من نحن

العراق مهد الحضارات، كان ومازال منبع للابداع، للتميز، للجمال، للرقي، للشهامة، لحب الحَيَاة. تاريخه القديم والمعاصر فيه امثلة لاتعد ولاتحصى مازالت شاهدة على ذلك الى يومنا هذا حيث يتفاخر بها القريب والغريب. لهذا فان المشروع لكل العراقيين، لمن في الداخل ولمن هو في خارج العراق.
مشروع وموقع عراق انا هدفه الاول والأخير النهوض بواقع المجتمع وتغيير نظرته وتسليط الضوء على كل ماهو أيجابي ويبعث للأمل والتفاؤل ويعكس الصورة الحقيقية للعراق سواء أكان عن طريق أشخاص او مبادرات او أو أنشطة أو مواهب متميزة وتسليط الضوء عليها ودعمها وتشجعيها.
فِي 7 سبتمبر / تشرين الاول 2016 تم إطلاق الموقع الالكتروني للمشروع وبدأت رحلة البحث في جذور الإيجابية للمجتمع العراقي وتقديمها من خلال البحوث والكتابات، والفن، والموسيقى، التراث والتقاليد والتاريخ والدين، المواهب الجديدة .  هناك مجموعة من الأسس التي يقوم عليها المشروع. الأساس الأول بدء من اليوم الأول وهو إيجاد الصورة الجميلة والصحية وتقديم مايعتبر مصدر للالهام للكثيرين من لديه المحبة والأبداع التميز. الأساس الثاني هو تسليط الضوء على واقع العراقين وخاصة في الفترة الحالية التي يمر بها الوطن.  الأساس الثالث هو كيف ينظر الاخرين في الخارج إلى العراق عبر وسائل الإعلام وفي جميع أنحاء العالم، الرابع هو توصيل المعلومة والأفادة كجزء من تقديم ما يفخر به كل العراقين عن تاريخنا وحتى ما ننشره اليوم.  الخامس، المشروع يهدف لتغيير الصورة النمطية المحبطة واستبدالها بتلك المشرقة لزرع الأمل وحول العراق الى العالم كله.