قالوا عن بغداد – محمد مهدي الجواهري

قصيدة دمعة على بغداد – محمد مهدي الجواهري 

 

خذي نفس الصبا بغداد اني ….. بعثت لك الهوى عرضا وطولا

يذكرني اريج بات يهدي ….. الي لطيمه الريح البليلا

هواءك اذ نهش له شمالا ….. وماءك اذ نصفقه شمولا

ودجلة حين تصقلها النعامى ….. كما مسحت يد خدا صقيلا

وما احلى الغصون اذا تهادت ….. عليها نكس الاطراف ميلا

يلاعبها الصبا فتخال كفا ….. هناك ترقص الضل الضليلا

ربوع مسرة طابت مناخا ….. وراقت مربعا وحلت مقيلا

ذكرت نميرها فذكرت شعرا ….. (لاحمد) كان لطفا ان يسيلا

وردنا ماء دجلة خير ماء ….. وزرنا اشرف الشجر النخيلا

ابغداد اذكري كم من دموع …..ازارتك الصبابة والغليلا

جرين ودجلة لكن اجاجا ….. اعدن بها الفرات السلسبيلا

ولولا كثرة الواشين حولي ….. اثرت بشعري الداء الدخيلا

اذن لرأيت كيف النار تذكو ….. وكيف السيل ان ركب المسيلا

وكيف القلب تملكه القوافي ….. كما يستملك الغيث المحولا

ادجلة ان في العبرات نطقا ….. يحير في بلاغته العقولا

فان منعوا لساني عن المقال ….. فما منعوا ضميري ان يقولا

خذي سجع الحمام فذاك شعر ….. نضمناه فرتله هديلا

 

الصورة: Donald Maxwell – The Navy in Baghdad – 1918

 

اترك رد