عودة أهوار ميسان لوضعها الطبيعي

من وسط هور الحويزة نشر الناشط البيئي الاستاذ احمد صالح نعمة فديو على صفحته الخاصة بتاريخ 3 كانون الاول / ديسمبر 2018 يبشر اصدقاءه والشعب العراقي بعودة اهوار محافظة ميسان واستعدادها لاستقبلال الزائرين.  

الفديو يحتوي على عدد من المقاطع ومجموعة من الرسائل المهمة التي اطلقها الاستاذ احمد صالح نعمة.  المقطع الاول من الفديو من على قارب في وسط الاهوار يقومون بقياس نسبة الاملاح ومراقية جريان المياه. يعزو الناشط احمد صالح نعمة تغير الوان المياه في المنطقة الواحدة الى ان جزء من المياه القادمة تصب من نهر الكحلاء اما اللون الاكثر غامق يصب من نهر المشرح من الجهة الثانية.

في المقطع الثاني من امام بركة ام النعاج في هور الحويزة يذكر الاستاذ احمد صالح نعمة ان هذه البركة كانت ارض جرداء قبل اسبوعين. ويشير الى ان جريان المياه في البركة عكسي لانه قادم من نهر العظيم الذي يصب في شط المشرح الذي تجري المياه فيه قادمة من جبال ايران ولهذا التوقع ان نسبة الملوحة عالية عن باقي المنطقة ولهذا فان لونه غامق.  

المقطع الثالث يأخذنا الناشط احمد صالح نعمة في جولة على القارب في الاهوار التي قبل فترة قصيرة كانت ارض جرداء.  

الجزء التالي يصور الناشط احمد صالح نعمة من مكان الحريق الذي وقع قبل فترة في هور الحويزة والذي استمر لمدة اسبوعين ويعرض كيف ان النباتات بدأت تظهر من جديد (وحتى الحيوانات، حتى انه عثر على سلحفاة على حافة الماء) وان هناك جهود لتنظيف المنطقة من اثار ذلك الحريق.

في المقطع الاخير جولة في القارب يصل فيها الى اطراف بركة ام النعاج والتي تجاور الحدود العراقية الايرانية ويقيس عمق الماء في منتصف البركة الذي وصل الى متر و6 سنتمتر  

كيف جاء اسم بركة (ام النعاج)، يشرح لنا الاستاذ صالح نعمة ان الاسم نسبة الى طائر البجع ولكبر حجم هذا الطائر سمي محليا ب(نعجة المي) ومنه اطلقوا اسم ام النعاج على البركة التي يتكاثر فيها هذا الطائر.  

يشدد الناشط احمد صالح نعمة على ان زيارة هذه المنطقة تتطلب موافقة من دائرة محافظة ميسان قبل الزيارة ويشرح في الفديو طريقة تقديم الطلب بشكل سهل ومفيد لمن يرغب بزيارة الاهوار من اي محافظة في العراق.  

ذكر الاستاذ احمد صالح نعمة امرين مهمين لاكثر من مرة في الفديو: الاول مناشدته لكل من يزور المنطقة ان يحافظ عليها وعلى نظافتها، سواء من قبل رؤساء الحملات السياحية او افراد. الشئ الثاني هو ان المواطنة هي اساس معالجة الازمات وانه ومن معه كانوا ومازالوا في تواصل مستمر مع الجهات المعنية لاطلاعهم على كافة مايحدث في الاهوار من تغييرات بيئية ومستجدات.  

بارك الله في الاستاذ احمد صالح نعمة وكل من شارك معه في نشر هذا الفديو وعلى كل الجهود التي يقومون بها من اجل عراق اجمل. 

اترك رد