من اعلام بلادي – احمد راضي

توفي صباح اليوم في تمام الساعة السابعة و النصف اسطورة الكرة العراقية ونجم المنتخب العراقي احمد راضي في مستشفى النعمان في بغداد بعد مضاعفات سببها فيروس كورونا حيث تباينت حالته بين مستقرة ومتدهورة خلال الأيام القليلة الماضية.  كان من المفترض ان يغادر احمد راضي الى العاصمة الأردنية عمان في تمام الساعة الثانية فجراً بتوقيت بغداد لتلقي الرعاية والعلاج هناك.

رفع أحمد راضي اسم العراق في المحافل الدوليه عالياً فقد توج مرتين بلقب هداف الدوري العراقي، أول مرة مع نادي الرشيد والمرة الثانية مع  نادي الزوراء. سجل 62 هدفا مع المنتخب الوطني العراقي ويعتبر ثاني أفضل الهدافين في تاريخ كرة القدم العراقية بعد اللاعب الكبير حسين سعيد.

ولد أحمد راضي هميش الصالحي في 21 نيسان / ابريل العام 1964 وكانت بداية شهرته وهو في سن التاسعة عشر من العمر في تصفيات كأس فلسطين للشباب العربية التي أُقيمت في المغرب عام 1983 عندما كان يلعب مع نادي الزوراء العراقي.  انتقل بعدها إلى المنتخب الوطني

وحصل على لقب هداف البطولة وأفضل لاعب في آسيا لتألقه في تصفيات بطولة كأس الخليج خاصةً عام 1988. استمرت انجازاته في مجال الرياضة وكرة القدم في البطولات المختلفة مثل الدوري العراقي 5 مرات، لكاس العالم 1986،  ابطال آسيا 1988, بطولة ام المعارك عام 1991، دوري ابطال العرب 3 مرات.

دخل أحمد راضي المجال السياسي في العراق عام 2008 حيث أصبح عضوًا في مجلس النواب العراقي عن كتلة جبهة التوافق العراقية وأصبح عضوًا في لجنة الشباب والرياضة في المجلس.  هو متزوج ولديه ثلاثة بنات وأبن واحد.

صدق الأمير علي بن الحسين، رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم عندما كتب على صفحته في أننا فقدنا هامة رياضية نفخر و نعتز بها و مثالا بأخلاقه و عزيمته.

رحمك الله احمد راضي، أيها العلم الشامخ من أعلام العراق، ويتغمدك برحمته الواسعه وهو ارحم الراحمين.

انا لله وانا اليه راجعون

الصور من الصفحة الرسمية الكابتن احمد راضي

 

 

 

Please follow and like us:

اترك رد