ام عراقية قدمت ولدها شهيدا

أم عراقية من #كربلاء مدينة #الحسين

قدمت ولدها شهيداً يوم أمس في التظاهرات .

لم تجلس في بيتها لأخذ العزاء بل جلست في شارع الوطن الذي خرج للمطالبة بحقه فيه .

من أي طين مداف بالوجع والصبر خلقكن الله !؟

أمهاتنا لا تشبه الأمهات

هن ربات الألم

هن آلهة التضحية

كيف يموت وطن أنتن فيه!؟

وكيف ينتهي شعبٌ تلده أرحامكن الطاهرات.

كيف لا نعشق #العراق وقد رضعنا حليبكن!؟

فدى صبركِ يا أم الشهيد رؤوس الحكومة كلها.

أويلي عليچ، يساعد گلبج يمه

#نريد_وطن

#منريدكم

#سنحاسبكم

#تمضون_ويبقى_العراق

من صفحة الصديقة ثناء

اترك رد