ذكرى رحيل الفنان فاضل خليل

تمر اليوم الذكرى الاولى لرحيل الفنان الكبير الدكتور فاضل خليل، المبدع الذي اثرى الساحة الفنية العراقية في التلفزيون والمسرح والسينما بالعديد من الاعمال والكتابات. قبل عام من اليوم كتبت عن الدكتور فاضل خليل من ضمن سلسلة اعلام من بلادي.

من اعلام بلادي – فاضل خليل

لم يكن النشر حينها تأبينا وانما احتفالا بانجازات هذا العملاق واليوم ونحن نستذكر عام من رحيله يزيدنا فخر ان نعيد نشر سيرته.

رحم الله الفنان الكبير الدكتور فاضل خليل وتغمده بواسع رحمته وفسيح جناته.

من اعلام بلادي – قاسم مطرود

بقلم احمد طاهر.

“الابداع ان يقوم المخرج بتهشيم النص الذي كتبه مؤلف المسرحية ليضيف الى رؤية ذلك المؤلف”

قاسم مطرود – من محاضرة حول رؤيته المستقبلية للمسرح، حزيران / يونيو 2012

مرت قبل فترة قصيرة الذكرى السادسة لرحيل واحد من اعلام المسرح العراقي الشامخة واحد رموز الثقافة في تاريخ العراق الكاتب والناقد والمخرج قاسم مطرود الذي اردف الساحة الثقافية والمسرحية العراقية باسس التنوير والتطور في الاسلوب والطرح والتقديم، وتْرجمت اعماله الى لغات مختلفة لاثراء القارئ والمتلقي بفن راق ومتميز.

كانت وماتزال ذكراه خالدة في عقول وقلوب ونفوس جميع من عرفوه وعاشروه من الاصدقاء والمقربين ومن عمل معه. عرفوه مثال القوة والعزيمة والاخلاص والجهد والعمل الدؤوب، حتى عندما كان يصارع المرض والالم في السنوات الاخيرة.

نقرأ اليوم عن عبقري المسرح العراقي قاسم مطرود رحمة الله على روحه الطاهرة. متابعة قراءة “من اعلام بلادي – قاسم مطرود”

من اعلام بلادي – رفيف الياسري

بقلم احمد طاهر.

يقرأ الزائر على صفحة الدكتورة رفيف الياسري منشور ثابت تقول فيه:

“ان تكون بشراً هذا قدر الله الذي اختاره لك .. اما ان تكون انسان فهذا مشيئتك انت .. مثل هذه اللحظات هي من اسعد لحظات حياتي .. لا تُفرحني قوتي الا حين تُعينني على رسم البسمة على وجوه اتعبتها الحياة .. ولا اجد نفسي الا وانا اعينُهم على تخطي مصاعبهم .. واُلبي احتياجاتهم البسيطة .. اعتقد لو اننا جميعا فكرنا فيهم لما بقي في بلدنا طفل جائع “.

بهذه الاسطر تلخصت رحلة عمر كتب الله لها ان تكون قصيرة لامرأة عراقية طموحة ارادت ان تبدع في مجال عملها وان تقدم يد العون للمحتاج من اهل بلدها قبل ان يوافيها الاجل يوم امس. متابعة قراءة “من اعلام بلادي – رفيف الياسري”

من اعلام بلادي – فالح حسن

بقلم أحمد طاهر.

يعتبر عازف الكمان الاول في العراق. البعض يطلق عليه لقب “امير الكمان الريفي”. البعض الاخر يصفه انه عازف الكمان الوحيد الذي يستطيع ان يجعل الكمان يتكلم كالبشر. خمسين عاما من العطاء الفني عزف جميع اطوار الموسيقى العراقية باختلافها من شمالها الى جنوبها. عزف مع معظم مشاهير الاغنية العراقية الى ان احيل على التقاعد في الثمانينيات من القرن الماضي. متابعة قراءة “من اعلام بلادي – فالح حسن”

من اعلام بلادي – عباس فاضل السعدي

بقلم أحمد طاهر

علم من أعلام بلادي اليوم هو من نخبة العلماء العراقيين في مجال السكان والجغرافيا في العراق والوطن العربي.  يعتبر من بين اساتذة الجامعات الأوائل في تاريخ العراق. الف 41 كتابا و143 بحثاً اكاديمياً و108 مقالة منشورة في المجلات والصحف العراقية والعربية.  ولم تقتصر كتاباته ومؤلفاته ضمن حدود الجغرافيا والسكان وانما بحوثه العميقة والغنية تعمقت في العديد من المجالات مثل الفرد والمجتمع، البيئة، التأثير الديني، الأمن الغذائي ،الإنتاج الحيواني، تاريخ الشعوب وتقاليدهم وغيرها الكثير.

متابعة قراءة “من اعلام بلادي – عباس فاضل السعدي”

من اعلام بلادي – سعد محمود حكمت

بقلم د. حسن المدفعي.

بالرغم من التقدم التكنلوجي الهائل الذي حدث خلال العقود الماضية في مجال التسجيل الموسيقي الا اني لا زلت أفضل الاستماع للموسيقى من خلال الأسطوانات البلاستيكية  vinyl records وذلك بسبب دفئ الصوت الذي يميز الأسطوانة عن غيرها من الوسائط الرقمية الحديثة. وخلال بحثي عن الأسطوانات النادرة في أسواق لندن وجدت مجموعة أسطوانات اسمها The Glen Miller Years – Readers Digest (RCA) وهي مجموعة كنت ابحث عنها منذ مدة.  بعد التفاوض مع البائعة الشقراء وافقت على بيعي المجموعة بسعر رمزي حيث ان الغلاف بدت عليه اثار القدم. متابعة قراءة “من اعلام بلادي – سعد محمود حكمت”

من اعلام بلادي – حمزة الدجيلي

بقلم إسراء حسون.
عندما بدأت بالبحث عن معلومات عن عالم من علماء العراق يستحق ان يكون معروفا للقاصي والداني وان يكون اسمه علما في سماء العراق تفاجأت اني لم اجد عنه سوى معلومات متواضعة جدا جدا لاتزيد عن مقالتين تكاد ان تكونا متطابقتين وحقيقة حزنت ان هكذا عقل وهكذا شخصية علمية يكاد لايعرفه احد ولم يسمع باسمه الا عدد قليل من ابناء وطنه.

متابعة قراءة “من اعلام بلادي – حمزة الدجيلي”

من اعلام بلادي – رفعة الجادرجي

بقلم غادة طاهر.

لقب بفيلسوف العمارة… الباحث الفيلسوف و المصمم الاستثنائي. هو من صمم لشعور المواطن في القرن العشرين و الواحد و العشرين فابدع . اضاف الحداثة للعمارة الاسلامية العراقية. غُلِّفَت معظم واجهات المباني التي صممها بالطابوق الطيني العراقي وعليها أشكال تجريدية تشبه الشناشيل وغيرها من العناصر التقليدية. صمم نصب خالدة الرقي كاسمه. هو مؤلف و منظّر و تستخدم مؤلفاته كمراجع تاريخية للعمارة.

هذا هو رفعة الجادرجي، علم شاهق وشامخ من اعلام بلادي. متابعة قراءة “من اعلام بلادي – رفعة الجادرجي”

من اعلام بلادي – محمد غني حكمت

محمد-غني-حكمت - عراق-أنا

بقلم احمد طاهر.

 “إني أنحت الأفكار·· إني لست عبثياً… أني أحس بمسؤوليتي التاريخية، بموقف واضح وصريح أمام الأحداث، لا كمسجل يومي لها، ولكن البحث عن الظروف التي تهيأت لها… أردت أن أكون نموذجاً يحتذى به في إخلاصي في عملي، وأن أحافظ على هويتي بالاعتزاز بتاريخي·” –  محمد غني حكمت (من مقابلة مع جريدة الاتحاد الاماراتية عام 2007)

هو الملقب بشيخ النحاتين. ويتفق البعض معه مِن مَن يؤمنون بمفهوم التناسخ او التجايل ان محمد غني حكمت ربما هو نسخة اخرى لروح نحات سومري او اشوري او بابلي او حتى عباسي.

من اعلام بلادي – ومضات من تاريخ الفنان العراقي

بقلم احمد طاهر.

انتشر على الانترنت قبل ثلاثة اشهر مقطع فديو عن اللقاء المؤثر الذي جمع الفنانين الكبيرين محمد حسين عبد الرحيم وسامي قفطان سوية بعد سنين طويلة.  كان اللقاء ضمن برنامج (توارد) الذي يعده ويقدمه المبدع احمد هندي على قناة سامراء الفضائية. متابعة قراءة “من اعلام بلادي – ومضات من تاريخ الفنان العراقي”