الدار التراثي

في العام 2010 ارادت شركة Apple الامريكية افتتاح الفرع رقم 300 في احدى المناطق المشهورة جدا في مدينة لندن. المعروف عن هذه الشركة انها تفرض الاسلوب والطريقة في عرض منتجاتها سواء كان ذلك في فروعها او في محلات التوزيع التجاري الرئيسية، وهذا يتضمن طريقة وضع المنتج، الاضاءة، الديكور وحتى نوعية الطاولات المستخدمة. تم اختيار مبنى يعود الى القرن ال19 وحرصت Apple على خلق اجواء فريدة من نوعها تمزج بين التطور التكنولوجي الذي تتميز به هذه الشركة مع الحفاظ على الهوية التاريخية للبناء والموقع. لذلك قررت Apple اعادة بناء وديكور هذا الموقع من الداخل واستمرت الجهود والمشاريع الى العام الماضي حيث اثمرت من ذلك افتتاح احدى اجمل المحلات التجارية على الاطلاق، اضافة الى اعتبار ذلك الفرع الاكبر للشركة في العالم كله.

الصورة متشابهة في العراق هذه الايام، لكنها تختلف في الاسلوب والنتيجة! (الدار التراثي) هي واحدة من المباني الاثرية في بغداد. حسب المصادر فقد تم شراء هذا المبنى من قبل مصرف سومر الأهلي وهناك خطط لهدمه وبناء المصرف المذكور.

بعد انتشار الخبر علت الاصوات تطالب بفرض قوانين صارمة بموجبها تمنع الهدم والمساس بتراث وأثار العراق. ومن على موقعنا (عراق انا) نناشد ونقف مع جميع من طالب الجهات الرسمية والمنظمات والافراد من سياسيين ونواب وناشطين ان يقدموا الدعم والوقوف ضد تلك الخطط الرامية الى هدم او تغيير (الدار التراثي) او اي مبنى اثري وتاريخي في بغداد او المحافظات.

الصور: واع

اترك رد