مريم غانم – موهبة تحمل أصالة الماضي

شابة عراقية جميلة الروح والأحساس المرهف. في بداياتها إلفنية في الكتابة والتلحين والغناء.  عشقت الموسيقى قبل ان تتعلم الاحرف الابجدية وبالرغم من العقبات وظروف العراق من حروب ومانتجت عنه من صعوبات في الحياة وهجرة والانتقال من بلد لاخر، لم يثنيها عن السعي وراء الحلم بان تحترف الموسيقى وأن تكون لها بصمتها الفنية الخاصة بها، وهاهي اليوم تحقق ذلك الحلم.

سمعتها لاول مرة تعزف على الگيتار مقطع من اغنيتها التي كتبتها ولحنتها بنفسها التي تحمل عنوان “اسمي مهاجر”. صوت يحمل معه شجن ونغمات أطربتنا في الماضي وتعودنا ان نسمعها من مشاهير الغناء العراقي من السيدات كعفيفة اسكندر وسيتاهاكوبيان وغيرهن قبل انتشار تسونامي الكلام المبتذل واللحن السخيف في العراق الذي اصبح مثل الطاعون يستشري في كل بيت من البيوتات العراقية عبر شاشات التلفزيون ومن خلال مختلف القنوات الفضائية.

اتصلت بمريم وكانت لنا المقابلة الجميلة التالية:

 

عرفينا عن نفسك

اسمي مريم غانم أُقيم في فرنسا. مواليد 1993. من بغداد وتحديدا من زيونة. تركتُ العراق عام 2005 وانتقلتُ الى فرنسا عام 2008 بعد ان امضيتُ فترة في دمشق.

حدثينا عن بداياتك مع الموسيقى

بدايتي الفنية كانت في بغداد وقبل ان ادخل الابتدائية واتعلم الابجدية تعلمتُ النوطات وبدأت دروس الموسيقى منذُ ان كانَ عمري خمس سنوات، درستها خمسة اعوام حتى بداية حرب 2003. تركتُ الموسيقى فترة طويلة بسبب الحرب والظروف السيئة ولم اصقلها، انتقلنا الى سوريا وهناك اردتُ تعلم الكيتار فاخذت بعض المحاضرات.  في فرنسا عدتُ من جديد لصقل موهبتي بنفسي وشاركت بمهرجان في فرنسا غنيتُ فيه اغنيتان من كلماتي والحاني حصلت منها على تكريم من السفير العراقي. شجعتني هذه الخطوة على الاستمرار وها انا اليوم اسعى بايصال موهبتي ورسالتي للعالم.

هل كان هناك دعم من اهل او اصدقاء بالبداية؟وهل يوجد في العائلة من يعشق الموسيقى او يعمل بها؟

اول من دعمني هم والداي. كانوا يحبون الموسيقى و خالي عازف كيبورد مانَ عازف في نوادي وفنادق العراق مع فرقتهِ.

ماهي اول الة تعلمتي العزف عليها؟ واي منهم المفضلة لديكي؟

اول الة تعلمتُ العزف عليها هي البيانو وثانيها الكيتار اما الايقاع الشرقي فهو هواية. البيانو اقرب الالات من بينهم لي.

من الموسيقيين العرب والاجانب تأثرتي بهم؟ هل هناك ستايل موسيقى معين هو المفضل لديك؟ 

الستايل والفن العراقي (الاصيل) هو المفضل عندي (كأغاني التراث المقامات العراقية)  وستايل اغاني القيصر كاظم الساهر.

هل تدرسين الموسيقى في معهد او مؤسسة؟

لا ادرس الموسيقى حاليا في معهد ولكن بصورة شخصية الصديق والموزع جنان الهوزي يعمل على اعطائي بعض الدروس والتمارين.

ماهي هواياتك الاخرى؟ اهتمامات اخرى او متابعة لفنانين من خارج المجال الموسيقي؟

هوايتي الاخرى هي مونتاج الافلام، اما الفنانين الذين اتابعهم كاظم الساهر ، شمه حمدان ، ماجد المهندس.

حدثينا عن اعمالك المنجزة والمستقبلية

اعمالي الى اليوم عملين قمتُ بتسجليهم، الاول هو اغنية “بكيت دمعي” والثاني هو “انا المهاجر”. اما اعمالي الاخرى محفوظة عندي وتصل الى ١٥ اغنية من كلماتي والحاني.

هل هناك خطط لاقامة حفل او الاشتراك مع فنانين؟

هناك خطة حقيقة لاقامة حفل او مشاركة في برنامج لكن الامر على مدى ليس قريب جدا.

هل تعاونتي مع فنانين اخرين؟

حاليا اتعاون مع بعض الشعراء وهنالك عمل قريب ستظهر معلوماتهُ قريباً بعد توقيع العقد مع احدى شركات انتاج (لا استطيع الكشف كثيرا عن الامر لانه غير اكيد حاليا).

ماهي احلامك؟ او طموحاتك على المدى القريب او البعيد؟ على المستوى الفتني والشخصي؟

احلامي وطموحاتي على المدى القريب هي اظهار موهبتي غنائاً وتلحيناً ، ومن ثمَ كتابة و عزف.

اما للمدى البعيد فلا احلم بالشهرة الفارغة وانما بعمل يستحق الشهرة!

نظرتك الى المستوى الغنائي في العراق؟ كيف يمكن ان نخرج الى مستوى افضل؟

لا املك الحق في تقييم مستوى فن العراق الحالي لاني جديدة جدا في الساحة ولكن اعتقد اننا قادرون على تطوير هذا الفن باختيار كلام ارقى من “التسفيط” والحان اجمل من مجرد ضجة..

ماهي رسالتك الى الشباب ممن يرغبون في دخول عالم الموسيقى؟

رسالتي هي المثابرة و المحاولة في اظهار الموهبة، خصوصا الفتاة العراقية وصولها للوسط الفني في عصرنا شئ صعب تحقيقه بالمحافظة على (الاخلاق والتحفظ).

للاسف اليوم اصبح للفن سمعة غير مُحببة ومن دخل فيها كانَ غير لائق في مجتمعنا العراقي لبعض العقول الغير مُثقفة ومُنفتحة للموسيقى، لهذا يجب المثابرة وبشدة!

ماهو مصدر الالهام لكتابة اوتلحين اغنية؟ هل هي لحظة تفكير بموقف مع شخص مثلا؟ او عند دندنة نغمة معينة؟ او عندما تسمعين للحن؟ او ماذا؟

حقيقة الهامي لهُ عدة جهات احياناً شخص، واحياناً موقف مؤلم. واحياناً فكرة. لا احب مثلا الشاعر الذي يكتب في ظرف ثواني اغنية و”تسفيط” في الكلمات بدون احساس ولحظة تفكير بواقع! الشعر النابع من موقف او شخص واقعي اكثر ويصل بصورة اجمل اما اللحن فهو فكرة وعمل باجتهاد على هذه الفكرة وتطويرها..والاحساس بها.

سافرتي وانتقلتي لعدة اماكن، ماهي الدروس التي تعلمتيها سواء سلبية او ايجابية من رحلة السفر؟

الدروس اتي تعلمتها هي الصمود. احيانا اتعب واشعر بالانكسار لكن اعود بصورة سريعة لمثابرتي. الحياة امتحان صعب اذا تعلمتَ الدروس كانت سهلة واذا لا فالله المعين.

هل لديك عمل بالوقت الحاضر بجانب الموسيقى؟

اعمل اليوم بشركة تامينات ومن عملي امول نشاطاتي في الموسيقى والفن بصورة عامة.

هل تتقنين لغات غير العربية؟ 

اتكلم العربية، الفرنسية والقليل من الانكليزية والقليل من اللغة الارامية.

هل فكرتي تغني اغاني بلهجات عربية اخرى؟

يعجبني الغناء بالخليجي او اللبناني احيانا. الفنان محكوم بما يليق بالصوت والاداء طبعاً اذا لم يتقن لغة معينة فهذا ليس خطأ.

الى من يحبون متابعتك كيف يمكن الاطلاع ومتابعة اخر اخبارك ونشاطاتك الفنية؟

بالنسبة لاخباري الفنية متاحة على حسابي الانستغرام: Mariam.Ghanim

او صفحتي الفيس بوك: mariam.francis.5686

قناة اليوتيوب: Mariam Ghanim

نتمنى لمريم كل النجاح والتوفيق والتألق الدائم لمريم وسنواصل متابعة ونشر كل جديد لكم، ونتمنى أن نسمع ونشاهد المزيد من فنانينا شباب وبنات ممن يحبون الفن العراقي الراقي والأصيل، ويقدمون الأغنية الجميلة، النظيفة والهادفة.

 

اجرى المقابلة: احمد طاهر

رأي واحد على “مريم غانم – موهبة تحمل أصالة الماضي”

اترك رد