قصة اليوم عن شهامة العراقي

تابع الملايين برنامج “الصدمة”. فرحنا بالمواقف  المختلفة فيه.  

مع هذا فهناك مشاهد اخرى نسمع ونقرأ عنها بصورة مستمرة، عن مواقف تجعل كل واحد منا يقف باجلال واحترام لهذا الشعب. قرأت اليوم عن شخص كتب على احدى صفحات التواصل الاجتماعي المتخصصة باحدى مناطق بغداد.  كتب هذا الشخص انه فقد مبلغ كبير من المال وانه سيفقد عمله بسبب ذلك، ويطلب ممن يعثر عليه ان يقوم بالاتصال به، وارفق المنشور برقم تلفونه.

ان تكون تعليقات القراء التعاطف مع الشخص او الدعاء له ان يجد المبلغ المفقود شئ، ولكن ان يبادر منهم ويطلب من المعلقين على الصفحة لهذه المنطقة في بغداد ان يجمعوا المبلغ بينهم ويتبرعوا به لذلك الشخص لكي لايفقد رزقه فان هذا الامر يستدعي وقفة للتفكير. هذا الشعب الذي يعاني مايعاني اليوم وهو يواجه كوارث الغلاء و الفساد وهيمنة طبقة سياسية “لاترحم ولاتخلي رحمة الله تنزل” ومع ذلك نجد فيهم الايثار والغيرة والكرم والشهامة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: