مجتبى – قصة سعي إلى النجاح 

من صفحة #فريق_هنريك_التطوعيمجتبى عمره 17 سنة  من سكنة منطقة العبيدي. توفى والده وهو لم يكمل الثالث متوسط ليحمل عبء ثقيل على عاتقه. امه، شقيقته التي تدرس تجارة، شقيق في السادس الابتدائي، شقيق اخر في الثالث ابتدائي واخت اخرى معاقة.  لذلك اضطر مجتبى لترك الدراسة من اجل ان يعيل اهله، لكن الاهم اصراره على ان يكمل اخوانه واخته الدراسة.   ومع أنه ترك الدراسة فقد طور نفسه على الكمبيوتر ويقرا بشكل دائم لذلك بمعلوماته وثقافته محل اعجاب الكثيرين.

بفضل الله ووجود الطيبين الاصلاء من ابناء وطننا استطاع فريق هنريك التطوعي وبالتعاون من المتبرعين الكرماء  انشاء مشروع بسيط لاعالة عائلة مجتبى .. عربة فلافل وبركر وفنكر مع جميع الملحقات وكذلك تم توفير مبلغ لشراء المواد المطلوبة للبدء بهذا المشروع.وهناك من تبرع لدعم مجتبى في أكمال دراسته وأن يقدم على الامتحان الخارجي في المستقبل.  

قصة مجتبى ليست فقط عن وقوف العراقيين مع بعضهم البعض، وانما هي قصة كفاح وسعي إلى  النجاح.

قصة مجتبى هي درس والهام للكثيرين.

اترك رد