التجارة في وادي الرافدين

بقلم أحمد طاهر.

هذا الموضوع هو الأول من سلسلة مقالات سننشرها تباعاً عن تاريخ النقد والتجارة في بلاد وادي الرافدين. قراءة ممتعة.

لعبت الطبيعة الدور الرئيسي في نشأة وازدهار التعاملات التجارية في وادي الرافدين لقلة بعض الموارد الاولية والمواد الخام وحاجة الناس اليها كالمعادن والحجارة والاخشاب. وقد ساعد موقع العراق الاستراتيجي فيما بعد ان يكون مركزا لملتقى الخطوط التجارية. وساعدت الاختراعات التي اوجدها سكان وادي الرافدين كالعجلة والسفينة في ازدهار التجارة وتطورها، مما دفع الملوك ولاول مرة في التاريخ الى وضع الانظمة والقوانين الخاصة بالتعاملات التجارية ودليل ذلك تلك المكتوبة في قانون لبت عشتار وقانون حمورابي وقانون اشنونا التي حددت معاملات البيع والرهن والايجار وتنظيم الموازين والمكاييل، حتى انها حددت الاسعار المواد الاساسية. متابعة قراءة “التجارة في وادي الرافدين”

المتحف البغدادي -ج3

بقلم زينة الألوسي.

ذكريات وحكاوي مع مصور المتحف البغدادي.

في ركن من أركان المتحف لايزال هناك مكان مُخَصَّص لِمُصَّوِر المتحف السيد قاسم كريم قاسم، من مواليد بغداد عام 1956 الذي أبتدأ التصوير في المتحف منذ أفتتاحه سنة 1970 وكان عمره حينها خمسةً عشر عاماً  (15) سنة.. وكان يعمل مصوراً جوالاً في بداياته، يلتقط الصورة بخمسين فلساً الى أن ألتقى بالصدفة بالفنان المرحوم فخري الزبيدي متابعة قراءة “المتحف البغدادي -ج3”

المتحف البغدادي -ج1

بقلم زينة الألوسي.

مساء الخيرات والأنوار والمسّـرات متابعينا الغاليين… بعد غياب لفترة ، نعود اليكم اليوم وموضوع جديد ضمن فقرة “بغداديات” والذي سـنبحر فيه معاً في رحلة أعادة أستكشـاف، وتعريف بصرح تأريخي وحضاري ومعلم من أهم معالم العراق وبغداد تحديداً ألا وهو )المتحف البغدادي (وبطريقة شـاملة ومختلفه عمّا نُشِرَ سـابقاً …متمنية لكم رحلة ممتعة و شـيقة


متابعة قراءة “المتحف البغدادي -ج1”

أقدم مطبخ في العالم – الطبخ في وادي الرافدين – أثباتات وتأكيدات

بقلم زينة الالوسي.

مساء الورد والفل والياسمين

أغلبكم متابعينا الغاليين تتذكرون السـلسلة الكاملة التي عملناها قبل أكثر من سنة في شهر نيسان (أبريل) 2017 ضمن فقرة بغداديات وتحت عنوان “أقدم مطبخ في العالم – الطبخ في وادي الرافدين” بأجزائه الأربعة والذي تناولنا فيه تأريخ أقدم مطبخ في العالم وقدمنا لكم من خلال الأجزاء الأربعة كافة الدلائل والبراهين من المخطوطات والوثائق والدراسات والبحوث التي أُجريَت بهذا الخصوص وذكرنا الكثير من التفاصيل بكل مايخص هذا الموضوع.

يمكنكم الاطلاع وقراءة السـلسلة الكاملة “أقدم مطبخ في العالم – الطبخ في وادي الرافدين” بأجزائه الأربعة في أخر هذه المقالة. متابعة قراءة “أقدم مطبخ في العالم – الطبخ في وادي الرافدين – أثباتات وتأكيدات”

المدرسـة المسـتنصرية – تأريخها، تأسـيسها و أهميتها

بقلم زينة الألوسي.

جاءت فكرة أنشـاء المدرسـة في بدايات القرن السابع الهجري وبالتحديد في سنة (623هـ) حين تولى المستنصر بالله وهو أبو جعفر منصور بن الظاهر بأمر الله محمد بن الناصر لدين الله أحمد بن المسـتضيء بأمر الله حسن بن المسـتنجد بالله يوسف ابن المقتفي العباسي البغدادي الخلافة في بغداد،  وقد ولد في سنة (588هـ)…. كان عاقلا حازما قرّب العلماء والصلحاء وبني المساجد والمدارس والربط ودور الضيافة والمارسـتانات (المسـتشـفيات)  فضلا عن اعماله العمرانية الكثيرة حيث مازال بعضها قائما الى اليوم ومن ضمنها المدرسة المستنصرية.. وهي موضوع مقالتي اليوم من ضمن سـلسلة “بغداديات” اتمنى أن ينال أعجابكم و أستحسـانكم.

تقع بناية المدرسة المستنصرية على الجانب الشـرقي لنهر دجلة و تطل على شـاطئ النهر بجانب “قصر الخلافة” بالقرب من المدرسة النظامية ..ومكانها اليوم بجوار جسـر الشـهداء نهاية شـارع النهر في بغداد الرصافة.

بدأ العمل في المدرسـة المسـتنصرية سـنة (625هـ/ 1227م) و تولى بنائها استاذ الدار مؤيد الدين أبو طالب محمد بن العلقمي فكانت آية فنية رائعة على مسـاحة تبلغ  (4836م2) بنفقة بناء بلغت سـبعمائة الف دينار في ذلك الوقت، و أسـتمر البناء لسـت سنوات من العمل الجاد والدؤوب حيث تم الانتهاء من بنائها في جمادي الآخرسـنة (630هـ/1232م).. وتتألف المدرسة من طابقين شُـيدت فيهما مائة غرفة بين كبيرة وصغيرة أضافة الى الأوانين و القاعات ومن ضمنها أوانين المذاهب الاربعة: (الشـافعي..الحنفي.. الحنبلي.. والمالكي) و القاعات…. فكان أيوان القبلة الايمن للفقهاء الشـافعية والربع الثاني على اليسار للفقهاء الحنفية والربع الثالث يمنة الداخل للحنابلة والربع الرابع يسـرة الداخل للمالكين.. وفي كل رواق مدرّسـان ولكل منهما نائبان معيدان وسـتون طالباً، ومن ملحقات المدرسة: دار القرآن ودار الحديث وقسم النحو وأيوان الطبيب الذي تم افتتاحه سنة (633هـ/1235م).. وفي صدر هذا الايوان كان صندوق الساعات يُعرف منه أوقات الصلاة وانقضاء الساعات ليلاً ونهاراً ….هذا من ناحية الاداء اما من ناحية العمران والبناء فقد احسن وصفها القرماني عندما قال مادحاً جمالها وشكلها البهي انها مدرسة لم يبن على وجه الارض أحسن منها.

كان المستنصر بالله كما تؤكد المصادر التاريخية مهتما جدا بمدرسته، لانها كانت تشكل بالنسبة له انجازاً علمياً رائعاً ولهذا كان شديد العناية بها بعد إنشائها حيث كان له شُـبّاك يطل على ايوان الحنابلة حيث كان يجلس اليه ليسمع الدرس، وكذلك أَمَرَ أن ينتقل اليها من نفائس الكتب الادبية والدينية ما حمله مئة وستون حمالاً.

و تم افتتاحها باحتفالية خاصة لهذه المناسبة…. وكان من ضمن الحضور لهذه الأحتفالية (ابن الساعي) و قد ذكر ذلك أبن كثير في كتابه “البداية والنهاية” حيث يصف يوم الافتتاح نقلا عن ابن السـاعي قائلا: (ولما كان يوم الخميس خامس رجب حضرتُ الدروس فيها وحضر الخليفة المستنصر بالله بنفسه الكريمة وأهل دولته من الأمراء والوزراء والفقهاء والقضاة والصوفية والشعراء ولم يتخلف أحد من هؤلاء، وعمل سماطا عظيما أكل منه الحاضرون وحمل منه الى سائر دروب بغداد من بيوتات الخواص والعوام وكان يوما مشـهودا أنشـدت الشعراء للخليفة المدائح الرائعة والقصائد الفائقة.

وأهمية  المدرسة المستنصرية  في تلك الحقبة الزمنية  كانت تأتي من خلال كونها مؤسـسـة رسمية تمول الدولة بالكوادر العلمية حيث تميز العصر العباسي الأخير عن غيره من العصور الاسـلامية التي سـبقته بظهور المدارس أماكن للتعليم عند المسلمين حيث أصبح نظام المدرسة من الضروريات التي تتطلبها الظروف المستجدة في الواقع العربي الأسـلامي نتيجة لتطور المجتمع وظهور الحاجة الى أن تشـرف الدولة على النظام التربوي لتحقيق أهدافها وسـد حاجتها من الموظفين الرسـميين والاداريين لاشغال مناصب الدولة و وظائفها ولهذا أصبحت المدرسـة منظمة رسـمية من منظمات الدولة يتخرج منها عمال الدولة وموظفيها.

اما فيما يتعلق بنظامها فتؤكد مصادر التأريخ بان الخليفة المسـتنصر بالله وضع  نظاما دقيقا لمدرسته حيث تم تحديد عدد المدرسين والطلاب وقراء القرآن الكريم والحديث النبوي وعين لها ناظرا ومشرفا وخازنا للكتب ومناولا وكاتبا الى جانب المعماريين والفرّاشـيين والبوابين والطباخين وغيرهم كما تم تحديد مرتبات ومخصصات هيئة التدريس والطلاب والعاملين فيها … وهؤلاء كلهم لهم المشاهدة والجراية الدائرة واللحم والمطبخ  الدائر والحلوى والفواكه والفرس والصابون والمسرجة وأبريق النحاس مع  رواتب شـهرية تتضاعف في شـهر رمضان لأهميته القدسية في حياة طلاب العلم و مُدَّرسـيهم من ناحية.. ولكون رمضان يتبعه عيد الفطر المبارك وعليه فموضوع مضاعفة الرواتب يأتي من باب عيدية العيد السـعيد .

كانت مكتبة المدرسـة المسـتنصرية  زاخرة بأعداد ضخمة من المجلدات النفيسـة والكتب النادرة. وبلغ تعدادها 450 الفا وتعد مرجعاً للطلاب. كما قصد المكتبة الكثيرون من العلماء والفقهاء وترددوا عليها واسـتفادوا من كنوزها العلمية والأدبية نحو قرنين من الزمن. وقد نقل الخليفة نفائس الكتب من مختلف العلوم والمعارف ما يقدر بـ80 الف مجلد بحسب الصنوف.

وكان يتم اختيار الطلاب من المدارس المختلفة ومن الذين اشتهروا بالتأليف والتصنيف والتدريس من مختلف المدن العراقية والبلدان الإسلامية كالأندلس ومصر وقوينة والشام وأصفهان وخراسان

بلغت مدة الدراسة في المدرسـة المسـتنصرية عشـرة أعوام وتضم اقسام علوم القرآن والسـنة النبوية والمذاهب الفقهية والنحو والفرائض والتركات ومنافع الحيوان والفلسـفة والرياضيات والصيدلة والطب وعلم الصحة.. وهي أول جامعة أسـلامية جمعت فيها الدراسـة الفقهية على المذاهب الاربعة (الحنفي والشـافعي والمالكي والحنبلي) في مدرسـة واحدة.. اما المدارس الفقهية التي قبلها فأختصت كل واحدة منها بتدريس مذهب معين من هذه المذاهب.. وبعد انتهاء الدراسة يُمنَح الطالب شـهادة التخرج التي تؤهله التوظف في دواوين الدولة.

وكانت تتوسـط المدرسـة نافورة كبيرة و فيها سـاعة المدرسـة المسـتنصرية العجيبة.. وهي سـاعة عجيبة غريبة تعد شـاهداً على تقدم العلم عند العرب في تلك الحقبة من الزمن حيث كانت تعلن أوقات الصلاة على مدار اليوم.. وقد جاء ذكرها في خلاصة “الذهب المسبوك“، و ورد ذكرها أيضاً في “آثار البلاد وأخبار العباد” وكذلك في “العسـجد المسـبوك” وهي كتب غير موجودة الان. وملخص ما جاء في هذه الكتب: “انه في ثامن جمادي الآخرة من سـنة (633هـ ) تكامل بناء الايوان الذي أُنشـيء قبالة المدرسـة المسـتنصرية و ركب في صدره صندوق الساعات على وضع عجيب تعرف به اوقات الصلوات و أنقضاء الساعات الزمانية نهاراً وليلاً.. والصندوق عبارة عن دائرة فيها صورة الفلك و جعل فيها طاقات لطاف لها أبواب لطيفة. وفي طرفي الدائرة بازان من ذهب في طاستين من ذهب، وورائهما بندقتان من شبـه لايدركهما الناظر، فعند مضي كل ساعة ينفتح  فـمـا البازين وتقع منهما البندقتان، و كلما سـقطت بندقة أنفتح باب من أبواب تلك الطاقات.  و الباب مُذَّهب فيصير حينئذ مُفَضضّاً، وحينئذ تمضي سـاعة زمانية. واذا وقعت البندقتان في الطاستين فأنهما تذهبان إلى مواضعهما من نفسـيهما اي بصورة ((تلقائية)). ثم تطلع شـموس من ذهب في سـماء لازوردية في ذلك الفلك مع  طلوع الشـمس الحقيقية و تدور مع دورانها وتغيب مع غيوبتها. فاذا غابت الشمس وجاء الليل فهناك أقمار طالعة من ضوء خلفها، كلما تكاملت سـاعة تكامل ذلك الضوء في دائرة القمر. ثم تبتديء في الدائرة الأخرى الى أنقضاء الليل وطلوع الشـمس فَيُعَلم بذلك أوقات الصلوات”….ولعل في ذكر السماء والشمس والقمر والكواكب والبروج في ساعة المسـتنصرية مايدل على علاقة ذلك كله بالحركة الفلكية من رصد النجوم والكواكب وبيان حركة الشـمس وحركة القمر و اوجهه المختلفة.

وذكرها الشعراء في اشعارهم ومنهم أبو الفرج بن الجوزي في ابيات مدح بها الخليفة حيث قال:

يا أيها المنصور يا مالكا … برأيه صعب الليالي يهــــون

شيدت لله ورضوانــــــــه … أشرف بنيان يروق العيـــون

أيوان حسن وضعـــه مدهش … يحار في منظره الناظـــــرون

صور فيـه فلك دائر والش … مس تجري ما لها من سكـــــون

دائــــرة من لازورد حكت … نقطة تبر فيه سرمصـــــــون

فتلك في الشكل وهذي معـا … كمال هاء ركبت وسط نــــون

ظل التدريس قائما في الجامعة المستنصرية أربعة قرون منذ ان أُفتُتِحَت في سـنة (630هـ/1232م) حتى سـنة (1048 هـ/1638م)، وان تخلل ذلك فترات انقطاع.. كانت الأولى في أثناء الاحتلال المغولي لبغداد سنة (656 هـ/1258م) وتوقفت الدراسة فيها قليلاً، ثم عاد إليها نشاطها من جديد.. حيث اسـتؤنفت الدراسة في نفس السـنة، وظلت الدراسة قائمة بالمستنصرية بأنتظام بعد سـقوط بغداد نحو قرن ونصف من الزمن.

توقفت الدراسة بها وبغيرها من مدارس بغداد بسـبب تدمير تيمورلنك لبغداد مرتين.. الأولى سـنة (765 هـ/1392م) والأخرى في سـنة (803 هـ/1400م)؛ حيث قضى تيمورلنك على مدارس بغداد ونكَّل بعلمائها وأخذ معه الى سـمرقند كثيراً من الأدباء والمهندسـين والمعماريين.. كما هجر بغداد عدد كبير من العلماء الى مصر والشـام وغيرها من البلاد الأسـلامية.. وفقدت المسـتنصرية  في هذه الهجمة الشـرسـة مكتبتها العامرة  و ظلت متوقفة بعد غزو تيمورلنك نحو قرنين من الزمن حتى أُفتُتِحَت للدراسـة عام (998 هـ/1589م)، ولكن لم تدم طويلا فعادت وأغلقت أبوابها عام (1048 هـ/1638م)، ومن ثم فتحت مدرسـة الآصفية في مكانها وكانت مدرسة الآصفية من مرافق المدرسـة المسـتنصرية.

و جدد عمارتها الوزير داود باشـا والي بغداد في عام (1242 هـ/ 1826م).. وسـميت بالآصفية نسـبة الى داود باشـا الملقب بآصف الزمان….. و في عام 1940م  أســتعادت دائرة الآثار العراقية ملكية المدرسة المستنصرية  و أجريت أول أعمال صيانة للمدرسة 1960م  و الصيانة الثانية كانت في 1973م…. ولا تزال ليومنا هذا صرحا شـامخاً وبناءً معمارياً من أروع و أجمل مايكون ودليلاً و شـاهداً واضحاً على تأريخ بغداد العريق ودورها الكبير في أنتشـار العلم والحضارة الى بلدان العالم كافة.

المصادر:

  • وكيبيديا الموسـوعة الحرّة
  • الصباح Al-Sabah Newspaper /المدرسـة المسـتنصرية طراز معماري رائع واداء علمي كبير د. علي العكيدي
  • بغداد لايف/ المدرسـة المسـتنصرية Baghdad Life
  • Iraq Only

 

 

مصاصي الدماء في بلاد مابين النهرين

من منا لا يعرف قصة “دراكولا”؟ احدى روائع الادب العالمي التي صدرت في العام 1897 والتي تحكي قصة الكونت من مقاطعة ترانسالفانيا (رومانيا) والذي يعتاش على دماء ضحاياه.  تم ترجمة هذا الكتاب الى جميع اللغات تقريبا وتم تحويل القصة ايضا الى عدد كبير من الافلام والمسلسلات التلفزيونية كل منها باحداث جديدة، وشخصيات مختلفة لاضافة عامل التشويق والمغامرة والاثارة.

الى ان ظهر فلم “مقابلة مع مصاص الدماء”. هذا الفلم من انتاج 1994, الذي ابدع باخراجه الايرلندي العبقري نيل جوردون وكان من بطولة مجموعة من ممثلي هوليوود ذوي الوزن الثقيل على رأسهم توم كروز، براد بيت، انتونيو بانديرز، كريستيان سلايتر وغيرهم. الفلم مقتبس من قصة للكاتبة الامريكية آن رايس صدرت في العام 1976، بفترة قصيرة بعد وفاة ابنتها ميشيل، وكان الحادث الاليم بمثابة الدافع والالهام لصنع شخصية كلوديا في القصة التي جسدتها الرائعة كيرستين دانست في الفلم (كان عمرها 10 سنين فقط حينها). نجاح الكتاب دفع آن رايس الى كتابة سلسلة من القصص تحت عنوان “التسلسل الزمني لمصاص الدماء” التي تتناول تاريخ الشخصيات من الكتاب الاول بشكل منفرد واضافة احداث وشخصيات اخرى جديدة منهم من عاش اقدم العصور وعاصر اقدم الحضارات! صدرت قبلها وبعدها كتب اخرى تتناول عنصر الربط نفسه في البحث عن اول مصاص دماء في التاريخ وربط هذا البحث بالحضارات والاديان والمعتقدات والثقافات القديمة باسلوب يحمل المتعة والاثارة لكثير من القراء عن طريق الخلط بين الخيال الخصب للكاتب وبين اساطير والاحاديث الفلكلورية والاثار المستكشفة للحضارات والشعوب والثقافات المختلفة على مر التاريخ.

حضارة وادي الرافدين كانت ومازالت مصدر غني لمثل هؤلاء الكتاب والمؤلفين كما هي للمكتشفين والمؤرخين وحتى لرجال الدين. ولكون حضارة بلاد مابين النهرين هي مهد واقدم الحضارات فان بعض المواقع الالكترونية تسرد القصص عن ان مصاص الدماء الاول في التاريخ قد ظهر من تلك البقعة من الارض.

IRAQesque وهو حساب على شبكة التواصل الاجتماعي Twitter يعرض مختلف المواضيع المتعلقة بتاريخ العراق وثقافته باللغة الأنكليزية. كتب تغريده:

“اول مصاصي الدماء في التاريخ. في بلاد مابين النهرين توجد العفاريت قبل 6000 سنة”.

وارفقها مع الصور ادناه:

مصادر اخرى، مثل موقع “مصاصي الدماء” ذكرت الشئ نفسه وهو موقع متخصص بكل شيء يتعلق بهذا الموضوع من أفلام ومسلسلات إلى ألعاب وكتب. على الموقع مقالة تحت عنوان “أول مصاص دماء في التاريخ؟” وفي مقدمته يذكر:

“يعود تاريخه إلى ما قبل 6000 عام ، وهو ما يعتقد أنه أول مصّاص دماء تم توثيقه – “أديمو بلاد ما بين النهرين” (المعروف أيضًا باسم ” أكيمو” (Ekimmu)). هو الضحية الغاضبة لانه لم يتم دفنه بشكل لائق بعد وفاته.  هو لا يشرب فقط دماء أولئك الذين يمرون من جانب قبره، ولكن أيضا يسلبهم روح الحياة.”

المصدر الثاني هو موقع  “أساطير مصاصي الدماء حول العالم” وفيه قسم خاص ببلاد مابين النهرين يحتوي فيه على اسماء وصور وسيرة عدد من مصاصي الدماء كما يدعي انهم جميعا من بلاد الرافدين:

اكيمو (Ekimmu)

معنى الاسم هو “الخاطف” وهو مخلوق شرير غاضب يحوم الارض بحثا عن ضحيته. يختلف عن مصاصي الدماء التقليديين كونه لايشرب الدم لكي يعيش، وانما يعتاش على قوة الطبيعة من سلبه لها ويكون ذلك عند لمسه لهالة الحياة في كل من النبات والحيوان والانسان وعناصر البيئة.

إوروكو / أوتوكو  (Uruku / Utukku)

ترجمة “إوروكو / أوتوكو” تعني “مصاص الدماء مفترس البشر.” بمجرد النظر في عيونه يمكن أن يسلب روح الأنسان. يقال أنh يطارد البشر في الأماكن المهجورة مثل المقابر والجبال والبحار. يقال إنه مشابه ل “اكيمو” في مظهره (شبح ، مخلوقات شبيهة بشيطان).

ساكوبي / أنكوبي (Succubi / Incubi)

ويقال إن هؤلاء مصاصي الدماء تستخدم الإغراء الجنسي لاحتجاز ضحاياهم ، ثم تفترسهم أثناء نومهم. يظهر كل منهم بشكل رئيسي في الأحلام. ساكوبي هي أنثى ، آنكوبي هو ذكر. واعتبرت الكنيسة أن هؤلاء مصاصي الدماء جزء من جيش الشيطان.

الشياطين السبعة

تم ذكر الشياطين السبعة في مختلف النصوص الدينية في بلاد ما بين النهرين. تشترك الشياطين السبعة مع مفاهيمنا اليوم حول مصاصي دماء. تتجنب الشياطين السبعة معابد الآلهة وتتغذى على دم الإنسان.

لاماشتو   (Lamashtu)   

لاماشتو، حسب ديانة شعب بلاد ما بين النهرين أنها كانت ابنة اله الشمس “انو”. قيل أن لاماشتو هي أفظع الشياطين الإناث. قيل إن لاماشتو تقتل الأطفال ، وتشرب الدم وتأكل لحم البشر. كما أنها تجلب ألكوابيس على ضحاياه ، وهي مدمرة الطبيعة بفعلها كتلويث المياه، وتتسبب في إجهاض النساء الحوامل.

ليليث   (Lilith) 

أسطورة ليليث متجذرة في الأساطير البابلية المتعلقة بالجان و الشياطين. ويقال أيضا أن ليليث هي نصف أله بطبيعة مظلمة تشبه هيكت (الهة السحر والشعوذة في الاساطير اليونانية)، وهناك من يقول أن ليليث هي زوجة آدم الأولى (قصة آدم وحواء) التي تعصي زوجها وهي محكوم عليها أن تجول في الأرض كشيطان للأبد. يمكن ليليث أن تحول إلى أي شيء وغالبا ما تصطاد وهي بشكل بومة. ضحاياها المختارين من الأطفال حديثي الولادة والحوامل. كما يقال أن في بلاد ما بين النهرين يلقون باللوم على ليليث لانها سبب في حصول الأحلام المثيرة والجنسية في أذهان الرجال.

فرايولكاس  (Vryolakas )

فرايولكاس هي جثث أشخاص يتم لبسها من قبل شيطان.  هم يصعدون من قبورهم ليلاً ويقرعون الأبواب الأمامية التي يطلقون عليها أسماءهم. إذا كان الشخص يجيب على الباب ، فإنه  محكوم عليه  بالموت في اليوم التالي. ومع ذلك ، يمكن لل فرايولكاس استدعاء اسم الشخص مرة واحدة فقط.  لهذا فكثيرين تجنبوا الموت بالانتظار حتى يسمعوا اسمهم للمرة الثانية قبل فتح الباب. على عكس مصاصي الدماء المعروفين،  فرايولكاس لا تمتص الدماء وانما عندما يجيب شخص ما على الباب ، فمصيره الموت بالمرض. كانت هذه الأسطورة خاصة بمصاصي الدماء الأكثر انتشارا في اليونان القديمة.

تقول الباحثة الينور روبسن  وهي أستاذة تاريخ الشرق الأوسط القديم ورئيسة شبكة النهرين، (وهي مؤسسة مختصة في البحث والتنمية لتاريخ وأرث وتراث الشرق الأوسط): “ان اول مرة تم ذكر الشياطين او العفاريت في حضارة وادي الرافدين كان في العام 2500 قبل الميلاد تقريبا، اي قبل 4500 سنة، وليس قبل 6000 سنة، وكل الامثلة  الموجودة يعود عمرها الى اقل من 3000 سنة. ”

عن الصور التي نشرها IRAQesque تقول الاستاذة روبسن ان هؤلاء ليسوا مصاصي دماء، لديهم اسنان حادة لانهم شياطين على اشكال الكلاب او الاسد- النسر. ببساطة، لاتوجد اساطير في بلاد مابين النهرين تتكلم عن مصاصي دماء.

الصور في الحقيقة حسب الاستاذة روبسن هي ل:

صورة المخلوق على هيئة الاسد- النسر اسمه “آنزو” (Anzu)، وفيها يقاتل الاله المحارب “نينورتا” (Ninurta). من قصة نمرود، القرن التاسع قبل الميلاد.

http://oracc.museum.upenn.edu/nimrud/livesofobjects/anzu/index.html

صورة الشيطان على هيئة اسد اسمه “أوگاللو” (ugallu) ويعني “العاصفة الكبيرة”. الصورة مأخوذة من احدى جداريات قصر الملك اشور بانيبال في القرن السابع قبل الميلاد

http://www.britishmuseum.org/research/collection_online/collection_object_details.aspx?objectId=369041&partId=1

الصورة الثالثة هي لشيطان اسمه لاماشتو وعدوه بازوزو  Pazuzu (شيطان على هيئة كلب). في الرابط أدناه صورة نساء حوامل يرتدين التعويذات تقرباً إلى بازوزو ليحمينهن  من لاماشتو

https://www.metmuseum.org/exhibitions/listings/2014/assyria-to-iberia/blog/posts/pazuzu

اما عن المعلومات المذكورة في المواقع الانفة الذكر فتقول الاستاذة الينور روبسن ان هذه الادعاءات تنشرها مواقع الكترونية مجهولة ليس لدى اصحابها أي دليل يدعم ادعاءاتهم. هذه المواقع تدار من قبل أشخاص لا يستطيعون حتى قراءة اللغة السومرية أو البابلية”.

اولا – لا توجد كلمة بابلية “اكيمو” (ekimmu). الاقرب الى هذه الكلمة اذن يجب ان يكون “اتيمو” (eṭemmu)، وهو في اللغة السومرية  ببساطة تعني “شبح”

ثانيا – لا توجد كلمة بابلية “اوروكو” (uruku) ؛ ولا كلمة “اوتوكو” (utukku). في اللغة السومرية هناك كلمة “اودوگ” (udug) وتعني “شيطان”. في بعض القصص هذا الشيطان يأخذ ضحاياه القتلى إلى العالم السفلي.

في هذا الرابط يجد القارئ التعويذة الآشورية للحماية من شيطان “اوتوكو” ( utukku). التعويذة من القرن السابع قبل الميلاد، ولاشئ في المصدر يشير الى انه مصاص دماء

http://oracc.museum.upenn.edu/cams/gkab/P338490

ثالثا – الاسماء “ساككوباس” (Succubus) و “فرايولاكاس” (Vryolakas) ليست اسماء سومرية او بابلية ولااعلم مالذي يدور في ذهن صاحب المقالة على ذلك الموقع.

رابعا – “ليليث” (Lilith) هي كلمة عبرية، ليست ولاتمط باي صلة باللغة البابلية او السومرية.  من الممكن ان كاتب المقالة يقصد الشيطان “ليليتو” (Lilitu) وهو الذي يعتقد انه يسبب الامراض والاوبئة حسب الاعتقاد السائد انذاك.

في هذا الرابط معلومات طبية من الحضارة الاشورية تعود الى القرن السابع قبل الميلاد وفيها شرح لمختلف الامراض التي يعتقد انداك ان سببها يعود الى مختلف انواع الشياطين:

http://oracc.museum.upenn.edu/cams/gkab/pager#P338411.29

خامسا – “لاماشتو” (Lamashtu) من اكثر الشياطين المعروفة من ضمن قصص واساطير الحضارة البابلية. يقوم بمهاجمة النساء الحوامل والاطفال حديثي الولادة. الرابط ادناه في معلومات

http://www.ancientneareast.net/mesopotamian-religion/lamastu-lamashtu

الرابط ادناه هي لتعويذة من الحضارة الاشورية تعود الى القرن السابع قبل الميلاد والتي فيها قراءات للحماية من “لاماشتو”

http://oracc.museum.upenn.edu/cams/gkab/P348688

 

شكر خاص للاستاذة  الينور روبسن على السماح بترجمة ونشر هذه المعلومات

ترجمة وبحث أحمد طاهر

من اعلام بلادي – محمد غني حكمت

محمد-غني-حكمت - عراق-أنا

بقلم احمد طاهر.

 “إني أنحت الأفكار·· إني لست عبثياً… أني أحس بمسؤوليتي التاريخية، بموقف واضح وصريح أمام الأحداث، لا كمسجل يومي لها، ولكن البحث عن الظروف التي تهيأت لها… أردت أن أكون نموذجاً يحتذى به في إخلاصي في عملي، وأن أحافظ على هويتي بالاعتزاز بتاريخي·” –  محمد غني حكمت (من مقابلة مع جريدة الاتحاد الاماراتية عام 2007)

هو الملقب بشيخ النحاتين. ويتفق البعض معه مِن مَن يؤمنون بمفهوم التناسخ او التجايل ان محمد غني حكمت ربما هو نسخة اخرى لروح نحات سومري او اشوري او بابلي او حتى عباسي.

المطاعم والمقاهي العراقية – نكهة التراث والحضارة

يتذكر القراء والمتابعين لموقعنا عندما نشرنا سلسلة جميلة وقيمة جدا من البحوث والمقالات بقلم زميلتي زينة الالوسي عن تاريخ المطبخ العراقي:  متابعة قراءة “المطاعم والمقاهي العراقية – نكهة التراث والحضارة”

من اعلام بلادي – عبد الجبار عبدالله

بقلم احمد طاهر.

تمر اليوم الذكرى الرابعة بعد المئة على ولادته.

يقول عنه الدكتور سعدي الدبوني، الامين العام السابق لجامعة بغداد ” أن يطلع جمهور المهتمين بالعلم والثقافة والمعرفة، خاصة العراقيين منهم أن هناك عالماً ضربت جذوره عميقاً في وادي الرافدين الى آلاف السنين، رجلاً وفياً لكل المعاني القيمة العلمية والحضارية والفكرية في هذا الوادي، العراق. متابعة قراءة “من اعلام بلادي – عبد الجبار عبدالله”

سبعة x سبعة – متفرقات

بقلم احمد طاهر

خاتمة هذه السلسلة مع مقطتفات متنوعة عن كفية استخدام الرقم سبعة في المجالات المختلفة.

الرقم سبعة في كل شئ…

الرقم سبعة لعب في مخيلة عدد كبير جدا من الكتاب والموسيقيين والفنانين والعلماء والباحثين والسياسيين…الخ، وكذلك دخل في صلب العادات والتقاليد، وفي مانخاف منه كبشر وما نأخذه من امور بالحسبان. الرقم سبعة يدخل في كثير من امورنا الحياتية وفي تفسير الامور وتعدادها… الرقم سبعة موجود في كل شئ:

نبدأ بالموسيقى… “الابن السابع للابن السابع”هو الألبوم الغنائي السابع لفرقة الروك الإنجليزية IRON MAIDEN، الذي صدر في يوم 11 أبريل 1988 . وهو مقتبس من رواية “الابن السابع” للكاتب الأمريكي Orson Scott Card، التي تحكي قصة الابن السابع لعائلة ويملك قدرات خارقة تتجاوز الطبيعية.

ذكرنا الفلم الذي عنوانه الرقم سبعة، لكن كم عدد الافلام السينمائية التي عناوينها فيها الرقم سبعة؟ السندباد والبحار السبعة، الاقوياء السبعة، الساموراي السبعة…

هناك سبعة أيام في الأسبوع، باي لغة ولهجة ولسان على وجه الارض.

هناك سبع قارات: آسيا، أفريقيا، أمريكا الشمالية، أمريكا الجنوبية، القارة القطبية الجنوبية، أوروبا، وأستراليا

عجائب الدنيا السبع هي: هرم الجيزة – حدائق بابل المعلقة – تمثال زوس في اوليمبيا (اليونان) – معبد أرتميس في إفيسس – ضريح موسولوس في مدينة هليكارناسوس – تمثال رودس

حدد إسحاق نيوتن الألوان السبعة لقوس قزح باللون الأحمر والبرتقالي والأصفر والأخضر والأزرق والنيلي والبنفسجي

ويعرف اليوم السابع من السنة الصينية الجديدة باسم “يوم كل الرجال” وايضا يُعرف بعيد ميلاد جميع البشر.

سبعة هو عدد الأقزام في قصة Snow White وهم الذين اهتموا بها وحزنوا لها ولقسوة زوجة ابيها الساحرة. اسماء الاقزام السبعة هي

Bashful – Doc – Dopey – Grumpy – Happy – Sleepy – Sneezy.

ومن الخرافات الشائعة على طاولة لعب القمار ان يقول احدهم او يذكر الرقم سبعة بالاسم. يعتبر هذا فال سئ للاعب. بدلا من ذلك فاللاعبين يشيرون إلى الرقم سبعة باسم “ذلك”. او قد يشير بعض اللاعبين حتى إلى سبعة باسم “الشيطان”.

سبعة x سبعة – اليابان

بقلم احمد طاهر.

بعد غياب نعود الى قرائنا الكرام في الحلقة السادسة من سلسلة 7 مقالات تبحث في المكانة والاستخدامات المتعددة للرقم 7 عبر العصور والى يومنا هذا. في هذا الجزء نخصصه لليابان الذي يشترك مع الرقم سبعة بخصوصيته ولامور عديدة جعلاته يتميز عن باقي شعوب الأرض. إقرأ المزيد

الخبز العراقي وأنواعه وأسـتعمالاته

بقلم زينة الالوسي.

كان وما زال خبز التنور يتربع على المائدة العراقية وكثيراً من البيوت لديها تنور طيني اوتنور حطب او تنور السـتيل الذي يعمل بالغاز لخبز الخبز المسـتدير والكليچة وشـواء الدجاج والسـمك.

وتفننت المرأة العراقية في صناعة الخبز بأنواعه ففي الأهوار خبز عجينة الرز المعمولة على الصاج وفي الشـمال خبز الرگاك، ويصنع الخبز في الصباح الباكر بشـجر التنور من الحطب وكذلك خبز الشـعير الطولاني لمرضى السـكر الثخين والمعمول من عجينة الشـعير وكل له خميرته الخاصة، حيث تقوم بائعات الخبز بالتجول في أزقة ودرابين بغداد وأسـواقها لبيعه. إقرأ المزيد

الشـناشـيل ج2

بقلم زينة الالوسي.

وجودها و أهميتها في التراث البغدادي والعراقي

مسـاء الخيرات و الأنوار و المسّـرات..اليوم نكمل معكم ما بدأناه الأسـبوع الماضي عن الشـناشـيل مع الجزء الثاني والأخير والذي يتحدث عن وجود وأهمية الشـناشـيل في العمارة و التراث البغدادي والعراقي.. فهيا بنا نبدأ الرحلة…. إقرأ المزيد

مفردات ومعانيها من تاريخ العراق ج2

بقلم زينة الالوسي.

مسـاء الأنوار و الخيرات و المسـرات .. نكمل معكم اليوم ما بدأناه الأسـبوع الماضي و الجزء الثاني و تكملة مجموعة من المفردات المسـتخدمة في العراق ومعانيها متمنية أن تنال رضاكم و أسـتحسـانكم.. فهيا بنا نبدأ المشـوار…. إقرأ المزيد

الكركيعان

كتابة : نجلاء ابراهيم

يستعد البصريون بحلول منتصف شهر رمضان الكريم من كل عام للاحتفال بظاهرة ( الكركيعان ) الشعبية والفلكلورية، وهي مناسبة يحتفل بها الأطفال بعيد مبكر قبل حلول عيد الكبار في الفطر المبارك، وهي تقليد يحيه الأطفال والصغار بعد صلاة العشاء من ليلة المنتصف من شهر رمضان المبارك حاملين معهم الفوانيس ومرتدين الملابس التقليدية وواضعين في رقابهم ( الكيسية  ) وهي اكياس من القماش تقوم الأمهات بخياطتها لأبنائها خصيصا لهذه المناسبة . يقوم الاطفال المحتفلين بهذه المناسبة بطرق الأبواب على شكل جماعات طلباً للحلوى التي يقوم بشراءها البصريون مسبقا استعداد لهذه المناسبة والتي تشمل ( الحامض حلو والجكليت والزبيب والمسقول والحلقوم والكرزات من جوز وفستق ولوز) وبجنبها النقود كعطايا. إقرأ المزيد

من اعلام بلادي – قاسم السامرائي

بقلم عذراء عدنان.

تم التطرق الى اسم هذا العلم الكبير من اعلام بلادي في اثناء الحديث مع بعض الاصدقاء وعندها فكرت في البحث والكتابة عنه. المشكلة التي واجهتني هي شحة المعلومات الشخصية (عدا تاريخ ومكان الولادة والشهادات الدراسية) وعدم تمكني من ايجاد شخصيات او منظمات او افراد يستطيعون ان يقدموا المزيد من المعلومات. إقرأ المزيد

عادات، تقاليد ومعتقدات بغدادية

بقلم زينة الالوسي.

مسـاء الخيرات و الأنوار و المسـّرات.. ألتقي معكم مجدداً وموضوع جديد ضمن فقرة و سـلسلة “بغداديات” يتحدث عن بعض العادات والتقاليد و المعتقدات البغدادية القديمة والتي لايزال قسـم من أهالينا يسـتعملوها و يطبقوها ليومنا هذا، فهيا بنا ننطلق في رحلة للتعرف عليها و أسـتذكارها.. عسـى أن تنال أسـتحســانكم إقرأ المزيد

الدينار العراقي – تأريخه، ماضيه و حاضره

بقلم زينة الالوسي.

مسـاء الخيرات و الأنوار و المسـرات.. سـأتناول اليوم معكم موضوع عن الدينار العراقي ضمن سـلسـلة “بغداديات” وقد قمت قبل سـنوات بتجميع أكبر قدر ممكن من المعلومات والحقائق من مصادر متعددة و مختلفه ولكن موثوقه وقمت بتحديثها عندما قررنا نشـرها عبر موقعنا “عِراقُ أنا”.. متمنية أن ينال رضاكم و أسـتحسـانكم .. فلنبدأ جولتنا على بركة الله…. إقرأ المزيد