احتفالية المصور العراقي – شوق ولكن (ج2)

بعدسة هالة العقابي.

نختتم هذه الاحتفالية بمجموعة صور تتكون من مجموعة اخرى من الصور، وتحكي عن رحلة العمر لرجل عراقي.

الصور للقطات بعدسة هالة العقابي اخذتها لوالدها وهو يتمعن في صور قديمة له عندما كان يعيش في العراق، صور لعراقه الذي عاشه وله شوق كبير اليه… ولكنه لن يعود.

تقول السيدة هالة العقابي انها التقطت هذه الصور لوالدها في مهرجان للتصوير الفوتوغرافي اقيم في لندن قبل عدة سنوات.

اللقطات في الصور كالاتي وكما شرحت لنا السيدة هالة العقابي هي:-

١- فريق كرة القدم العراقي البلاك بول أتصور سنة ١٩٤٤وفيها جدي لامي يلعب معهم

٢- مطار المثنى وفيها والدي مع احدى الشخصيات العراقية

٣- الجندي المجهول ويقف والدي أمامه مع أقاربنا

٤- شارع الرشيد

٥- سلمان باك وطاق كسرى ويقف والدي وهو شاب في الصورة

٦- المراءة العراقية في الوسط والدتي

٧- وليمة لإحدى عشائر ال فتلة وال فرعون مع عرضات

٨- مقام الامام الكاظم عليه السلام

٨- مدخل الحبانية ويقف في الصورة والدي مع مجموعة

٩- لقطة البلم في البصرة ..

 

اترك رد