العقود التجارية في بلاد الرافدين

بقلم أحمد طاهر.

موعدنا اليوم مع المقال الرابع من سلسلة مقالات عن تاريخ النقد والتجارة في بلاد وادي الرافدين, واواصل معكم الكتابة عن تاريخ التجارة في وادي الرافدين وموضوعنا اليوم عن العقود التجارية، طبيعتها وانواعها.

كان استخدام العقود رائجا في مختلف التعاملات التجارية في بلاد مابين النهرين وهناك عدد هائل من النصوص المسمارية القديمة تم فيها ذكر  وبالتفصيل لانواع مختلفة من تلك العقود.

كانت المعاملات التجارية في بلاد مابين النهرين تتم شفهيا بعد الاتفاق بين البائع والمشتري على السعر ولم تستوجب عقود او شهود.  لكن عند الحاجة يتم كتابة العقود التي كانت تختلف تتنوع كبيع وشراء ورهن وايجار وقروض وشراكة.. الخ. يتضمن العقد تفاصيل كثيرة مثل اسماء المتعاقدين والشروط المتفق عليها والمبلغ الذي تم الاتفاق عليه وكذلك الشروط الجزائية  ومسؤولية كل طرف واسماء الشهود التي يمكن ان يصل الى عشرين شاهد.  اضافة الى كل هذا فان العقد يحتوي في على القسم بحياة الملك او الاله او كلاهما.  وفي نهاية كل عقد يوجد مكان للختم او اختام الاطراف المتعاقدة. كانت العقود احيانا يتم ختمها بطبعة اظفر لاحد الاطراف المتعاقدة (كما هو موجود في العهد الاشوري القديم.

يتم كتابة العقد على لوح طيني يوضع عليه الختم بعد اكتماله ويترك ليجف. هناك طريقة اخرى تم اعتمادها وهي ان يوضع العقد داخل غلاف رقيق من الطين الطري ويعاد كتابة مضمون العقد على الغلاف لكي لايكون هناك مجال للتزوير.  لايسمح نهائيا بكسر هذا الغلاف بعد ان يجف ويكون صلبا الا امام القاضي او الشهود.  وقد تم العثور على الكثير من تلك العقود.

الصورة للوح طيني بحجم الأناناس يرجع إلى 2500 قبل الميلاد، كان بمثابة وثيقة تعويض، وهي أول وثيقة للتعويض معروفة حتى الآن، ووفقًا لويليام جويتزمان مؤلف كتاب “الأموال غيرت كل شيء” يعد هذا اللوح أول وثيقة بها فائدة مركبة.

 

صور أخرى لعقود تجارية أدناه

 عقد عمل من أور
عقد عمل من أور
وصل إستلام شراء ملابس
وصل إستلام شراء ملابس
عقد تجاري لنقل المواشي من أور
عقد تجاري لنقل المواشي من أور

 

المصادر

الويكيبيديا

مقابلة مع الاستاذ الدكتور ناهض عبد الرزاق دفتر على قناة الشرقية

أرقام

التجارة في بلاد الرافدين (السمة العامة) – الاستاذ صباح جاسم حمادي – كلية التربية – جامعة بغداد – ابن رشد للعلوم الإنسانية

Facts and Details

 

اترك رد