ماذا تعلم عن عيد الفصح؟

بقلم احمد طاهر.
“المسيح قام من بين الأموات ووطئ الموت بالموت ووهب الحياة للذين في القبور.”
تصادف هذه الايام مناسبة مهمة الا وهي عيد الفصح او عيد القيامة، يستذكر فيها المسيحيون في كل انحاء العالم قيامة المسيح بعد ثلاثة ايام من صلبه كما هو مذكور في الانجيل. لكن كم منا يعلم عن الاختلافات في طريقة الاحتفال او تاريخ بعض الطقوس المتبعة كل سنة في مختلف دول العالم؟
كان الاطفال والاولاد في مدينة بغداد وفي منطقة البلديات بشكل خاص (نظرا للكثافة السكانية للعوائل المسيحية هناك) يحتفلون بعيد الفصح او القيامة عن طريق البحث عن البيض الملون في اماكن متناثرة على شجر الصبار.
في يوم الاحد من عيد الفصح هناك تقليد بدحرجة البيض من اعلى تل.
بعض المؤرخين يرون ان استخدام البيض يعود الى زمن الفراعنة، الفرس، الرومان، حيث يعتبر البيض لدى تلك الشعوب رمزا للحياة.
سبب اختيار البيض عن غيره هو لانه اول الطعام الذي يكسر فيه الشخص فطوره بعد صيام الاربعين يوم.
هناك اعتقاد ان المسيحيين القدامى الذين يسكنون في سوريا كانوا يطلون البيض باللون الاحمر نسبة الى انه لون دم المسيح. يتم كسر البيض واحدة بالاخرى ويكون جوفها فارغ، رمزيا الى قبر المسيح الذي وجد فارغا.
بمرور الزمن دخلت الوان مختلفة اضافة للاحمر وادخال الزخارف المختلفة. بعض المصادر تذكر ان ذلك يعود الى صانع الجواهر الروسي پيتر كارل فابيرج، المعروف عنه صناعة البيوض الشهيرة التي حملت اسمه الى قيصر روسيا الكسندر الثالث وبعده نيكولاس الثاني.
في القرن التاسع عشر تم ولاول مرة صناعة بيض الفصح من الشكولاتة في فرنسا والمانيا.  ومنه اصبح انتاج بيض الفصح المصنوع من الشكولاتة والحلويات على مستوى تجاري ومنافسة سوقية موسمية في عيد الفصح وكذلك اعياد الميلاد في نهاية السنة.
في المانيا ارتبط ظهور الارنب لاول مرة مع تقاليد الاحتفالات بعيد الفصح. الفكرة ان الارنب هو الذي يجلب للاطفال بيض الفصح المتكون من الشكولاتة. حسب المصادر التاريخية اول مرة تم ذكر الارنب في عيد الفصح كان في عام 1682.
 عيد الفصح هو المناسبة الوحيدة التي ليس لها تاريخ ثابت غير في التقويم الميلادي وذلك لانه يحدد على اساس التقويم القمري وليس الشمسي، اي يعتمد على دوران القمر وعلى هذا الاساس يصادف عيد الفصح بين مارس/ اذار و ابريل / نيسان.
في بعض الدول مثل اليونان او الدول في امريكا الجنوبية يحتفلون بالعيد وفيه يحرقون دمية تمثل يهوذا الإسخريوطي أحد تلاميذ المسيح الاثني عشر الذي تواطأ مع أعضاء المجلس الأعلى لليهود.  مع مرور السنين شمل التقليد في عمل دمى لسياسيين متهمين بالفساد الاداري والاهمال الحكومي او رجال اعمال شركات كبرى.
في جزيرة برمودا يحتفل السكان بعيد القيامة عن طريق اطلاق عدد كبير من الطائرات الورقية الملونة. يرجع ذلك لقصة قديمة عن قس اراد تعريف المسيح  ورسالته للناس عندما قام بتلوين طائرة ورقية واطلقها الى السماء.
تم الاحتفال بعيد القيامة لاول مرة في تاريخ الولايات المتحدة في عام 1773 عندما قامت بها الكنيسة الموراڤية (من منطقة مورافيا بجمهورية التشيك) بعمل قداس في شمال كارولانيا.

اعتاد المحتفلين بعيد القيامة ان يرتدوا ملابس جديدة اعتقادا منهم ان هذا سيكون خيرا وسيجلب الحظ لهم لباقي اشهر السنة.

في بريطانيا وفي يوم الجمعة العظيم تقوم بعض حضانات الاطفال بتقديم المعجنات الخفيفة الساخنة وتكون عليها علامة الصليب والتي ترمز لمعاناه المسيح.

يحتفل المسيحيون في اثيوبيا بعيد الفصح لمدة أسبوع إلى أسبوعين بعد ثمانية أسابيع من الصيام من اللحوم ومنتجات الألبان. في عشية عيد الفصح، يشارك المسيحيون الإثيوبيون في خدمة الكنيسة لمدة ساعة، وتنتهي في حوالي الساعة 3 صباحا، وبعدها يكسرون صيامهم ويحتفلون بقيام المسيح.

كل سنة واهلنا المسيحيين بالف خير وسعادة وسلام.

عيد نيروز

بقلم ليلى طارق الناصري.
سأحدثكم اليوم أحبتي عن طفلة صغيرة جداً عمرها خمس سنوات كانت تذهب الى بيت جدتها في كربلاء بكل نهاية اسبوع او عطلة رسمية وبالتأكيد في الاعياد أيضا، من الذكريات الجميلة لهذه الطفلة التي هي “أنا” ما كانت تقوم به جدتي “بيبيتي” رحمها الله في الليلة التي تسبق العيد (عيد نيروز) حيث يكون هناك بعض الاستعدادت منها أن جدتي كانت تشعل الشموع وتحضر صينية بها ساهون وسكر وسمسم واشياء حلوة وطيبة مع اغصان من نبات الياس ويصير هناك نوع من الهدوء والترقب ونسمع سؤال يتردد ( على شنو هالسنة راح ادور ؟!! او دورة السنة على شنو ؟) ويطلبون منا نحن اطفال العائلة الكبيرة “اولاد الخالات وخالات الخالات ” التي تجمعت ببيت الجدة الالتزام بالهدوء لبعض الوقت وترك اللهو وضجيج اللعب لكن لماذا؟! حقيقة لا اعلم ! ربما من اجل الصلاة والدعاء لا أدري بالضبط فقد كنت صغيرة ولا أهتم الا للحلوى ومظاهر البهجة والثوب الجديد، لكن بعدها يبدأ تبادل التهاني والقبلات بين الجميع ونسمع اجابة السؤال – السنة دارت- على كذا أو كذا ويارب سنة خير ورزق؛ وصبيحة العيد كنا نلبس الملابس الجديدة ونكون قد جهزنا حالنا الى سفرة حلوة أما للرزازة او (عين تمر) ومرات الى سلمان باك المهم سفرة الى مكان بالطبيعة و(جدر دولمة ) بطل السُفرة العراقية اضافة الى كثير من الاكلات وشوي الكباب والتكة و(الجاي المهيل المتخدر على الفحم) والخ ولازم يكون هناك (دنبك) لاتوجد سفرة (ونسة) بلا صفقات والهلاهل واغاني وجوبي وشبابنا يصير عندهم بهذا اليوم شوية اريحية ما يكتمون على انفاس اخواتهم البنات؛ وفي حال توفر بالمكان عوائل كردية و”بلشوا دبكتهم ” فهي تمتاز بانها مختلطة شباب وبنات ممكن يسمحون لنا ( أخوانا وآباءنا) بالمشاركة معهم فرحتهم والدبكة ( ببعض الاريحة حفاوة بهذا اليوم السعيد).
كان لهذا اليوم نكهته الخاصة الا انه مع الوقت صارت هذه الذكريات تبدو لي بعيدة جدا حيث تفرقنا في ارض الله وما عاد بيت الجدة يضمنا وتوفت جدتي رحمها الله والتمسك بالتقاليد تلاشى شيئا فشيئا مع مرور سنين الا انه بقي الاحساس بالفرحة والبهجة لقدوم (عيد نوروز) عيد (اليوم الجديد) بقي يحمل لنا التفاؤل بانه اليوم الجديد يحمل لنا البهجة والامل بتحقيق الافضل حين يأتي هذا اليوم من كل سنة استقبله ببهجة لأنه أرتبط بذاكرتي( بالفرحة ولمة الاهل واللعب وكل شي حلو ) وطبعا الى الآن لم أفهم لم كانت جدتي تهتم كثيرا لمعرفة على ماذا ( دارت السنة ؟) او ما المقصود ب( دورة السنة )؟ وقد توفت قبل ان اسألها الا انني كنت اسمع من هنا وهناك انها بعض الموروثات من التداخل الحضاري للمنطقة (مابين الحضارات العراقية القديمة والفارسية والصينية والهندية ) حيث تجد في كل هذه البلدان على اختلاف ثقافاتها ودياناتها تتفق على ان تطلق أسماء حيوانات على سنواتها! وتوجد اسطورة تقريبا مشتركة في كل الحضارات الا وهي ان الارض يحملها ثور سماوي على احد قرنيه ! وفي كل انقلاب ربيعي يحرك هذا الثور الارض من قرن الى آخر فكيف ما استدارت الارض وفقا لهذه الحركة فأنها ستواجه مجموعة ما من الكواكب والنجوم تشكل رمز لحيوان ما اما ديك او افعى او قرد والخ وكل رمز حيواني يحمل مجموعة صفات تكون هي السمات العامة لهذه السنة فاما تكون سنة خير وفير او حروب او فيضانات والخ ولن أدخل في تفاصيل أكثر لأنني لست بصدد تقديم بحث مقارن بين ثقافات الحضارات القديمة انما احببت الاشارة لذلك فقط وتجد ان الحضارات القديمة ليست الآسيوية فقط انما الفرعونية في أفريقيا ” مصر” أيضا هناك ما يسمى شم النسيم وهوفي وقت الربيع والسمك والبيض الملون أيضا عوامل مشتركة لهذا فهي موروث ثقافي قديم وتلتقي فيه اغلب الحضارات القديمة وبغض النظر عن مدلولاتها الدينية وما قد يتناقض مع ما جاء به كل الرسالات السماوية فهي تبقى معالم ثقافية موروثة ونتعامل معها من باب البهجة والفرح ليس الا؛ ولهذا يُعتبر عيد النيروز من أقدم الأعياد التي يُحتفل بها ليومنا هذا، انه عيد يحتفل فيه العراقيين بشكل عام والأكراد بشكل خاص وهو عيد مشترك بين العديد من الشعوب الآخرى مثل ( افغان و الأيرانيين) وهوعيد مثل كل الاعياد يرمز الى معاني روحية لدى الشعوب اما تكون دينية او دنيوية وعيد نوروز يجمع الاثنين حيث هو يعتبر بداية السنة عند الاكراد والافغان والايرانيين بتقويمهم الشمسي وكذلك يجمع المعنى الدنيوي المتمثل بثورة الاكراد على الحاكم الظالم وانتصرالحق على الظلم ( قصة الحداد كاوه ) ولهذا العيد خصوصية لدى الاكراد اكثر من غيرهم من العراقيين ففي حين يكتفي العراقيين في الوسط والجنوب بالخروج الى الحدائق والبرية التي تكون قد اخضرت بسبب لانقلاب الربيعي والمناخ اللطيف ويستمتعون بنزهة جميلة وقد يقوم البعض منهم باعداد ( صينية فيها سبعة مواد تبدأ بحرف السين ” سمك ، سبسز –وهو نبات الاخضر- ، ساهون –نوع من انواع الحلوى-، سمسم ، سير –ثوم- ،سنجر- فاكهة مجففة-،سماق إضافة الى مرآة وقرآن) ، يقوم الكرد بالاحتفال بعيد النيروز بين 18-21 آذار وقد تستمر لأسبوع كامل من كل عام بالخروج إلى الطبيعة والتجمّع واحياء الفلكلور والرقصات الكردية واشعال النيران قي اعالي التلال او على قمم الجبال وكذلك اشعال الشموع على الشرفات وأسطح المنازل تيمّنا بنار “كاوا”.ويحمل هذا العيد لدى الكرد بعداً قومياً *

وختاما اتمنى لكل العراقيين عيد سعيدا وعاما آمنا كل عيد والعراقيين بخير كل عام وأخوتنا الاكراد بالف خير كل عام والعراق في (يوم جديد) مليء بالخير في بداية جديدة للنهوض ونفض العناء عن كاهله وكل عام والعراقيين في فرح ان شاء الله.
ليلى طارق الناصري

مصدر :
*موقع تاريخ الكورد الالكتروني مقال نشر في 24حزيران 2014

شعب يحب الحياة

جانب من الأنشطة والفعاليات من شارع المتنبي والقشلة في بغداد، يوم الجمعة الماضي، المصادف 10-02-2017

شعب يعشق الفن, يبدع في الموسيقى، الشعر، الفن التشكيلي، الرسم، النحت، الخط… شعب يحب التميز والجمال والابداع.

شعب يحب الحياة.. إقرأ المزيد

بوجه من صَبَّحَّنا ؟

 بقلم نضال درويش…
ويروى ((صبّحت)) او ((مصّبّح)) بدلاً من ((صبّحّنا)).
    أذا خرج الأنسان من داره في اصباح فأن أول شخص يلاقيه أما أن يتفائل به او يَتَطّير منه، فأذا كان معروفاً بالشؤوم تَطَّير منه ملاقاته فيقول المثل، ويتوقع أن يلاقي ماينغّصه في يومه فيبقى طيلة يومه متخوفاً من هذه الملاقاة….
    وبصدد هذا المثل أود أن اذكر هذه النادرة: (( ركب طاهر بن الحسين ذات يوم الى الصيد والقنص وكان أعور، فلما دنى من باب المدينه وهو خارج تلّقّاه رجل أعور وهو داخل المدينة فتَّطَيّر منه وأمر بضربه وجبسه الى ان يرجع من الصيد. فرجع ومعه صيد كثير، فلما عاد آمر بأطلاق سراح الأعور ….
فقال الأعور: أيأذن لي الأمير في الكلام ؟؟
قال الأمير: تكلم.
قال الأعور: أصبَحتُ بوجهك فَضَربتَني و حَبَستَني …. وأصبَحتَ أنت بوجهي ففتح الله عليك  هذا الرزق ورجعت سالماً. فأيُنا الشؤوم على صاحبه ؟؟
فضحك الأمير وأمر له بجائزة ….يُضرَب لمن يصادف الشؤوم في يومه.



 
المصدر: كتاب جمهرة الأمثال البغدادية
 للمؤلف: عبد الرحمن التكريتي

الشيخ كليب المشلب

الشيخ كليب المشلب - نزار مكطوف

قلم نزار مكطوف

 

ذكرتني مقالة اختنا وزميلتنا الرائعة ليلى طارق وذكرياتها عن مدينة الناصرية ذكرتني بحديث جرى بيني وبين احد اعمامي حيث كنت اسير معه يوما على ضفاف نهر الغراف في قضاء قلعة سكر ( وهو قضاء كبير يغغو عل ضفتي نهر الغراف كما تغفو بغداد على ضفتي دجلة تأسست عام 1863 وسمي نسبة الى قلعة بناها الشيخ سكر المشلب 

إقرأ المزيد

شمهوده

مشاركة عذراء عدنان

الله بالخير عيوني اليوم رجعتلكم بسالفة جديدة تختلف عن سوالفنا وهي سالفة شمهودة ولطمها الي صارت مثل شعبيا جميلا من امثالنا وقصة الإيثار الي تميزت به شمهودة 《لطم شمهوده》 منقوله عن الباحث / حسن فالح الازيرجاوي شمهوده وهي من عشائر آل ازيرج وشمهوده لمن لايعرفها ويعرف قصة المثل, هي تلك المرأه. التي تحمل. كل ماتحمله النساء من طيبة وفطرة واخلاق وكرم وقدرة على تحمل الصعاب والصبر على المصائب. شمهوده هي من عشائر آل ازيرج الكريمه وتحديدا. عشيرة الحريشيين (بيت مشد) والتي تسكن منطقة الهدام التابعه لقضاء الميمونه والذي كان يسمى سابقا المجر الصغير.
إقرأ المزيد

عيد الأضحى – أمس واليوم

أحمد طاهر.

من صغرنا والى الان نقرأ ونسمع من الكبار القول المأثور “عيد ايام زمان احسن من هسة” وانه ايام زمان كانت ابسط والنَّاس ابسط والحياة ابسط وأكثر اجتماعية من يومنا هذا. اليوم لايختلف عن الامس من ناحية لمة الأهل، والجلوس حول المائدة، ولقاء الاقارب، وتهنئة الجيران والاصدقاء والكثير غيرها. سنسلِّط الضوء على العادات والتقاليد العامة والطقوس التي لم تنقرض بين البغداديين تحضيرا قبل، واحتفالا بأيام العيد. بهذا مازال العراقيون يحافظون على نكهة الماضي

عيد الأضحى هو واحد من مناسبتين رئيسيتين في العالم الاسلامي، الاولى هي عيد الفطر احتفالية بنهاية شهر رمضان المبارك ويكون لمدة ثلاث ايام. الثاني هو عيد الأضحى وهو لمدة أربعة ايام وهو المقارن لقصة النبي إبراهيم عليه السلام عندما أراد التضحية بابنه إسماعيل عليه السلام تلبية لامر رب العالمين. ولعيد الأضحى المبارك عدة اسماء بين الشعوب المسلمة. ففي فلسطين و الأردن و لبنان ومصر والمغرب وتونس والعراق وليبيا والجزائر يطلق عليه إسم العيد الكبير وفي إيران عيد القربان، وفي البحرين يسمى بعيد الحج

قبل ايام معدودة من حلول عيد الأضحى، يكون هناك استنفار لدى العائلة يبدأ من تنظيف البيت و اضفاء شكل ورونق جديد استعدادا لاستقبال الضيوف والأقارب. المهمة الاساسية الثانية قبل العيد هي الذهاب الى السوق لشراء ملابس جديدة للأطفال الذي يعتبر من الطقوس المهمة جدا لكي يظهر أطفال العائلة بالحلة الجديدة في يوم مبارك كالعيد. بعض العوائل تقرر شراء الحلويات من محلات لها اسمها في السوق البغدادي مثل الشكرچي، فرج نعوش، والخاصكي وابو عفيف. لكن لايمكن للعيد ان تكون له نكهته الخاصة بدون الكليچة حتى لو تم شراء انواع مختلفة من الحلويات من السوق. تقوم ربة البيت بتحضير الكليچة والتي يجب ان تكون من نوعين، الاولى يُسموها ام التمر والثانية بالجوز والسكر او بالسمسم والسكر

عيد الأضحى – أمس واليوم

يبدأ العيد الفجر مع صلاه العيد. ينهض الرجال مبكرا والذهاب الى الجوامع اما مشيا على الأقدام او بسياراتهم مصطحبين معهم اولادهم. بعد صلاة العيد يذهب رب البيت الى السوق لشراء الكاهي وگيمر عرب قبل الرجوع الى البيت، الام وباقي الأولاد قد حظروا طاولة الفطور

الكثير من العوائل تجعل اليوم الاول من العيد لزيارة قبور الاحبة، قراءة القرآن على ارواحهم الطاهرة وتقوم العوائل بتوزيع المال والطعام على الفقراء. كذلك اليوم الاول للكثير من العوائل العراقية المخصص لتجتمع العائلة كلها على الغداء. الإخوة والاخوات واولادهم يذهبون الى بيت الجد او الجدة. اولاد الخالة وأولاد العمة يلعبون في حديقة البيت او حتى في الشارع ، الرجال يتبادلون الحديث والقصص بينما النساء في حركة ونشاط لوضع اللمسات الاخيرة للغداء وتحضير المائدة للعدد الكبير وغير المألوف وخاصة اذا كان احد الإخوة او احدى الأخوات وعوائلهم قد جاءوا الى بغداد من محافظات اخرى. تبدأ الزيارات بين الجيران والأصدقاء مابعد الفطور عموما. هناك قسم منهم يخصص العصر لكون بعد الفطور والغداء يكون لزيارات للعائلة والمقربين فقط

من طقوس وعادات العيد الكبير هو إعطاء “العيدية” للأطفال، ويعتمد المبلغ حسب عمر الطفل. لكن هناك بعض العوائل في السنوات الاخيرة من استبدل العيدية بتقدم ألعاب وهدايا للصغار الذين لايفهمون ماهي العيدية. الشباب في المنطقة يكونوا مخططين مسبقا للعيد، وتختلف الاّراء، منها من يفضّل الذهاب للسينما ومنهم من يعجبه المشي في الكرادة داخل او شارع فلسطين او قرب تقاطع الرواد بالمنصور، وهناك من يفضّل ان يكون العيد للذهاب الى الأماكن السياحية والترفيهية المناسبة لكل الإعمار

في العيد، سواء كان عيد الفطر او الأضحى يعتبر فرصة لتنقية النفوس والمصالحة والتراحم بين البشر. نرى الصديق يذهب لبيت صديقه بعد فترة زعل واختلاف، بدون عتاب او جدال العيد له حرمته وسحره في ان تكون القلوب صافية ومبتهجة لكل شي مفرح وإيجابي. الشئ نفسه بين الجيران في المنطقة الواحدة وبين الاقارب

مهما تغيرت الازمنة والظروف والأماكن يحرص العراقيين المغتربين كذلك على احياء طقوس العيد التي اعتادوا عليها من قبل لعدة أسباب أهمها اضفاء نكهة لحياتهم ببلد المهجر وان يجعلوه يختلف عن أيامهم العادية على مدار السنة. من ناحية فهو يخفف عليهم صعوبة الغربة، ومن ناحية اخرى هي محاولة للحفاظ على طقوس أحبوها من ايام آباءهم وأجدادهم. السبب الاخر هو ان الكثير من العوائل العراقية المغتربة تحرص على ان يتعلم اولادهم الصغار هذه الطقوس وان يكونوا جزءا منها. مثل شراء ملابس العيد والذهاب الى السوق لشراء الحلويات واهم من هذا كله والذي يضفي نكهة وطعم خاص للعيد هو تبادل الزيارات واللقاءات الاجتماعية في محاولة لنسخ لمة الأهل والجيران والاصدقاء. بعض العراقيين في المهجر يخططون كعوائل وبالتعاون مع جمعيات المغتربين العراقية والعربية في المهجر بإقامة اُمسية بمناسبة العيد يتخللها إلقاء شعر، مسابقات للأطفال وحفل موسيقي

البعض من العوائلل العراقية المقيمة في دول لايعتبر فيه العيد عطلة رسمية مثل بريطانيا، الولايات المتحدة، وكندا، تلك العوائل تعودوا ان ياخذوا ايام العيد اجازة. الاب و الام ياخذوا اجازة من العمل، وهناك بعض العوائل لايرسلون اولادهم الى المدارس خلال ايام العيد بعد اخذ الإذن والترتيب مع ادارة المدرسة

مهما تغيرت الأحوال، الظروف، المكان والزمان فان العراقيين يسعون الى ان يجعلوا العيد له نكهة خاصة تميزه عن باقي ايام السنة

الصور: نجلاء حميد