعيه ليشكل متنفسا للعائلة العراقية الراغبه بالأستجمام وقضاء بعض الاوقات الممتعة وبشكل خاص ايام الجمع والعطل الرسمية..

وحينما زرت المتنزه قبل ايام قليلة, اثارت نظافته والأهتمام الكبير الذي توليه أياه امانة بغداد دهشتي وأنتابتني لحظات من السعادة غمرت فؤادي حينما شاهدت العوائل العراقية وهي تستمتع بآخر ايام شتاء العراق الجميل بعدما انقضت أبرد ايامه وعم الدفئ أجواء بغداد فكانت فرحة الاطفال ولعبهم وتهامس العوائل وضحكاتهم حافزا كبيرا دفعني الى كتابة هذه الكلمات البسيطة.

الزوراء هو أحد الاسماء التأريخية للعاصمة العراقية بغداد وقد أسبغت أمانة بغداد بهذا الأسم على هذه الحديقة الغناء.

في مطلع السبعينات من القرن الماضي, أقامت أمانة بغداد متنزه الزوراء في الجانب الغربي للعاصمة بغداد المعروف بالكرخ وتحديدا في منطقة المنصور التي تعتبر من المناطق الراقية على مساحة تقدر ب 750 دونم اقتطع منها فيما بعد خلال عقد الثمانينات 300 دونم لانشاء ساحة الاحتفالات الكبرى. للمتنزه بوابات عديدة ولعل أشهرها بوابته الرئيسة التي تشبه في تصميمها بوابة عشتار التأريخية حتى في رسوم الأسود التي تزينها وتضفي عليها عمقا تأريخيا يمتد مع أمتداد المدينة التي انشأها العباسيون وجعلوا منها مركزا للأمبراطورية الأسلامية المترامية الأطراف.

وما إن يجتاز الزائر البوابة الداخلية الصغيرة حتى تحتضنه الحدائق على مرمى البصر وفي كل الأتجاهات وهو ما يمنح العوائل العراقية خيارات واسعة ومتنوعة خصوصا مع وجود القنوات المائية التي تفصل بين الحدائق وتضفي لمسة شاعرية على المكان. كما وتمنح المطاعم والكافيتريات المنتشرة في كافة أرجاء الحديقة ميزة أخرى خصوصا لمن يتثاقل من حمل الأمتعة والغذاء حيث توفر تنوعا في الأكلات بين شرقيها وغربيها اضافة الى كل ما يعشقه الأطفال من حلويات ومشروبات اضافة الى الألعاب المتنوعة والتي تناسب كل الأعمار.

وعند منتصف الحديقة يطل على الزائر الباب الخاص بحديقة الحيوان الأقدم في منطقة الشرق الأوسط واقدم أجزاء الحديقة بل يجوز لنا أن نقول انها نواة الحديقة الأولى. وما إن يجتاز الزائر باب الحديقة المزدان بتماثيل الحيوانات حتى تطل عليه أقفاص الطيور بجمال ريشها وزقزقتها بل وصراخ بعضها ثم تليها أقفاص وحضائر الحيوانات البرية المختلفة.

عاش متنزه الزوراء أجمل ايامه منذ بداية أنشاؤه في السبعينات حينما كان العراق يتربع على قمة العالم العربي في مختلف مجالات الحياة الأجتماعية والعلمية والطبية والعمرانية والثقافية وغيرها. ومع أندلاع الحرب العراقية الأيرانية في عام 1980 بدأ الأهمال يجد طريقه الى المتنزه. ومع اندلاع حرب الخليج الثانية المعروفة بحرب الكويت وتطبيق العقوبات الدولية على العراق (الحصار), تجاهلت الحكومة العراقية المتنزه تماما وشهدت حالته تراجعا كبيرا حتى أصبح الأقبال عليه في أدنى مستوياته نظرا لأنشغال أغلب العوائل العراقية بتوفير لقمة العيش. ووصلت الزوراء الى أسوء حالاتها مع بدء الغزو الامريكي للعراق في العالم 2003 واجتياح دبابات امريكية المتنزه بهدف تدمير تمثال للرئيس العراقي السابق كان منتصبا قرب الحديقة شهد المتنزه وألحق الأجتياح اضرارا كبيرة بكافة مرافق المتنزه.

لكن يد العناية أمتدت الى الزوراء في السنوات الاخيرة وأُعيد تأهيل المتنزه بشكل كامل واليوم اصبح اجمل بكثير من قبل بعد الاهتمام بتزيينه والباسه حلة جميلة تنشر الفرح في قلوب زائريه الذي يمكنه أن يلاحظ الاهتمام بنظافة حدائقه وممراته بشكل كبير اضافة الى الاهتمام بتنسيق وتنظيم حدائقه وانشاء نافورات تضيف الى جماليته.

 

 

كما تم اعادة تأهيل وتجديد مدينة الالعاب بالاتفاق مع شركات اجنبية مختصة في هذا المجال واضافة العديد من الالعاب الجديدة الملائمة لجميع الفئات العمرية لزيادة المتعة لرواد المتنزه.

 

 

ولكن الحدث الأروع هو مهرجان الزهور الذي تنظمه أمانة بغداد وتحتضنه حدائق متنزه الزوراء في كل عام فيجعل منه لوحة تسحر القلوب ببديع ألونها وعطورها الأخّاذة.

 

 

تحية من القلب لكل القائمين على متنزه الزوراء وتحية حب وتقدير لكل الجهود الطيبة التي تسعى للأرتقاء به.

 

الصور بعدسة إسراء حسون

3 آراء على “حديقة الزوراء”

  1. مبروك اول مقالة ام زين وان شاء الله نحتفل بالمقالة رقم 100. بداية حلوة بموضوع جميل جدا وخفيف على المعدة . ان شاء الله ترجع الزوراء وتصير احلى واحلى. عاشت ايدج

  2. مشاهدة الصور الجميلة بين مدى نظافة الموقع قياسا لمكانات اخرى, طبعا هذا انطى جمالية للمكان وبين فرحة الناس .. اكيد كلش حلوة تغطيتج ولمساتج التصويرية رهيبة, نريد نشوف بعد 🙂

  3. احسنت اختيار الموضوع و كتابته اسراء. شوقتيني لزيارة الحديقة ?. ، ان شاء الله تصير مثل يحتذى به لتعمير و تجميل بغداد و تصبح كل قطعة من بغداد بنفس مستوى حديقة الزوراء.

اترك رد