كما تحّدَث الرَسـول …عَن الصّداقَةَ والصُّحبَه

بقلم: زينة الآلوسـي.

 

وُلِدَ الهُدى فَالكائِناتُ ضِياءُ
                             وَفَمُ الزَمانِ تَبَسُّـمٌ وَثَناءُ
الروحُ والمَلَأُ المَلائِكُ حَولَهُ
                             للِدينِ والدُنيا بهِ بُشَـراءُ
 قال عنه رَبه جَلَّ جلاله وهو يقدمه للناس ويَمُّن بهِ عَليهِم (( لقد جاءَكُم رسـولُ من أنفُسِـكُم ,عَزيزُ عليه ماعَنِتُّم , حَريصُ عَليكُم، بالمؤمنينُ رءوفٌ رَحيم))

إقرأ المزيد

وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظيم

مشاركة عمار الوندي

جاء رجل فقير من اهل القرية الى رسول الله (صل الله عليه واله وسلم ) بقدحٍ مملوءةً عنباً يُهديه له.  فأخذ رسول الله القدح وبدأ يأكل العنب. فأكل الأولى وتبسم, ثم الثانية وتبسم والرجل الفقير يكادُ يطير فرحاً بذلك والصحابة ينظرون. قد اعتادوا أن يشركهم رسول الله في كل شيء يهدى له. ورسول الله يأكل عنبة عنبة ويتبسم حتى أنهى بأبي هو وأمي القدح والصحابة متعجبون! ففرح الفقير فرحاً شديداً وذهب. فسأله أحد الصحابة:” يارسول الله … لما لم تُشركنا معك ؟!”
إقرأ المزيد