ذكرى رحيل الفنان فاضل خليل

تمر اليوم الذكرى الاولى لرحيل الفنان الكبير الدكتور فاضل خليل، المبدع الذي اثرى الساحة الفنية العراقية في التلفزيون والمسرح والسينما بالعديد من الاعمال والكتابات. قبل عام من اليوم كتبت عن الدكتور فاضل خليل من ضمن سلسلة اعلام من بلادي.

من اعلام بلادي – فاضل خليل

لم يكن النشر حينها تأبينا وانما احتفالا بانجازات هذا العملاق واليوم ونحن نستذكر عام من رحيله يزيدنا فخر ان نعيد نشر سيرته.

رحم الله الفنان الكبير الدكتور فاضل خليل وتغمده بواسع رحمته وفسيح جناته.

من اعلام بلادي – فاضل خليل

ولد فاضل خليل رشيد اسماعيل البياتي في محلة السرية بمدينة العمارة محافظة ميسان بشهر تموز عام 1946. والده كان يعمل في مهنة الحلاقة، ووالدته تعمل في مهنة خياطة العباءات.

يروي الفنان الراحل عن نشأته:

“تموز 1946 مدينة العمارة – ميسان فيما بعد – التي تغرق بالشمس .. السجينة بالمياه من كل اركانها . كانت الولادة بدائية وسهلة ، على نهر دجلة الذي يبعد عشرات الأمتار عن منزلنا في [محلة السرية] . لامرأة – مهرة من قطعان النساء العاملات فيها – كانت تمتهن خياطة العباءآت النسائية – عونا لأبي عن مشقة سعيه وحيدا وحرصا منها لأن يكون لنا رزق آخر أحتياطي إذا ما تعرض أبى [الحلاق] إلى أي عارض بسبب تقادم الزمن ومخاطر الأفكار . متابعة قراءة “من اعلام بلادي – فاضل خليل”