راديو بغداد

بقلم أحمد طاهر.

مرت علينا قبل ايام ذكرى افتتاح اذاعة بغداد او راديو بغداد والتي تصادف في الاول من تموز / يوليو 1936 – سأتي إلى السبب الذي لم اكتب وانشر على (عراق أنا) في هذا التاريخ ونفس اليوم الذي نحتفل فيه سنويا بذكرى تأسيس وافتتاح أذاعة بغداد.

تعتبر اذاعة بغداد ثاني محطة اذاعية في تاريخ الوطن العربي – الاولى هي اذاعة القاهرة التي تأسست قبل عامين من تأسيس الاذاعة العراقية. كانت لاذاعة بغداد والتي كانت معروفة إيضاً باسم محطة الحكومة اهمية كبيرة في مواكبة التغيرات الحاصلة في العراق وخاصة السياسية منها حيث كتب الاعلامي الكبير محسن حسين: “تاريخ اذاعة بغداد حافل له علاقة بكل التطورات التي حدثت في العراق وكانت الهدف الاول للحركات الثورية والانقلابية للسيطرة على الحكم بعد اذاعة بيانها الاول.”
وتعود فكرة تأسيس اذاعة بغداد الى زمن الملك غازي( 12 اذار / مارس 1912 – 4 نيسان / أبريل 1939) وهو ثاني ملوك المملكة العراقية الذي حكم البلاد من 8 تشرين الاول /سبتمبر 1933 ولغاية وفاته في حادث سيارة غامض بتاريخ 4 نيسان / أبريل 1939. كانت لدى الملك غازي اذاعة خاصة به اطلق عليها اسم اذاعة الزهور لانه كان يتم بث برامجها من مبنى قصر الزهور وهو القصر الملكي الاول الذي بناه المهندس البريطاني مايسون في عهد الملك فيصل الاول واكتمل بناءه في الثلاثينيات من القرن الماضي. بعد التحول الى النظام الجمهوري اصبح البناء مهجورا لعقود وفي عام 2003 تدمر بالكامل نتيجة للقصف الامريكي.
تطورت فكرة انشاء اذاعة رسمية في تلك الفترة وكانت هناك محاولات حثيثة من قبل الجهات المعنية في أطلاق بث اذاعي رسمي. ففي 27 كانون الأول / ديسمبر 1935 أعلنت دائرة البريد والبرق العامة على الملأ وفي الصحف المحلية عن موعد البث الاختباري الأول الذي أشارت فيه إلى إن البث سيكون مساءاً وعلى موجة قصيرة، وطلبت من المواطنين إبداء آراءهم حول الإذاعة وعن مدى وضوح استماعهم لها، وأن تأسيس المحطة واستمرارها يتوقف على نتائج ذلك البث الاختباري. عليه قامت دائرة البريد والبرق العامة بالاتفاق مع الملا مهدي وبعض الموسيقيين في بغداد للمشاركة في البث الاختباري، وحسب التوقيتات الآتية:
• الساعة السابعة: موسيقى إفرنجية (غربية) واسطوانات.
• الساعة الثامنة: موسيقى عربية (الأستاذ عزوري وتخته).
• الساعة التاسعة: قران كريم – الملا مهدي.
كانت ردود الفعل جيدة جداً من المواطنين ممن يملكلون أجهزة راديو – يذكر أن معظم أجهزة الراديو الموجودة في بغداد آنذاك، كانت تستلم البث على الموجات الطويلة، والمتوسطة لكون هذه الانواع من الأجهزة هي التي كانت متوفرة في أسواق بغداد. بعدها بأيام قليلة، توقفت مديرية البرق والبريد العامة عن مواصلة البث الإذاعي بعد أجراء التجارب الاختبارية لرفع تقريرها إلى وزارة الاقتصاد والمواصلات عن نتائج البث.

وفِي تاريخ 7 شباط/ فبراير 1935 بدأ البث التجريبي الثاني حيث قامت مديرية البريد والبرق العامة بنصب جهاز مذياع في المطار وتوجهت بدعوة مدراء و مالكي الصحف فقط, وأن البث سيبدأ في الساعة السادسة والنصف مساءاً. تضمن البث مجموعة من الفقرات الغنائية والتقاسيم الموسيقية لفنانين عراقيين مثل سليمة مراد وصالح الكويتي وعبدو سعادة وكذلك بث مقطوعات موسيقية اجنبية ومحاضرة ثقافية للدكتور حنة بك خياط.

التجربة الثالثة كانت بتاريخ 21 شباط / فبراير 1935 وتضمنت برامجها موسيقى وأغاني ومحاضرات. وفي يوم 24 حزيران / يونيو 1935 وجه رئيس الوزراء ياسين الهاشمي كتاباً إلى وزارات المعارف، والإقتصاد والمواصلات، والداخلية قدم فيها مقترح تأسيس إذاعة ولاقت الفكرة استحسانا من جميع الجهات . تألفت على أثر ذلك لجنة برئاسة رئيس الوزراء ياسين الهاشمي وعضوية كل من وزير المعارف وممثلين من وزارات الاقتصاد والمواصلات والداخلية لوضع أسس لمشروع منهاج واسع للدعاية.

وفي يوم 8 أيلول / سبتمبر 1935 اقامت دائرة البرق العامة برنامجاً خاصاً بمناسبة عيد تتويج الملك غازي، وكان منهاجاً ترفيهياً لم يتم بث الأخبار أو البرامج السياسية والثقافية. كان للإذاعة صدى كبير ليس في بغداد فحسب وانما في مدن الموصل والديوانية وكركوك حتى أن البث وصل إلى مدينة بيروت أيضاً، مما دفع لجنة البث اللاسلكي الى الاجتماع في 18 أيلول / سبتمبر 1935 لتنظيم بث إذاعي مرة كل خمسة عشر يوما، إنشاء محطة إذاعية صغيرة في منطقة الصالحية لكنها قادرة على البث إلى جميع أنحاء العراق وكذلك إلى الخارج مثل سوريا وفلسطين إلى أن يتم اكمال بناء المحطة الرئيسية. وأحالت إنشاء المحطة المؤقتة إلى متعهد اشترطت عليه إكمالها في مدة لاتزيد عن 45 يوما، وبتكلفة 1800 دينار.
من ردود فعل المهتمين بهذا الأنجاز الكبير من مثقفين ومستمعين على حد سواء إلى الدفع والتأكيد على إن تتكون لجنة الإذاعة من ذوي المكانة الأدبية والاجتماعية فقط لتنظيم مناهجها وبرامجها، وان تكون فترة البث أسبوعية بدلا من مرة واحدة كل خمسة عشر يوماً. وعلى هذا الأساس بدأت المباشرة بتشييد البناية الخاصة لمحطة الإذاعة ، فاستعان العراق بمهندس بريطاني في إدارة البريد والبرق الذي أجرى دراسة وقدم تقريرين عام 1935، الأول يتعلق بالجانب الفني، والثاني بالتكاليف المادية.

لم يخلو المشروع من الصعوبات مما أثر ذلك على تنفيذ المشروع في المواعيد التي تم وضعها في البداية في أن يتم إفتتاح المحطة الرئيسية في نفس ألسنة، فقد كانت هناك صعوبات مادية في المخصصات وكذلك لم يتم إكمال بناء المحطة في 45 يوم، كذلك فقد كانت هناك صعوبة إيجاد الخطباء والشعراء والموسيقيين والمحاضرين. كنتيجة لذلك قدمت وزارة الاقتصاد والمواصلات توصيتها إلى وزارة المالية بتخصيص المشروع من ضمن ميزانية البريد والبرق للسنة المالية 1937. بعد موافقة لجنة الإذاعة اللاسلكية العراقية التي تم تشكيلها قررت وزارة الاقتصاد والمواصلات أنْ يتولى يونس بحري أدارة محطة الإذاعة وفؤاد جميل سكرتيرا، واستوردت الحكومة العراقية جهاز ارسال من بريطانيا للبث التجريبي الذي تقرر إن يكون موعده يوم الأربعاء 10 حزيران / يونيو من العام 1936. وبعد اكتمال ونصب جميع المعدات ونجاح البث التجريبي قررت اللجنة أنْ يكون تاريخ البث التجريبي الرسمي الأول في الأول من تموز 1936

بتاريخ 1 تموز / يوليو 1936 تم افتتاح راديو بغداد وسط احتفال كبير بحضور رئيس الوزراء ياسين الهاشمي ووزير المعارف صادق البصام وجمع كبير من الناس، منهم توافد إلى الساحات التي حرصت الحكومة على نصب أجهزة راديو فيها لاستقبال البث، وكذلك في عدد من المقاهي، وهناك من الناس من توافدوا وتجمعوا أمام مبنى الاذاعة في منطقة الصالحية الذي تزينت واجهته بسعف النخيل الجميل. كان مبنى الاذاعة صغير جدا ولايحتوي الا على غرفة للمدير واستديو لاذاعة الموسيقى والاخبار والقرآن الكريم.

ألقى الشاعرعبد الرحمن البنا في حفلة الإفتتاح قصيدة من محطة الاذاعة العراقية بتلك المناسبة. نذكر بعض الابيات منها:
تناول أصداء الكلام مقلدا
ورجع مايتلى عليه ورددا
أطل على الأفواه يخطف كل
مانقول فيلقى ماتخطف كالصدى
أخف من الوهم الدقيق على النهى
وأسرع من البرق الجنوح إذا بدا
يبث على الأسماع منه إذاعة
فلا لامست عينا ولاصافحت يدا
ولكنها جاءت من الفن آية
بقرب لاسلكيها ماتبعدا

تذكر المصادر ان اول بث رسمي مباشر لمحطة الإذاعة (الاسم الرسمي للإذاعة) كان بتاريخ 7 تموز / يوليو 1936، وكان طول الموجة التي تم البث عليها 391 و767 كيلو سايكل

هذا هو السبب الذي على أساسه تم كتابة ونشر هذه المقالة اليوم وليس في الأول من تموز / يوليو
احتوى البرنامج الاذاعي على:

8.10 مساءاً – تلاوة القران الكريم للمقرىء عبد العزيز الخياط
8.40 مساءاً – نشرة الأخبار الداخلية والخارجية والتجارية قدمها ابراهيم حلمي العمر وكيل مدير الدعاية والنشر
9.00 مساءاً – عزف على آلة الكمنجة للموسيقار العراقي صالح الكويتي
9.25 مساءاً – محاضرة عن السل عند الاطفال والامراض الشائعة في العراق للدكتور خليل افندي المصفى
9.40 مساءاً – منتخبات من الاسطوانات الشرقية -عراقية, سورية, تركية
10.00 مساءاً – جوق المطربة سليمة باشا مراد
11.00  مساءا – الختام بالسلام الملكي

كان بث القناة ثلاثة ايام بالاسبوع فقط، السبت والأثنين والخميس ولمدة ساعة في الصباح وساعة في المساء.

توقف البث بشكل مفاجئ وكبير في 16 ايلول / سبتمبر 1936 أي بعد شهرين من إنطلاق البث بامر من رئيس الوزراء ياسين الهاشمي. المعلن إلى الملأ عن أسباب الغلق كان بحجة تنظيم المناهج بصورة تنسجم ورغبات الجمهور وأن التغطية الأذاعية غير كافية لتصل إلى المستمعين في مدينتي الموصل والبصرة! لكن الأسباب الحقيقية كانت عديدة فمنها نقص في المخصصات التي شكلت صعوبة في دفع رواتب العاملين، حاجة الأذاعة إلى متخصصين في العمل الاذاعي، وكذلك انتشار الفساد الأداري وعدم الاستقرار الأمني والحكومي في عهد حكومة ياسين الهاشمي والخلافات الكبيرة والحادة بين الوزراء والبرلمان في ذلك الوقت، كلها كانت أسباب لاغلاق اذاعة بغداد.

عادت الإذاعة الى البث في 28 كانون الأول / ديسمبر من عام 1937 ثلاث مرات في الاسبوع لمدة ثلاث ساعات ونصف كل يوم ثم ازداد الى اربع مرات في الأسبوع، وتم ابدال اسم محطة الإذاعة الى دار الإذاعة رسميا في العام 1937 وتم فرض قانون ضريبي على كل مذياع بمبلغ قدره 500 فلس لتمويل مصروفات الاذاعة ولتوزيع الاجهزة على المحافظات والمدارس والأماكن الحيوية. وبتاريخ 1 آب / اغسطس 1938 بدأ البث اليومي.

كان اول صوت نسائي يقول هنا بغداد صوت المذيعة فكتوريا نعمان عام 1943 اي بعد 7 سنوات على تاسيس الاذاعة.
في عام 1949 تم بث اول تمثيلية إذاعية في العراق باسم مجنون ليلى باللغة الفصحى.

كل عام واذاعة بغداد الرائدة بالف خير و كل الحب و التقدير و الأحترام لكل من عمل فيها من الاحياء منهم والاموات (رحمهم الله).

المصادر:
• الويكيبيديا
• The architecture of the British mandate – The journal of architectuur
• المدى/سندس حسين علي – عن رسالة (توجهات الاذاعة العراقية 1936ــ 1958)
algardenia
• Nala4u
• Media News
• صفحة الاعلامي الكبير محسن حسين جواد – صور من الماضي البعيد (115)

المدرسـة المسـتنصرية – تأريخها، تأسـيسها و أهميتها

بقلم زينة الألوسي.

جاءت فكرة أنشـاء المدرسـة في بدايات القرن السابع الهجري وبالتحديد في سنة (623هـ) حين تولى المستنصر بالله وهو أبو جعفر منصور بن الظاهر بأمر الله محمد بن الناصر لدين الله أحمد بن المسـتضيء بأمر الله حسن بن المسـتنجد بالله يوسف ابن المقتفي العباسي البغدادي الخلافة في بغداد،  وقد ولد في سنة (588هـ)…. كان عاقلا حازما قرّب العلماء والصلحاء وبني المساجد والمدارس والربط ودور الضيافة والمارسـتانات (المسـتشـفيات)  فضلا عن اعماله العمرانية الكثيرة حيث مازال بعضها قائما الى اليوم ومن ضمنها المدرسة المستنصرية.. وهي موضوع مقالتي اليوم من ضمن سـلسلة “بغداديات” اتمنى أن ينال أعجابكم و أستحسـانكم.

تقع بناية المدرسة المستنصرية على الجانب الشـرقي لنهر دجلة و تطل على شـاطئ النهر بجانب “قصر الخلافة” بالقرب من المدرسة النظامية ..ومكانها اليوم بجوار جسـر الشـهداء نهاية شـارع النهر في بغداد الرصافة.

بدأ العمل في المدرسـة المسـتنصرية سـنة (625هـ/ 1227م) و تولى بنائها استاذ الدار مؤيد الدين أبو طالب محمد بن العلقمي فكانت آية فنية رائعة على مسـاحة تبلغ  (4836م2) بنفقة بناء بلغت سـبعمائة الف دينار في ذلك الوقت، و أسـتمر البناء لسـت سنوات من العمل الجاد والدؤوب حيث تم الانتهاء من بنائها في جمادي الآخرسـنة (630هـ/1232م).. وتتألف المدرسة من طابقين شُـيدت فيهما مائة غرفة بين كبيرة وصغيرة أضافة الى الأوانين و القاعات ومن ضمنها أوانين المذاهب الاربعة: (الشـافعي..الحنفي.. الحنبلي.. والمالكي) و القاعات…. فكان أيوان القبلة الايمن للفقهاء الشـافعية والربع الثاني على اليسار للفقهاء الحنفية والربع الثالث يمنة الداخل للحنابلة والربع الرابع يسـرة الداخل للمالكين.. وفي كل رواق مدرّسـان ولكل منهما نائبان معيدان وسـتون طالباً، ومن ملحقات المدرسة: دار القرآن ودار الحديث وقسم النحو وأيوان الطبيب الذي تم افتتاحه سنة (633هـ/1235م).. وفي صدر هذا الايوان كان صندوق الساعات يُعرف منه أوقات الصلاة وانقضاء الساعات ليلاً ونهاراً ….هذا من ناحية الاداء اما من ناحية العمران والبناء فقد احسن وصفها القرماني عندما قال مادحاً جمالها وشكلها البهي انها مدرسة لم يبن على وجه الارض أحسن منها.

كان المستنصر بالله كما تؤكد المصادر التاريخية مهتما جدا بمدرسته، لانها كانت تشكل بالنسبة له انجازاً علمياً رائعاً ولهذا كان شديد العناية بها بعد إنشائها حيث كان له شُـبّاك يطل على ايوان الحنابلة حيث كان يجلس اليه ليسمع الدرس، وكذلك أَمَرَ أن ينتقل اليها من نفائس الكتب الادبية والدينية ما حمله مئة وستون حمالاً.

و تم افتتاحها باحتفالية خاصة لهذه المناسبة…. وكان من ضمن الحضور لهذه الأحتفالية (ابن الساعي) و قد ذكر ذلك أبن كثير في كتابه “البداية والنهاية” حيث يصف يوم الافتتاح نقلا عن ابن السـاعي قائلا: (ولما كان يوم الخميس خامس رجب حضرتُ الدروس فيها وحضر الخليفة المستنصر بالله بنفسه الكريمة وأهل دولته من الأمراء والوزراء والفقهاء والقضاة والصوفية والشعراء ولم يتخلف أحد من هؤلاء، وعمل سماطا عظيما أكل منه الحاضرون وحمل منه الى سائر دروب بغداد من بيوتات الخواص والعوام وكان يوما مشـهودا أنشـدت الشعراء للخليفة المدائح الرائعة والقصائد الفائقة.

وأهمية  المدرسة المستنصرية  في تلك الحقبة الزمنية  كانت تأتي من خلال كونها مؤسـسـة رسمية تمول الدولة بالكوادر العلمية حيث تميز العصر العباسي الأخير عن غيره من العصور الاسـلامية التي سـبقته بظهور المدارس أماكن للتعليم عند المسلمين حيث أصبح نظام المدرسة من الضروريات التي تتطلبها الظروف المستجدة في الواقع العربي الأسـلامي نتيجة لتطور المجتمع وظهور الحاجة الى أن تشـرف الدولة على النظام التربوي لتحقيق أهدافها وسـد حاجتها من الموظفين الرسـميين والاداريين لاشغال مناصب الدولة و وظائفها ولهذا أصبحت المدرسـة منظمة رسـمية من منظمات الدولة يتخرج منها عمال الدولة وموظفيها.

اما فيما يتعلق بنظامها فتؤكد مصادر التأريخ بان الخليفة المسـتنصر بالله وضع  نظاما دقيقا لمدرسته حيث تم تحديد عدد المدرسين والطلاب وقراء القرآن الكريم والحديث النبوي وعين لها ناظرا ومشرفا وخازنا للكتب ومناولا وكاتبا الى جانب المعماريين والفرّاشـيين والبوابين والطباخين وغيرهم كما تم تحديد مرتبات ومخصصات هيئة التدريس والطلاب والعاملين فيها … وهؤلاء كلهم لهم المشاهدة والجراية الدائرة واللحم والمطبخ  الدائر والحلوى والفواكه والفرس والصابون والمسرجة وأبريق النحاس مع  رواتب شـهرية تتضاعف في شـهر رمضان لأهميته القدسية في حياة طلاب العلم و مُدَّرسـيهم من ناحية.. ولكون رمضان يتبعه عيد الفطر المبارك وعليه فموضوع مضاعفة الرواتب يأتي من باب عيدية العيد السـعيد .

كانت مكتبة المدرسـة المسـتنصرية  زاخرة بأعداد ضخمة من المجلدات النفيسـة والكتب النادرة. وبلغ تعدادها 450 الفا وتعد مرجعاً للطلاب. كما قصد المكتبة الكثيرون من العلماء والفقهاء وترددوا عليها واسـتفادوا من كنوزها العلمية والأدبية نحو قرنين من الزمن. وقد نقل الخليفة نفائس الكتب من مختلف العلوم والمعارف ما يقدر بـ80 الف مجلد بحسب الصنوف.

وكان يتم اختيار الطلاب من المدارس المختلفة ومن الذين اشتهروا بالتأليف والتصنيف والتدريس من مختلف المدن العراقية والبلدان الإسلامية كالأندلس ومصر وقوينة والشام وأصفهان وخراسان

بلغت مدة الدراسة في المدرسـة المسـتنصرية عشـرة أعوام وتضم اقسام علوم القرآن والسـنة النبوية والمذاهب الفقهية والنحو والفرائض والتركات ومنافع الحيوان والفلسـفة والرياضيات والصيدلة والطب وعلم الصحة.. وهي أول جامعة أسـلامية جمعت فيها الدراسـة الفقهية على المذاهب الاربعة (الحنفي والشـافعي والمالكي والحنبلي) في مدرسـة واحدة.. اما المدارس الفقهية التي قبلها فأختصت كل واحدة منها بتدريس مذهب معين من هذه المذاهب.. وبعد انتهاء الدراسة يُمنَح الطالب شـهادة التخرج التي تؤهله التوظف في دواوين الدولة.

وكانت تتوسـط المدرسـة نافورة كبيرة و فيها سـاعة المدرسـة المسـتنصرية العجيبة.. وهي سـاعة عجيبة غريبة تعد شـاهداً على تقدم العلم عند العرب في تلك الحقبة من الزمن حيث كانت تعلن أوقات الصلاة على مدار اليوم.. وقد جاء ذكرها في خلاصة “الذهب المسبوك“، و ورد ذكرها أيضاً في “آثار البلاد وأخبار العباد” وكذلك في “العسـجد المسـبوك” وهي كتب غير موجودة الان. وملخص ما جاء في هذه الكتب: “انه في ثامن جمادي الآخرة من سـنة (633هـ ) تكامل بناء الايوان الذي أُنشـيء قبالة المدرسـة المسـتنصرية و ركب في صدره صندوق الساعات على وضع عجيب تعرف به اوقات الصلوات و أنقضاء الساعات الزمانية نهاراً وليلاً.. والصندوق عبارة عن دائرة فيها صورة الفلك و جعل فيها طاقات لطاف لها أبواب لطيفة. وفي طرفي الدائرة بازان من ذهب في طاستين من ذهب، وورائهما بندقتان من شبـه لايدركهما الناظر، فعند مضي كل ساعة ينفتح  فـمـا البازين وتقع منهما البندقتان، و كلما سـقطت بندقة أنفتح باب من أبواب تلك الطاقات.  و الباب مُذَّهب فيصير حينئذ مُفَضضّاً، وحينئذ تمضي سـاعة زمانية. واذا وقعت البندقتان في الطاستين فأنهما تذهبان إلى مواضعهما من نفسـيهما اي بصورة ((تلقائية)). ثم تطلع شـموس من ذهب في سـماء لازوردية في ذلك الفلك مع  طلوع الشـمس الحقيقية و تدور مع دورانها وتغيب مع غيوبتها. فاذا غابت الشمس وجاء الليل فهناك أقمار طالعة من ضوء خلفها، كلما تكاملت سـاعة تكامل ذلك الضوء في دائرة القمر. ثم تبتديء في الدائرة الأخرى الى أنقضاء الليل وطلوع الشـمس فَيُعَلم بذلك أوقات الصلوات”….ولعل في ذكر السماء والشمس والقمر والكواكب والبروج في ساعة المسـتنصرية مايدل على علاقة ذلك كله بالحركة الفلكية من رصد النجوم والكواكب وبيان حركة الشـمس وحركة القمر و اوجهه المختلفة.

وذكرها الشعراء في اشعارهم ومنهم أبو الفرج بن الجوزي في ابيات مدح بها الخليفة حيث قال:

يا أيها المنصور يا مالكا … برأيه صعب الليالي يهــــون

شيدت لله ورضوانــــــــه … أشرف بنيان يروق العيـــون

أيوان حسن وضعـــه مدهش … يحار في منظره الناظـــــرون

صور فيـه فلك دائر والش … مس تجري ما لها من سكـــــون

دائــــرة من لازورد حكت … نقطة تبر فيه سرمصـــــــون

فتلك في الشكل وهذي معـا … كمال هاء ركبت وسط نــــون

ظل التدريس قائما في الجامعة المستنصرية أربعة قرون منذ ان أُفتُتِحَت في سـنة (630هـ/1232م) حتى سـنة (1048 هـ/1638م)، وان تخلل ذلك فترات انقطاع.. كانت الأولى في أثناء الاحتلال المغولي لبغداد سنة (656 هـ/1258م) وتوقفت الدراسة فيها قليلاً، ثم عاد إليها نشاطها من جديد.. حيث اسـتؤنفت الدراسة في نفس السـنة، وظلت الدراسة قائمة بالمستنصرية بأنتظام بعد سـقوط بغداد نحو قرن ونصف من الزمن.

توقفت الدراسة بها وبغيرها من مدارس بغداد بسـبب تدمير تيمورلنك لبغداد مرتين.. الأولى سـنة (765 هـ/1392م) والأخرى في سـنة (803 هـ/1400م)؛ حيث قضى تيمورلنك على مدارس بغداد ونكَّل بعلمائها وأخذ معه الى سـمرقند كثيراً من الأدباء والمهندسـين والمعماريين.. كما هجر بغداد عدد كبير من العلماء الى مصر والشـام وغيرها من البلاد الأسـلامية.. وفقدت المسـتنصرية  في هذه الهجمة الشـرسـة مكتبتها العامرة  و ظلت متوقفة بعد غزو تيمورلنك نحو قرنين من الزمن حتى أُفتُتِحَت للدراسـة عام (998 هـ/1589م)، ولكن لم تدم طويلا فعادت وأغلقت أبوابها عام (1048 هـ/1638م)، ومن ثم فتحت مدرسـة الآصفية في مكانها وكانت مدرسة الآصفية من مرافق المدرسـة المسـتنصرية.

و جدد عمارتها الوزير داود باشـا والي بغداد في عام (1242 هـ/ 1826م).. وسـميت بالآصفية نسـبة الى داود باشـا الملقب بآصف الزمان….. و في عام 1940م  أســتعادت دائرة الآثار العراقية ملكية المدرسة المستنصرية  و أجريت أول أعمال صيانة للمدرسة 1960م  و الصيانة الثانية كانت في 1973م…. ولا تزال ليومنا هذا صرحا شـامخاً وبناءً معمارياً من أروع و أجمل مايكون ودليلاً و شـاهداً واضحاً على تأريخ بغداد العريق ودورها الكبير في أنتشـار العلم والحضارة الى بلدان العالم كافة.

المصادر:

  • وكيبيديا الموسـوعة الحرّة
  • الصباح Al-Sabah Newspaper /المدرسـة المسـتنصرية طراز معماري رائع واداء علمي كبير د. علي العكيدي
  • بغداد لايف/ المدرسـة المسـتنصرية Baghdad Life
  • Iraq Only

 

 

لفتة مشرفة للايتام

في لفتة مشرفة ونبيلة منهم، وبعد انتشار خبر منع مجموعة من الايتام رغبوا في زيارة مول المنصور من ضمن احتفالات عيد الفطر قام كل من الاساتذة حيدر اكرم، زياد شامل، كابتن نشأت اكرم، والاعلامي عباس الياسري بدعوتهم الى مطعم وكافيه المايسترو

بارك الله فيكم وكثر من امثالكم. لم نفقد ابدا الامل في ان البلد مازال بخير وفيه الاصلاء ومن في قلوبهم المحبة والرحمة

كن حسن الخلق

بقلم زينب الجواري.

مهما بلغ تقصيرك في العبادة
فأن حسن الخلق قد يكون مفتاحك لدخول أعالي الجنة
أتظن ان الصالحين بلا ذنوب ؟
انهم فقط :
استتروا ولَم يُجاهروا ،
واستغفروا ولَم يصروا ،
واعترفوا ولَم يبرروا ،
وأحسنوا بعدما أساؤوا ،
قيل لأحد السلف : كيف انت ودينك ؟
فقال تُمَزقهُ المعاصي ، وأُرقعهُ بالإستغفار
******
كن حسن الخلق واستغفر لذنوبك بنية صادقة
تضمن رضاء الخالق
فإن من أتى بهذا الدين
جاء ليتتم مكارم الأخلاق
******

الشكر والامتنان للمخرجة والفنانة التشكيلية السيدة زينب الجواري على السماح لنا بالنشر و على المشاركة

الصورة: Stairway to Heaven – Jim Warren

فنجان القهوة في رمضان

بقلم أحمد طاهر.

من منا لا يعشق قهوة الصباح؟

انا ومثل كثيرين أحب أن ابدأ يومي مع كوب أو فنجان من القهوة اللذيذة.

فنجان القهوة في الصباح وحتى قبل تناول الفطور تعتبر لدى العديد من الناس من الطقوس النفسية التي تعطي ذلك ألشعور بالنشوة قبل البدء بمهام وواجباتنا اليومية

تناول القهوة له العديد من الفوائد لكون القهوة تحتوي على مضادات للأكسدة مما يساعد في خفض مستوى الكوليسترول في الدم، وبالتالي تساعد في الوقاية من أمراض القلب مثلا. كذلك فالقهوة تساعد على استقرار مستوى السكر بالدم لدى المصابين بدرجات معينة بالسكري. كذلك فان القهوة تخفف الشعور بالتعب والإرهاق.

وفي شهر رمضان المبارك يفتقد العديد الى تلك اللحظات التي يبدأون بها صباحهم بفنجان او كوب من القهوة و التي بدون شك تمدهم مع بالنشاط والحيوية. لهذا السبب فان البعض يبدأ افطاره بعد نهار كامل صيام بتناول فنجان من القهوة. ولكن هذا يؤثر صحيا بشكل سلبي كبير، لأن تناول القهوة على معدة فارغة سيتسبب في مشاكل في الجهاز الهضمي ومن نتائجها انها ستقتل البكتيريا النافعة في الجسم مما يؤدي الى قرحة المعدة ومشاكل اخرى في الهضم.

لذلك فان افضل طريقة لتناول القهوة في شهر رمضان المبارك ان يكون بعد الافطار بساعة أو ساعتين، مع الاخذ بنظر الاعتبار ايضا ان من الضروري تخفيف نسبة الكافيين التي يتم تناولها في شهر رمضان المبارك كي لا يخسر الجسم السوائل خلال فترة الصيام.

رمضان مبارك والصحة للجميع

 

تثقيف الذات

بقلم أحمد الجبوري.

عندما نتكلم عن العراق نتكلم عن بلد الثقافة والحضارات وبالفعل هذا هو العراق بما يحمل من الأصالة والعراقة. استوقفني منظر حينما كنت أسير في احدى مناطق بغداد الحبيبة وبالتحديد منطقة المنصور وجدت رجل يبلغ العقد الخامس من عمره تقريبا يتوسط احدى الأرصفة و يعمل في صبغ وتلميع الأحذية. كلما مررت بجانبه، اجده في نفس المكان يوميا. يقرأ كتابا. سواء في الصيف وبالرغم من درجات الحرارة المرتفعة او عند في فصل الشتاء. توقفت وسألت نفسي هل من المعقول رجل كبير في هذا العمر وبهذه الظروف المعيشية الصعبة التي يمر بها ومع ذلك لديه الصبر ويقضي كل هذا الوقت بقراءة الكتب؟ اليس بالأمر الغريب على اي مواطن عراقي مهما كان بسيط؟ تفسيري الوحيد هو ان هذا الإنسان مثقف ويحاول الحصول على فرصة من الممكن انه لم يحظى بها في مراحل مبكرة من العمر.  لذا من خلال صفحتكم الموقرة أحببت ان أشارككم توصيل فكرة كون ان هناك اشخاص قد تركوا تعليمهم لاي سبب من الاسباب وبعضهم بمجرد عدم التفكير بمستقبلهم ومستقبل جيل جديد من بعدهم ولكن بامكانهم ان يساهموا في بناء بلدانهم.
لكن الاهم هو مهما مرت بالانسان من ظروف و لم تتوفر له الفرصة في التعلم فانه يستطيع من خلال ذاته تطوير وتثقيف نفسه مهما بلغ من العمر وان يكون لديه الاصرار على التعلم والمعرفة..

  متابعة قراءة “تثقيف الذات”

يازكريا.. عودي عليه.. كل سنة وكل عام وأنصب صينية

بقلم زينة الالوسي.

هذا ما تعودعلى غناءه وترديده أطفال ونساء العراق في اليوم الذي يحتفلون به بيوم زكريا والذي يصادف أول يوم أحد من شهر شعبان من كل عام…. ولكن في بيتنا كان الوضع مختلف فبالأضافة الى ترديدينا هذه الكلمات كنا نضيف عليها أغنية عيد الميلاد  Happy Birthday لأنه (عمتّي) شقيقة والدتي عمة منذرة الغالية رحمة الله عليها جانت تكول أنه اليوم عيد ميلاد عمه منذرة فلازم تحتفلون بيه وتغنولي وتجيبولي هدايا هههههههه والكيكه جانت عبارة عن قالب دولمة معتبرههههههههه، وهي بالحقيقه جانت تريد تعودنا على الاحتفال بهذا التقليد والموروث الاجتماعي الشعبي والديني بس بطريقتها الخاصة والمميزة اللي جانت تخلّي كلشي مُحَبَب ودمّه خفيف ويرسم الضحكه على وجوهنا ويدخل الفرحة لقلوبنا.. متابعة قراءة “يازكريا.. عودي عليه.. كل سنة وكل عام وأنصب صينية”

مستنصريتي

مستنصرية.. يا مستنصريت العشگ .. يا أختياري الأول والثاني والثالث و.. و.. و.. والعاشر في قائمة أختيار الجامعات بعد التخرج من السادس الأعدادي.

مستنصرية.. يا مستنصريت الذكريات والأيام الحلوة.. أيام راحة البال والضحكة الصافية من الگلب وأول بدايات العشگ والحب والمشاعر الحلوة.. يا بداية صداقات دامت لأكثر من خمسة وعشرين سنة وياربي تضل للدوم. متابعة قراءة “مستنصريتي”

كل عام وجامعتنا الحبيبة بالف خير

كل عام وجامعتنا الحبيبة بالف خير

في مثل هذه الايام تمر الذكرى السنوية لتأسيس الجامعة المستنصرية.  الجامعة التي تألقت بجمال بناءها واجواء الدراسة والمتعة لمن عاش ايامها منذ تأسيسها والى يومنا هذا

يعود اسم الجامعة المستنصرية الى المدرسة المستنصرية التي تم انشاءها في العام 1233 في زمن الخليفة العباسي المستنصر بالله.

تأسست الجامعة المستنصرية في عام 1963 كجامعة اهلية مرخصة من وزارة التربية.   كان امل الكادر التعليمي ان تتوسع الجامعة وتضم فيها مختلف الاقسام العلمية والاكاديمية. متابعة قراءة “كل عام وجامعتنا الحبيبة بالف خير”

مصاصي الدماء في بلاد مابين النهرين

من منا لا يعرف قصة “دراكولا”؟ احدى روائع الادب العالمي التي صدرت في العام 1897 والتي تحكي قصة الكونت من مقاطعة ترانسالفانيا (رومانيا) والذي يعتاش على دماء ضحاياه.  تم ترجمة هذا الكتاب الى جميع اللغات تقريبا وتم تحويل القصة ايضا الى عدد كبير من الافلام والمسلسلات التلفزيونية كل منها باحداث جديدة، وشخصيات مختلفة لاضافة عامل التشويق والمغامرة والاثارة.

الى ان ظهر فلم “مقابلة مع مصاص الدماء”. هذا الفلم من انتاج 1994, الذي ابدع باخراجه الايرلندي العبقري نيل جوردون وكان من بطولة مجموعة من ممثلي هوليوود ذوي الوزن الثقيل على رأسهم توم كروز، براد بيت، انتونيو بانديرز، كريستيان سلايتر وغيرهم. الفلم مقتبس من قصة للكاتبة الامريكية آن رايس صدرت في العام 1976، بفترة قصيرة بعد وفاة ابنتها ميشيل، وكان الحادث الاليم بمثابة الدافع والالهام لصنع شخصية كلوديا في القصة التي جسدتها الرائعة كيرستين دانست في الفلم (كان عمرها 10 سنين فقط حينها). نجاح الكتاب دفع آن رايس الى كتابة سلسلة من القصص تحت عنوان “التسلسل الزمني لمصاص الدماء” التي تتناول تاريخ الشخصيات من الكتاب الاول بشكل منفرد واضافة احداث وشخصيات اخرى جديدة منهم من عاش اقدم العصور وعاصر اقدم الحضارات! صدرت قبلها وبعدها كتب اخرى تتناول عنصر الربط نفسه في البحث عن اول مصاص دماء في التاريخ وربط هذا البحث بالحضارات والاديان والمعتقدات والثقافات القديمة باسلوب يحمل المتعة والاثارة لكثير من القراء عن طريق الخلط بين الخيال الخصب للكاتب وبين اساطير والاحاديث الفلكلورية والاثار المستكشفة للحضارات والشعوب والثقافات المختلفة على مر التاريخ.

حضارة وادي الرافدين كانت ومازالت مصدر غني لمثل هؤلاء الكتاب والمؤلفين كما هي للمكتشفين والمؤرخين وحتى لرجال الدين. ولكون حضارة بلاد مابين النهرين هي مهد واقدم الحضارات فان بعض المواقع الالكترونية تسرد القصص عن ان مصاص الدماء الاول في التاريخ قد ظهر من تلك البقعة من الارض.

IRAQesque وهو حساب على شبكة التواصل الاجتماعي Twitter يعرض مختلف المواضيع المتعلقة بتاريخ العراق وثقافته باللغة الأنكليزية. كتب تغريده:

“اول مصاصي الدماء في التاريخ. في بلاد مابين النهرين توجد العفاريت قبل 6000 سنة”.

وارفقها مع الصور ادناه:

مصادر اخرى، مثل موقع “مصاصي الدماء” ذكرت الشئ نفسه وهو موقع متخصص بكل شيء يتعلق بهذا الموضوع من أفلام ومسلسلات إلى ألعاب وكتب. على الموقع مقالة تحت عنوان “أول مصاص دماء في التاريخ؟” وفي مقدمته يذكر:

“يعود تاريخه إلى ما قبل 6000 عام ، وهو ما يعتقد أنه أول مصّاص دماء تم توثيقه – “أديمو بلاد ما بين النهرين” (المعروف أيضًا باسم ” أكيمو” (Ekimmu)). هو الضحية الغاضبة لانه لم يتم دفنه بشكل لائق بعد وفاته.  هو لا يشرب فقط دماء أولئك الذين يمرون من جانب قبره، ولكن أيضا يسلبهم روح الحياة.”

المصدر الثاني هو موقع  “أساطير مصاصي الدماء حول العالم” وفيه قسم خاص ببلاد مابين النهرين يحتوي فيه على اسماء وصور وسيرة عدد من مصاصي الدماء كما يدعي انهم جميعا من بلاد الرافدين:

اكيمو (Ekimmu)

معنى الاسم هو “الخاطف” وهو مخلوق شرير غاضب يحوم الارض بحثا عن ضحيته. يختلف عن مصاصي الدماء التقليديين كونه لايشرب الدم لكي يعيش، وانما يعتاش على قوة الطبيعة من سلبه لها ويكون ذلك عند لمسه لهالة الحياة في كل من النبات والحيوان والانسان وعناصر البيئة.

إوروكو / أوتوكو  (Uruku / Utukku)

ترجمة “إوروكو / أوتوكو” تعني “مصاص الدماء مفترس البشر.” بمجرد النظر في عيونه يمكن أن يسلب روح الأنسان. يقال أنh يطارد البشر في الأماكن المهجورة مثل المقابر والجبال والبحار. يقال إنه مشابه ل “اكيمو” في مظهره (شبح ، مخلوقات شبيهة بشيطان).

ساكوبي / أنكوبي (Succubi / Incubi)

ويقال إن هؤلاء مصاصي الدماء تستخدم الإغراء الجنسي لاحتجاز ضحاياهم ، ثم تفترسهم أثناء نومهم. يظهر كل منهم بشكل رئيسي في الأحلام. ساكوبي هي أنثى ، آنكوبي هو ذكر. واعتبرت الكنيسة أن هؤلاء مصاصي الدماء جزء من جيش الشيطان.

الشياطين السبعة

تم ذكر الشياطين السبعة في مختلف النصوص الدينية في بلاد ما بين النهرين. تشترك الشياطين السبعة مع مفاهيمنا اليوم حول مصاصي دماء. تتجنب الشياطين السبعة معابد الآلهة وتتغذى على دم الإنسان.

لاماشتو   (Lamashtu)   

لاماشتو، حسب ديانة شعب بلاد ما بين النهرين أنها كانت ابنة اله الشمس “انو”. قيل أن لاماشتو هي أفظع الشياطين الإناث. قيل إن لاماشتو تقتل الأطفال ، وتشرب الدم وتأكل لحم البشر. كما أنها تجلب ألكوابيس على ضحاياه ، وهي مدمرة الطبيعة بفعلها كتلويث المياه، وتتسبب في إجهاض النساء الحوامل.

ليليث   (Lilith) 

أسطورة ليليث متجذرة في الأساطير البابلية المتعلقة بالجان و الشياطين. ويقال أيضا أن ليليث هي نصف أله بطبيعة مظلمة تشبه هيكت (الهة السحر والشعوذة في الاساطير اليونانية)، وهناك من يقول أن ليليث هي زوجة آدم الأولى (قصة آدم وحواء) التي تعصي زوجها وهي محكوم عليها أن تجول في الأرض كشيطان للأبد. يمكن ليليث أن تحول إلى أي شيء وغالبا ما تصطاد وهي بشكل بومة. ضحاياها المختارين من الأطفال حديثي الولادة والحوامل. كما يقال أن في بلاد ما بين النهرين يلقون باللوم على ليليث لانها سبب في حصول الأحلام المثيرة والجنسية في أذهان الرجال.

فرايولكاس  (Vryolakas )

فرايولكاس هي جثث أشخاص يتم لبسها من قبل شيطان.  هم يصعدون من قبورهم ليلاً ويقرعون الأبواب الأمامية التي يطلقون عليها أسماءهم. إذا كان الشخص يجيب على الباب ، فإنه  محكوم عليه  بالموت في اليوم التالي. ومع ذلك ، يمكن لل فرايولكاس استدعاء اسم الشخص مرة واحدة فقط.  لهذا فكثيرين تجنبوا الموت بالانتظار حتى يسمعوا اسمهم للمرة الثانية قبل فتح الباب. على عكس مصاصي الدماء المعروفين،  فرايولكاس لا تمتص الدماء وانما عندما يجيب شخص ما على الباب ، فمصيره الموت بالمرض. كانت هذه الأسطورة خاصة بمصاصي الدماء الأكثر انتشارا في اليونان القديمة.

تقول الباحثة الينور روبسن  وهي أستاذة تاريخ الشرق الأوسط القديم ورئيسة شبكة النهرين، (وهي مؤسسة مختصة في البحث والتنمية لتاريخ وأرث وتراث الشرق الأوسط): “ان اول مرة تم ذكر الشياطين او العفاريت في حضارة وادي الرافدين كان في العام 2500 قبل الميلاد تقريبا، اي قبل 4500 سنة، وليس قبل 6000 سنة، وكل الامثلة  الموجودة يعود عمرها الى اقل من 3000 سنة. ”

عن الصور التي نشرها IRAQesque تقول الاستاذة روبسن ان هؤلاء ليسوا مصاصي دماء، لديهم اسنان حادة لانهم شياطين على اشكال الكلاب او الاسد- النسر. ببساطة، لاتوجد اساطير في بلاد مابين النهرين تتكلم عن مصاصي دماء.

الصور في الحقيقة حسب الاستاذة روبسن هي ل:

صورة المخلوق على هيئة الاسد- النسر اسمه “آنزو” (Anzu)، وفيها يقاتل الاله المحارب “نينورتا” (Ninurta). من قصة نمرود، القرن التاسع قبل الميلاد.

http://oracc.museum.upenn.edu/nimrud/livesofobjects/anzu/index.html

صورة الشيطان على هيئة اسد اسمه “أوگاللو” (ugallu) ويعني “العاصفة الكبيرة”. الصورة مأخوذة من احدى جداريات قصر الملك اشور بانيبال في القرن السابع قبل الميلاد

http://www.britishmuseum.org/research/collection_online/collection_object_details.aspx?objectId=369041&partId=1

الصورة الثالثة هي لشيطان اسمه لاماشتو وعدوه بازوزو  Pazuzu (شيطان على هيئة كلب). في الرابط أدناه صورة نساء حوامل يرتدين التعويذات تقرباً إلى بازوزو ليحمينهن  من لاماشتو

https://www.metmuseum.org/exhibitions/listings/2014/assyria-to-iberia/blog/posts/pazuzu

اما عن المعلومات المذكورة في المواقع الانفة الذكر فتقول الاستاذة الينور روبسن ان هذه الادعاءات تنشرها مواقع الكترونية مجهولة ليس لدى اصحابها أي دليل يدعم ادعاءاتهم. هذه المواقع تدار من قبل أشخاص لا يستطيعون حتى قراءة اللغة السومرية أو البابلية”.

اولا – لا توجد كلمة بابلية “اكيمو” (ekimmu). الاقرب الى هذه الكلمة اذن يجب ان يكون “اتيمو” (eṭemmu)، وهو في اللغة السومرية  ببساطة تعني “شبح”

ثانيا – لا توجد كلمة بابلية “اوروكو” (uruku) ؛ ولا كلمة “اوتوكو” (utukku). في اللغة السومرية هناك كلمة “اودوگ” (udug) وتعني “شيطان”. في بعض القصص هذا الشيطان يأخذ ضحاياه القتلى إلى العالم السفلي.

في هذا الرابط يجد القارئ التعويذة الآشورية للحماية من شيطان “اوتوكو” ( utukku). التعويذة من القرن السابع قبل الميلاد، ولاشئ في المصدر يشير الى انه مصاص دماء

http://oracc.museum.upenn.edu/cams/gkab/P338490

ثالثا – الاسماء “ساككوباس” (Succubus) و “فرايولاكاس” (Vryolakas) ليست اسماء سومرية او بابلية ولااعلم مالذي يدور في ذهن صاحب المقالة على ذلك الموقع.

رابعا – “ليليث” (Lilith) هي كلمة عبرية، ليست ولاتمط باي صلة باللغة البابلية او السومرية.  من الممكن ان كاتب المقالة يقصد الشيطان “ليليتو” (Lilitu) وهو الذي يعتقد انه يسبب الامراض والاوبئة حسب الاعتقاد السائد انذاك.

في هذا الرابط معلومات طبية من الحضارة الاشورية تعود الى القرن السابع قبل الميلاد وفيها شرح لمختلف الامراض التي يعتقد انداك ان سببها يعود الى مختلف انواع الشياطين:

http://oracc.museum.upenn.edu/cams/gkab/pager#P338411.29

خامسا – “لاماشتو” (Lamashtu) من اكثر الشياطين المعروفة من ضمن قصص واساطير الحضارة البابلية. يقوم بمهاجمة النساء الحوامل والاطفال حديثي الولادة. الرابط ادناه في معلومات

http://www.ancientneareast.net/mesopotamian-religion/lamastu-lamashtu

الرابط ادناه هي لتعويذة من الحضارة الاشورية تعود الى القرن السابع قبل الميلاد والتي فيها قراءات للحماية من “لاماشتو”

http://oracc.museum.upenn.edu/cams/gkab/P348688

 

شكر خاص للاستاذة  الينور روبسن على السماح بترجمة ونشر هذه المعلومات

ترجمة وبحث أحمد طاهر

لحظات الغروب في بغداد

“كنت، في ما مضى، أتغنى بالغَسَق، وأنتظر بلهفة غروب الشمس، أحدق في قرصها الملتهب، يذوي أمام عينيّ ببطء. أحدق في السماء المضرجة بخيوطها الحمراء المنعكسة على ضفاف دجلة، على الماء المنساب ببطء، المطرز بأشجار النخيل المترامي ظل سيقانه الممشوقة على الماء، كأقلام فحم تعترض انسياب الحمرة المتلألئة.”
هكذا تتذكر بلقيس شرارة الغروب في بغداد… هكذا كانت بلقيس… قبل المأساه… عندها تغير كل شئ
المصدر: من كتاب “جدار بين ظلمتين”
الصورة للمبدع يوسف عسكر

حبنا الوطن

قالت:

“يقول المحبوب:

حبنا الوطن

ليش ضايع الوطن ….

ليش يوجد وجوه متعدده……..اين حب الوطن؟”

هكذا كتبت السيدة التي ينبض قلبها عشقا لبلدها العراق على احدى صفحات التواصل الاجتماعي وارفقتها بصورة علم العراق وحيد يتدلى من شجرة عجوز متهالكة.

كتبت هي بعد ذلك معلقة على مداخلتي:

“…كلهم لابسين اقنعه ويحجون بالوان مختلفه ..احب الوطن ..ماحب الولاء لاي شخص ..عدم ولاءك هو ضياعك وطردك من الوطن”

كم واحد او واحدة مثلها؟

هي لاتعمم … ولكن في قلبها الذي يفيض بحب الوطن الم. لاتبكي الوطن الجريح لكنها تنوح من قسوة اناسه، من قدرتهم على نسيان خير هذه الارض.

لم تكن هذه الارض، من شمالها الى جنوبها ولافي اي يوم من الايام عبر تاريخ طويل يحفر في صخور القدم ملكا لحاكم ولن تكون. كم من طامع حاول ان يستبيح هذه الارض ومافيها؟ من خارج حدودنا ومن داخلها، لكن…  اين هم الان؟ وكيف هم الان؟ مامصيرهم الان؟

الارض خالدة وستبقى والبشر فاني وكل من تحدى وتجبر فقد رحل.

الولاء للارض، الولاء لارض هذا الوطن، فقط للوطن.

اخلعوا اقنعتكم… لاتحتاجونها فزمن التخفي قد ولى. افعالكم ووجوهكم اصبحت مكشوفة للملأ.

لن تنفعكم.

 

#حبنا الوطن

 

حملة الفحص الطبي في دار زهور العلوية للايتام

اول موضوع نقوم بنشره لعام 2018, والتي نتمنى ان تكون هذه سنة مباركة بكل ماتحمله لنا من الخير والامان والسعادة واهمها المستقبل المشرق لاهلنا و ابنائنا في عراقنا الحبيب.

كتبت  الرائعة والمتميزة دائما الناشطة الأجتماعية اسماء الشالجي: متابعة قراءة “حملة الفحص الطبي في دار زهور العلوية للايتام”

لطيف العاني – معرض الصور الفوتوغرافية – لندن 2017

برعاية مؤسسة رويا اقيم وللمرة الاولى في المملكة المتحدة المعرض الخاص بكبير المصوريين الفوتوغرافيين العراقيين لطيف العاني للفترة بين 4 و 16 كانون الاول / ديسمبر في قاعة كونينجباي Coningsby Gallery في مدينة لندن. متابعة قراءة “لطيف العاني – معرض الصور الفوتوغرافية – لندن 2017”

حملة تنظيف المتحف العراقي

   بقلم اسماء الشالجي

بكل فخر كان لي الشرف بمشاركتي مع فريق بالعطلة البطل علي المخزومي بالتعاون مع اعلام وكادر الاثار وبتطوع من اساتذة وطلاب وموظفين لتنظيف قاعات المتحف لعراقي اثارنا وحضاراتنا في روحي وقلبي عشقها لها لايتنهي متابعة قراءة “حملة تنظيف المتحف العراقي”

عراقٌ أنا – في ذكر المولد النبوي الشريف

كما تعودنا ان نشارك متابعينا معهم الفرحة والحدث السعيد. اليوم يصادف ذكرى المواد النبوي، مولد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، خاتم الرسل، الصادق الامين الذي جاء بالرسالة السماوية من اجل خير البشرية جمعاء.

العام الماضي احتفلنا بمشاركات اقل مايمكن وصفها بالرائعة. مشاركات كانت على شكل مقالات وصور جميلة عكست الواقع وعرضت لنا التاريخ ومايجب ان نتعلم من سيرة الرسول محمد (ص).

تستحق تلك المشاركات العودة الى قراءتها، الى مراجعة مضامينها، والتمتع بالصور كذلك. لذا قررنا نشرها هنا في موضوع واحد عسى ان تنال اعجابكم كما احبوها من قرأها قبل سنة من الان.

ذكر الرسول الأعظم في القرآن:

ذكر الرسول الأعظم في القرآن

كما تحّدَث الرَسـول …عَن الصّداقَةَ والصُّحبَه

كما تحّدَث الرَسـول …عَن الصّداقَةَ والصُّحبَه

صور عراقية – المولد النبوي الشريف

صور عراقية – المولد النبوي الشريف

محمد قدوتنا

محمد قدوتنا

الآيات القرآنيه التي نزلت في ذكر الرسول (ص)

بقلم أحمد علي.

بسم الله الرحمن الرحيم

نبارك للامه الاسلاميه مولد الرسول الامجد ابى القاسم محمد اللهم صل وسلم على محمد وال محمد.

لايمكن الإحاطة بشخصية الرسول الأكرم إلا من خلال تتبع الآيات القرآنيه التي نزلت بحقه من الله سبحانه وتعالى بخصوص شخصيته وصفاته ومقاماته (ص) وكثيرة هي الآيات المختصة بحضرته وانقل لكم بعضا منها:

قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصًا لَّهُ الدِّينَ ﴿11﴾ وَأُمِرْتُ لِأَنْ أَكُونَ أَوَّلَ الْمُسْلِمِينَ ﴿12﴾ – سورة الزمر

لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ ﴿128﴾ – سورة التوبة

قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴿31﴾ – سورة ال عمران

النَّبِيُّ أَوْلَىٰ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ ۖ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ ۗ وَأُولُو الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَىٰ بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ إِلَّا أَن تَفْعَلُوا إِلَىٰ أَوْلِيَائِكُم مَّعْرُوفًا ۚ كَانَ ذَٰلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا ﴿6﴾ – سورة الأحزاب

أن موعدنا مع رسول الله عند حوض الكوثر بعد انقضاء عوالم  (الدنيا، البرزخ،القيامه، البعث، الحساب ) ثم الحوض ليسقينا بيديه الكريمتين شربة يطهرنا بها.

جعلني الله وإياكم من الشاربيين من حوض الكوثر (وسقاهم ربهم شرابا طهور).

غريبٌ على الخليج – بدر شـاكر السـياب

بقلم زينة الألوسي

في الحادي عشـر من أكتوبر (تشـرين الثاني)2017 أُقيمَت أمسـية شـعرية بعنوان “غريبٌ على الخليج” أحتفالاً بذكرى تسـعين عاماً على ولادة رائد الحداثه الشـعرية، الشـاعر العراقي الكبير بدر شـاكر السـياب، متابعة قراءة “غريبٌ على الخليج – بدر شـاكر السـياب”