الچنّة والعمّة

بقلم عذراء عدنان

مساكم الله بالخير عيوني اليوم حنسولف سالفة عراقية بحتة وطبعا هي سالفة أزلية ولا يخلى بيت عراقي منها وهي سالفة العمة والچنّة ومثل ما يقول مثلنا الشعبي (لو العمة رضت على الكنة جان إبليس دخل الجنة) علاقة غريبة صدقا مثل علاقة توم وجيري فمثلا العمة تقول لبنتها كعدي عيني شنو نايمة للظهر وطبعا (احجي وياج يا بنتي واسمعج يا كنتي) الطرفان يسحبان نفس الحبل وهو المكرود الزوج فهو لا يعرف بجانب من يكون ايكون بجانب أمه التي ولدته وسهرت وتعبت عليه أم يقف بجانب زوجته التي تركت أهلها وعزها ودلالها لتكون لشخص واحد والمكرود يبقى حاير يرضي أمه لو مرته انتوا شتكولون وتبقى علاقة العمة والكنة علاقة مد وجزر مراح اطول عليكم هسة نسولف سالفة يعني الأم لازم تفك ياخة من أبنها بعد الزواج. …مو كل شوية تقوله مشغول حضرتك ومجايب صمون …..ملتهي حضرتك وما وديتني لبيت خالتك اووووووف ولك لو مأخذ بنت خالتك مو أحسن وهاي كلها مسامير للكنة مو لابنها طبعا. ورة شوية المواعي المن ينتظرن والطرمة صايرة طين وتقوم الكنة تنفذ وتنظف حتى تسكت لسان العمة. …والعمة حتقف سكينة خاصرة للكنة ورة متهلك الكنة العمة تقول هو هذا تنظيف هاي هيجي تعلمتي في بيت اهلج لو هاي لان يمي تتعززين براسي عيني هذا الحجي ما يصرفلي. الكنة من حرقت قلبها حتعيط بالعمة وتقول هو مو صوجج صوج الي دينظف وصوج هذا الكاعد يسمع وساكت وكبت العيطة وراح يوكع بيها المكرود ينذب كل شيء برأسه حتطلع مرته زعلانه لبيت أهلها وأمه هم حتزعل لأن تقول خايف من مرته وما يرضيني وهكذا وعلى هالرنة طحينج ناعم ويبقى المثل (لا العمة ترضى على الكنة ولا الكنة ترضى على العمة) وبحكم الي شفته وصار بحياتي الموضوع كله يرجع للولد يعني الزوج عليه أن يكون دبلوماسي يمتص غضب أمه وامتعاض زوجته لكل شخص نقطة ضعف فعليه إيجاد نقطة ضعف كليهما ويريح باله ويحكم عقله قبل قلبه بلكن يرتاح وهمة هم يرتاحون

3 آراء على “الچنّة والعمّة”

  1. عاشت الايادي عذراء حبيبتي موضوع روعة وخفة الدم اللي بي من أحلى مايكون والاسلوب والمضمون جدا مشوق وممتع

  2. حلوة طريقة طرح الموضوع …حبيت عفوية وبساطة الطرح حسيت كأني أستمع الى أختي وهي تشاركني فنجان قهوتي او استكان شاي العصرية ودتنصحني وتفيدني ….عاشت ايدج عذراء اتمنى لو تستمرين في نصائحك لنا يا أختاه ودوما حس الفكاهة يضفي نكهة مشوقة لأحاديثك

اترك رد