مجانا في بغداد

بقلم أحمد طاهر.

ونستمر في الكتابة عن الناس المحبة لوطنها ولاهل هذا الوطن.

يحملون على صفحتهم شعار “اي شي ماتحتاجه يحتاجه غيرك”.

هم مجموعة من الخيرين قاموا بانشاء صفحة  قبل عامين على شبكة التواصل الاجتماعي الفايسبوك واطلقوا عليها اسم “مجانا في بغداد”.  هذه الصفحة تعني بشكل مباشر دعم الافراد والعوائل المحتاجة.  الصفحة تنشر صور مختلفة لتبرعات الناس وحتى انهم يقومون بترتيب توصيلها الى من يرغب في الحصول مجانا، مثل اثاث غرف النوم والجلوس ومتطلباتها، الطباخات، وحتى توزيع الملابس واسرة الاطفال وغيرها الكثير.

لم يتوقف القائمين على على هذه الصفحة على  مثل هذه الخدمات وانما تعدى ذلك ليشمل جمع التبرعات والمبالغ لمساعدة المرضى والمحتاجين الى اجراء العمليات او شراء الادوية. جمع التبرعات ايضا من خلالها استطاع القائمين على الصفحة شراء وتوزيع سلات غذائية الى عوائل مختلفة، حيث اعلنت الصفحة انهم من خلال التبرعات المقدمة من المواطنين تم ايصال 260 سلة غذائية خلال شهر رمضان المبارك الى عوائل في مناطق مختلفة في بغداد مثل الشعلة، المعامل، سبع البور وحي العامل.

الصفحة ايضا تضمنت اعلانات لمن يبحث عن عمل او العكس، فبعض الخيرين يكتبون منشور يعلنون عن حاجتهم الى كادر عمل وفي مجالات مختلفة.

على الجانب الاخر فان العديد من يملكون النبل والنزاهة والشرف من متابعي الصفحة من عرض خدماته ومساعدته مجانا. على سبيل المثال لا الحصر هناك من عرض خدماته لتصليح اجهزة الكمبيوتر بجميع انواعها مجانا. الشئ نفسه قام به أستاذ رياضيات عرض خدماته لتدريس المادة الى اولاد العوائل المتعففه بدون اي مقابل. مثال اخر عن الشخص الذي نشر على الصفحة نيته السفر الى مدينة النجف الاشرف في العيد وعرض لمن يرغب ولاتسمح حالته المادية دفع مصاريف السفر بالذهاب معه وبدون مقابل.  هذه فقط نقطة في بحر لمشاهداتي عن صفحة مجانا في بغداد وعلى الگروب الذي افتتح القائمين على الصفحة مؤخرا.

بارك الله في هؤلاء الاصلاء، وندعو العزيز الجليل ان يوفق فريق العمل والقائمين على هذه الصفحة والناشطين وكل من يشارك على فعل الخير.

ادعوكم لزيارة صفحة مجانا في بغداد والمشاركة وتقديم الدعم لقائميها.

اترك رد