100 عام على تأسيس الجيش العراقي

بقلم ثناء البصام

100عام على #تأسيس_الجيش_العراقي الذي مر بشتى المراحل والاختبارات والمواقف حاله حال الوطن، فحيناً كان عظيماً وشجاعاً ورفعة رأس سجل في التأريخ مواقف نفتخر بها على مر السنين وحيناً كان مستباحاً من قبل الطغاة مستعبَداً تعرض للتشويه والإنحرافات.
هو يشبه #العراق ويشبه البخت يضعف بس ما يموت.
وعلى مدار قرن من عمره كان هناك دائماً بين صفوفه رجال صدقوا ما عاهدوا الوطن والشرف عليه ، أبطال يفيضون غيرة وشجاعة وشهامة.
يقسمون على حفظ الأرض والعرض ، حماة للوطن واهله.
لهؤلاء الصادقين، لكل من لم يخن بلاده، ولم يبع مبادئه برشوة ولا تهديد
لكل من لم يلوث سلاحه بدم أبناء شعبه.
لكل من بذل جهده ونفسه من أجل أن نحيا آمنين .
لكل من سهر على حماية أرضه وراحة أهله، ولَم يضع يده بيد الطغاة ضد شعبه بحجة المهنية وتنفيذ الأوامر.
لكل من قدم كل ما يستطيع بلا منة ولا تقصير.
لهؤلاء جميعاً لا للمرتشين وعديمي الولاء والخونة والمستغلين رتبهم ومناصبهم لإذلال الناس واستعراض عضلاتهم على المستضعفين.
لهؤلاء الذين كانوا ضمن صفوف جيشنا على مدار مئة عام أقول..
كل عام وانتم فخرنا وعزنا وسور الوطن الذي ننام بسده آمنين.
كل عام وأنتم بخير ورفعة وسمو.
كل عام وانتم بذرة ضمير تنمو فتنظف الجيش من الشوائب والخونة ومن لا يستحق شرف الأنتماء لهذا الصرح العظيم.
سلمتم ودام الوطن سالماً بكم.
سالم يا أبن الوطن وأباه

اترك رد