امناء العاصمة بغداد بين الامس واليوم

امناء العاصمة بغداد بين الامس واليوم

سجل حافل وخراب شامل

محسن حسين – لبنان
مقالي اليوم الاثنين 29 تموز في صحيفة الزمان بطبعتيها الدولية والعراقية.

تتابع على أمانة بغداد (أمانة العاصمة) منذ احتلالها عام 2003 العديد من الأشخاص لم يتركوا اثرا يذكرنا بهم سوى خراب بغداد بشوارعها وحدائقها ومبانيها في حين يحفل تاريخ أمانة العاصمة بإنجازات لمن تولوا ادارتها بعد تأسيس الدولة العراقية في أوائل القرن الماضي.
هنا سأروي بعض إنجازات أمناء العاصمة منذ تاسيس الدولة العراقية حتى ثورة 14 تموز 1958 (نقلا عن عدة مصادر منها كتاب (حوادث بغداد في 12 قرنا – تأليف باقر أمين الورد) وبحث مفصل للاستاذ وهيب حسن العبودي ليعرف أبناء بغداد الفرق بين أولئك وهؤلاء وليترحموا على الذين احبوا هذه المدينة العظيمة والذين استغلوا المنصب لهم ولاحزابهم خلال 16 عاما من النظام الجديد

امين العاصمة أرشد العمري

بعد ان عين مديراً عاماً للبرق والبريد عام 1926 تسلم أمانة العاصمة بغداد لاول مرة ولم يحقق شيئا لكنه في المرة الثانية 12/تشرين الثاني/1936 – 4/حزيران/1944 كان نشيطا ويعود له الفضل في تبليط شارع ابي نواس وانشاء متنزه (حديقة الأمة) في منطقة الباب الشرقي، و تنظيم منطقة الجادرية، وفتح شارع غازي و شق شارع الملكة عالية (شارع الجمهورية). و تشييد قاعة الملك فيصل ، كما أشرف على تشييد القصر الأبيض كدار للضيافة، كذلك تشييد وبناء قاعة أمانة العاصمة ودار الأوبرا، ومن أهم أعماله إنشاء بارك السعدون الذي نفذ بين عامي 1939-1941

أمين العاصمة حسام الدين جمعة  1944 الى 1946

وخلال عهده تم بناء مدينة (بغداد الجديدة).

أمين العاصمة الدكتور فائق شاكر عام 1946  

في عهده تم بناء مسبح الأمانة على شاطئ النهر، وقد شيدت على مقربة منه (كازينو) أطلق عليها اسم (أمباسي) واهتم بالأعمال العمرانية ومنها تبليط الشوارع وأهمها شارع المهدي في الكرادة وشارع بني سعيد وشارع زيد بن ثابت ، وشبكة من الشوارع في باب الشيخ ومدت المجاري تحت الأرض.


امين العاصمة الدكتور عبد الهادي الباجه جي 1948

بقي في المنصب سنة واحدة سار على نهج الأمناء الذين قبله من خلال تبليط الشوارع وخلال توليه المنصب أنجزت أمانة العاصمة 48 مشروعاً من ضمنها تبليط 34 شارعاً و أنشأت مجرى تصريف المياه القذرة في شارع أبي العتاهية، وشيدت أعمدة الكهرباء في شارع الملك غازي.

أمين العاصمة مظفر مظفر أحمد 1949

ومن المشاريع التي أنجزت خلال عهده تبليط عدة شوارع منها في محلة المهدية وشارع عمر بن عبد العزيز في منطقة الأعظمية، وتفرعات الطرق المؤدية إلى سوق الشورجة، وكذلك شوارع الكرادة، ومن الأعمال الأخرى أيضاً إنشاء مجرى للمياه القذرة يبدأ من محلة باب السفينة في منطقة الأعظمية حتى نهر دجلة. وقام أيضاً بفتح شارع الهادي الذي يوصل شارع الملك غازي (الكفاح حالياً) بشارع الشيخ عمر، وقام بإنشاء مجرى للمياه القذرة والأمطار في جانبي شارع الملك غازي ابتداء من ساحة زبيدة حتى ساحة الفضل.

أمين العاصمة عبد الله القصاب 1951    

أهم وأبرز قانون صدر في عهده هو (قانون رفع المواد القذرة) وتأسيس مصلحة تعرف باسم (مصلحة رفع المواد القذرة).وتابع تبليط طرق فرعية عديدة وبناء حدائق جديدة.

أمين العاصمة فخري الطبقجلي 1953 إلى 29  نيسان 1954

ولعل من أبرز أعماله وضع الحجر الأساس لمدينة فيصل في الشماعية سنة 1953. ولم يدم السيد فخري الطبقجلي سوى سنة كما أنه شغل منصب وزير الداخلية لمدة أربعة أيام عام 1954.


أمين العاصمة فخري الفخري 1954 إلى 1958

ومن أهم أعماله انجاز شارع الملكة عالية (شارع الجمهورية حالياً) عرضه (40) متراً ومدخله من الباب الشرقي (50) متراً. ومن أبرز القوانين التي شرعت في عهده (قانون مصلحة المجاري)، و(قانون مصلحة إسالة الماء لمنطقة بغداد). وخلال مدة شغله للمنصب تم تشكيل مصلحة كهرباء بغداد. وقد بذل جهوداً كبيرة لوضع تخطيط لمدينة بغداد عام 1956، باستقدام المستشارين البريطانيين (مينوبويو وشبلي وماكفارلين) للقيام بأعداد الدراسة الشاملة من أجل وضع التصاميم.

اترك رد