122 – نقلة في صناعة السينما العربية بانتاج وأخراج عراقي

 

تحبون أفلام الأثارة والرعب؟؟

منذ بدأ عرضه قبل أقل من أسبوع وإلى اليوم ومازال فيلم الرعب والأثارة المصري 122 يحقق ايرادات ضخمة في صالات العرض السينمائية – قدرت ب-8 مليون جنيه مصري.   الفلم من أخراج المخرج العراقي ياسر الياسري وانتاج شركة مقام وصاحبها المنتج والموسيقار العراقي سيف العريبي. يقوم ببطولة الفلم نخبة من نجوم السينما والتلفزيون المصرية الشباب يتقدمهم النجم طارق لطفي ويشاركه أمينة خليل، أحمد داود، أحمد الفيشاوي، محمد ممدوح، محمد لطفي و اخرين. 

يعتبر الفلم العمل الأول في تاريخ السينما العربية يتم تصويره وعرضه باستخدام تقنية 4DX وهي تقنية أوجدتها شركة في كوريا الجنوبية وفيها يتم التفاعل مع أحدث الفلم من خلال المقاعد المتحركة ومؤثرات أخرى مثل المطر والضباب والرياح والبرق وحتى الروائح.

المميز والمفرح إيضاً أراء النقاد والكتاب على أن الفلم يمثل نقلة نوعية في أفلام التشويق والإثارة والرعب في تاريخ السينما المصرية، من ناحية جودة المؤثرات الصوتية والبصرية والاداء الرائع والمميز للنجوم و المشاركين في العمل، حتى أن البعض يرى في الفلم أنه سيفتح باب جديد في صناعة أفلام الرعب المنتجة مصرياً وعربياً.
الفلم يحكي قصة حب بين شاب من الطبقة الشعبية وفتاة من الصم والبكم, تقودهما ظروف الحياة إلي الدخول في عالم من العمليات المشبوهة, ولكنهما يصابان بحادث أليم ويتم نقلهما إلي المستشفي, ليبدآ في مواجهة أسوأ كابوس في حياتهما، ويقضيان أوقات مفزعة بين جنبات هذا المستشفى.

يذكر أن الفلم كان من المفروض طرحه العام الماضي مع الاحتفالات بعيد الأضحى المبارك لكن شركة الأنتاج قامت بسحب الفلم لعدم الانتهاء من عمليات ما بعد الأنتاج Post-Production وحرصاً على تقديم عمل متكامل وبجودة عالية.

ألف مبروك لهذا النجاح الكبير والأبداع 

 

اترك رد