دعاء كمال – الخريجين الثلاثة الاوائل

نسعى لايصال صوت ابناءنا في المطالبة بحقوقهم. فريق عراق أنا أجرى لقاء مع الخريجة دعاء كمال وهي احدى الخريجات ومن الاوائل بين خريجي الكليات والمعاهد الحكومية:
“إسمي دعاء كمال، من محافظة الانبار. الجامعة التقنية الوسطى, المعهد التقني في الانبار, إختصاص تقنيات نظم الحاسوب. سنة التخرج 2017 و انا الاولى على القسم”.

بعد التخرج حاولت دعاء الحصول على عمل باختصاصها عن طريق التقديم على وظائف في الشركات العامة والخاصة، وتقول “تم التقديم على القطاع العام لوزارة الاتصالات والنقل ولم يتم قبول. اما القطاع الخاص يطلبون خبرة لا تقل عن 3 سنوات وانا خريجة حديثة.”

تضيف دعاء “كان لدي امل عندما كان الاساتذة يشجعوني, كوني طالبة متفوقة, ولكن كان لدي امل ضئيل بقانون تعيين الاوائل وذلك بسبب رؤيتي لزملائي الاوائل في السنوات السابقة) كونهم( لم يتعينوا. “

وحول استجابات وردود الفعل تجاه المطالبة بحقوقهم و المناشدات التي قامت هي وزملائها باطلاقها تقول دعاء:

“الحقيقة لم يكن هناك استجابة ولم يعطينا احد حقنا وبالرغم من اننا ناشدنا وقابلنا اغلب السياسيين ولم نخرج بنتيجة فقط كانت وعود. نفسياً كان الامر محبط للغاية“

مع كل هذه الصعوبات، دعاء شأنها شأن زملائها لم تستسلم للواقع الحالي وكما تميزت بتفوقها الدراسي كافحت ومازالت مكافحة وستستمر بالمطالبة بحقوقها.

“ لم اتقبل الواقع ولا ازال احاول حتى احصل على ابسط حقوقي. الهدف من المظاهرة تطبيق قانون 67 الخاص بتعيين الثلاثة الاوائل على الاقسام الذي صدر في جريدة الوقائع، وسنبقى مستمرين بالتظاهر والمطالبة بحقنا المشروع حتى يتم تطبيق القانون ‘

كل النجاح والتوفيق لدعاء وكل زملائها في الوصول الى مبتغاهم والحصول على حقوقهم.

اترك رد