من اعلام بلادي – مؤيد البدري

بقلم احمد طاهر.

من منا لايتذكر  تلك المقطوعة الموسيقية الكلاسيكية الرائعة مساء كل ثلاثاء الساعة التاسعة والتي من خلالها تعلن عن بداية برنامج الرياضة في اسبوع، البرنامج الاول في تاريخ تلفزيون العراق، و ليطل علينا ذلك الوجه الباسم صاحب الصوت الدافئ والجميل ويصحبنا في رحلة يغني فيها الشاشة ومشاهديها باخر الاخبار والمستجدات في  عالم الرياضة محليا، عربيا ودوليا.

وكيف لنا ان ننسى صوته ومداخلاته، وحتى انفعالاته العفوية اثناء التعليق على مجريات مباريات المنتخب الوطني لكرة القدم في المحافل العربية والعالمية؟

نكتب اليوم عن احد عمالقة الاذاعة والتلفزيون والاعلام، الاعلامي الكبير مؤيد البدري.

ولد مؤيد عبد المجيد البدري في يوم  21 تشرين الثاني /نوفمبر 1934 في منطقة السفينة، الأعظمية في العاصمة العراقية بغداد.  درس وتخرج من ثانوية الأعظمية في بغداد في العام 1953، والتحق بالمعهد العالي للتربية الرياضية في جامعة بغدادعام 1954 ليتخرج في العام  1957. سافر بعدها الى الولايات المتحدة في بعثة دراسية حصل منها على شهادة البكلوريوس ثم الماجستير في العلوم الرياضية.

كانت رغبة مؤيد البدري منذ بداية حياته العملية ان يتخصص بالصحافة وكانت هذه الرغبة واضحة منذ نهاية الخمسينات، وبالتحديد في العام 1957 كانت له كتابات في سلسلة كتب تحمل عنوان الغيث، اضافة الى التغطية الصحفية للاحداث الرياضية في وسائل الاعلام الاخرى.

بدأ مؤيد البدري تقديم برنامج الرياضة في اسبوع في العام 1963، الذي اصبح هذا البرنامج الاكثر شهرة من بين البرامج التلفزيونية في العراق، شأنه شأن العلم للجميع وعدسة الفن وغيرها. تابع البرنامج اجيال من الشعب العراقي لما كانت تتميز به من تنويع ومعلومات مفيدة وغنية من خلال تقارير مصورة واخبار.  لمدة 30 عاما واصل البدري عطائه الاعلامي والرياضي من خلال هذا البرنامج ولم يتوقف الا مرة واحدة في تاريخه بسبب “غضب السياسي”  من تصريح البدري في احدى المقابلات عندما عبر عن قناعته ان رياضة المصارعة الحرة ليست سوى مسرحية مفبركة مسبقا. كان ذلك في وقت يتابع الشعب العراقي بمختلف اطيافه وبشغف وتزمت منازلات المصارع العراقي عدنان القيسي في العام 1970. ونتيجة لذلك صدر امر بنقل مؤيد البدري الى محافظة البصرة والعمل كمدرس مشرف على الانشطة الرياضية.

بعد اضمحلال ظاهرة عدنان القيسي عاد مؤيد البدري لتقديم برنامج الرياضة في اسبوع الى ان احيل على التقاعد في العام 1993. انتقل بعدها للعيش في قطر خلال التسعينات من القرن الماضي.

شغل مؤيد البدري عدة مناصب نذكر منها:

  • امين صندوق الاتحاد العراقي لكرة القدم.
  • مدير عام الرياضة المدرسية 1962 – 1984.
  • مدير الألعاب الرياضية في وزارة الشباب 1962 – 1984.
  • استاذ في كلية التربية الرياضية جامعة بغداد.
  • سكرتير الاتحاد العراقي لكرة القدم 1970 – 1977 .
  • رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم في 1977 ، 1980 و 1988.
  • عمل محرراً في مجلة السينما العراقية، قسم الأخبار الرياضية.
  • ترأّسَ تحرير جريدة الملاعب

ردّ واحد على “من اعلام بلادي – مؤيد البدري”

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: