وترحلين

 

بقلم عمار الوندي.

وترحلين…. !
وتحملين كل آهاتي وأحزاني واشواقي وسنين عمري التي
تُعد من يوم رأيتك أول مرّه..
إلى أين وجهتُكِ… ؟!!
فأنا من حولك في كل مكان
فأن اشرقتي.. فقد تركت لكِ روحي هناك
وإن أغربتي.. فقلبي ساجداً راكعاً يطلب رضاك
أين ترحلين…!!!
قد أوقفت كل عقارب الساعات.. أوقفت الزمن..وياليتني
أستطيع أن اعيده إلى الماضي.. ففي الماضي كل ذكرياتي الجميله معك.. ضحكاتي..وهمساتي..وغزل عينيك.
أفتقسمين بالله أنكِ قد نسيتي.. أفبلله تلحدين أم بي كفرتي
ألم تسمعي صدى دقات قلبي.. ألم تكوني نبضي..نبضي انا .
أنا من احترقت كشمعة عرسك وذابت كل أحلامي تحت ثوبك الأبيض..أنا من كتمت الشوق.. وكتبته دموعي على خدي..وأنت من نسيتي أن تقرأين..
لا ترحلين
لا ترحلين أقولها لكِ بعد عشرات السنين
بعد أن زاد الحنين..
أنا بين يديكِ ككبش فداءٍ………. فهل تذبحين

شعب يحب الحياة

جانب من الأنشطة والفعاليات من شارع المتنبي والقشلة في بغداد، يوم الجمعة الماضي، المصادف 10-02-2017

شعب يعشق الفن, يبدع في الموسيقى، الشعر، الفن التشكيلي، الرسم، النحت، الخط… شعب يحب التميز والجمال والابداع.

شعب يحب الحياة.. إقرأ المزيد