من نحن

العراق مهد الحضارات، كان ومازال منبع للابداع، للتميز، للجمال، للرقي، للشهامة، لحب الحَيَاة. تاريخه القديم والمعاصر فيه امثلة لاتعد ولاتحصى مازالت شاهدة على ذلك الى يومنا هذا حيث يتفاخر بها القريب والغريب. لهذا فان المشروع لكل العراقيين، لمن في الداخل ولمن هو في خارج العراق.
مشروع وموقع عراق انا هو تم بسواعد مجموعة من خريجي الجامعة المستنصرية المحبين لوطنهم, هدفهم الاول والأخير النهوض بواقع المجتمع وتغيير نظرته وتسليط الضوء على كل ماهو أيجابي ويبعث للأمل والتفاؤل وعكس الصورة الحقيقية للعراق سواء أكان عن طريق أشخاص او مبادرات او أو أنشطة أو مواهب متميزة وتسليط الضوء عليها ودعمها وتشجعيها.
بتاريخ 1 اغسطس/ آب 2017 طُرح المشروع لأول مرة على تجمع “مستنصريتنا ” وهو تجمع على شبكة التواصل الاجتماعي Facebook ويضم مجموعة من الخريجين السابقين من الجامعة المستنصرية لفترة الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي. فِي 7 سبتمبر / تشرين الاول 2016 تم إطلاق الموقع الالكتروني للمشروع. أعضاء فريق المشروع يعيشون حاليا في مختلف البلدان والقارات، ولكن حبهم لوطنهم كان الدافع لهم للبحث عن جذور الإيجابية في المجتمع العراقي وتقديمها من خلال البحوث والكتابات، والفن، والموسيقى، التراث والتقاليد والتاريخ والدين، المواهب الجديدة … الخ على الموقع.

تفاني فريق المشروع لإيجاد الصورة الجميلة والصحية كانت الدافع ومصدر الالهام الذي حفزهم على العمل معا، و أن يكونوا اولاً يقظين حول كيف ينظر الاخر إلى العراق عبر وسائل الإعلام في جميع أنحاء العالم، والثانية للمناقشة والطرح والتوضيح ، وثالثا لتغيير وتقديم  الصورة المشرقة حول العراق الى العالم كله.