مبادرة النقل الأخضر GREEN TRANSPORT (صور)

رئيس جامعة الفرات الأوسط التقنية يطلق مبادرة النقل الأخضر GREEN TRANSPORT

في مبادرة نوعية وهي الأولى من نوعها في العراق أطلق الأستاذ الدكتور مُظَفْر صَادِق الزُهَيْري رئيس جامعة الفرات الأوسط التقنية مشروع النقل الأخضر GREEN TRANSPORT أو مايعرف بالنقل المستدام في إطار توجهات الجامعة لتحقيق بيئة مستدامة .

إذ تم إنشاء وتدشين محطتين للدراجات الهوائية داخل الحرم الجامعي لتكون جاهزة لاستخدام الطلبة والمنتسبين للنقل الداخلي لتخفيف العبء على البيئة عن طريق تقليل الأنبعاثات الناتجة من عوادم السيارات وتقليل إستهلاك الوقود والحد من الضوضاء والزخم المروري خلال ساعات الدوام .

وأشار الزُهَيْري إلى أنه يأمل أن تكون هذه المبادرة نموذجاً فريداً يمكن تعميمه في المؤسسات الأخرى يسهم في تغيير نمط التفكير بأتجاه تحقيق بيئه نظيفه آمنه ومستدامة .

هذا وقد حضر وقائع تدشين محطات النقل الأخضر الذوات مساعدي رئيس الجامعة وعدد من عمداء التشكيلات ومدراء الأقسام وجمع من المنتسبين والطلبة

الناصرية وصراع الاحزاب يفضح المستور أمام غضب تشرين

تابعت يوم امس برنامج (الحق يقال) الذي يقدمه الاعلامي عدنان الطائي والذي ناقش الاحداث الاخيرة في مدينة الناصرية والتي خلفت وراءها شهداء وجرحى من المتظاهرين والقوات الامنية.
سلط البرنامج الضوء بشكل خاص على عدة اوجه اولها الصراع بين الاحزاب للهيمنة على قمة الهرم في المحافظة، وكذلك وجهة نظر وموقف المتظاهرين الابطال المطالبين بالحقوق العادلة والعيش الكريم.
تكمن اهمية هذه الحلقة في نقطتين مهمة ومحورية، الاولى هي الاموال المخصصة للمحافظة والتي تقدر باكثر من مليار دولار لاقامة مشاريع مختلفة والتي منها نرى محاولات الاحزاب للهيمنة والسيطرة وخاصة في ظل انتخابات قادمة.
الفساد وتدخلات الاحزاب لم تأتي للموطن العراقي بشئ بل واوقفت عجلة التقدم على مدى اكثر من عقدين لذلك فمن المهم ان نأخذ العبر من المداخلات والمناقشات المطروحة، اولها ان هناك شباب واعي في مدينة الناصرية لديه مطالب يقدمها ويعلم علم اليقين من يستطيع ان يمثلهم افضل تمثيل، الامر الثاني اننا كعراقيين نستطيع التغيير بالرغم من سطوة وقوة الاحزاب والحركات السياسية. الامر الثالث هو وضوح الصورة بشكل لايقبل الشك ان الهوة بين المنظومة السياسية والشعب الذي يعاني جدا كبيرة وتتسع لكن الاهم هو ادراك الشعب ان هذه المنظومة لاتتمتع باي شكل من الاشكال الى دعم الشريحة الاكبر من الشعب ودليل ذلك اولا استقالة مستشار المحالظ وثانيا المعلومات عن امتعاض المبعوث الخاصبرئيس الوزراء العراقي الى المدينة. اخيرا، ان الوضع الحالي لايمكن قبوله في ظل سقوط المزيد من الشهداء والاصابات.
شكر خاص للاستاذ الدكتور حبيب علاوي على صراحته المعهودة وتقييمه الثمين في تقييم الوضع الذي لم يقتصر على شرح الاوضاع الحالية في مدينة الناصرية وانما يشمل العراق باكمله.

 

رحلة المواهب

بقلم احمد طاهر.

تشرفت قبل زمن بعمل مقابلة مع المبدع  الاستاذ ازهر كبة والذي يعتبر اليوم الرائد الاول في الحفاظ على الة السنطور التاريخية العراقية التي تعود الى حضارة سومر واكد.  وما دمنا نتحدث عن الموسيقى فباستطاعتنا عمل مراجعة تاريخية سريعة لعمالقة استطاعوا من خلال تميزهم في العزف على الاتهم ان ينقلوا الموسيقى الى عالم ثاني لم يسبقهم اليه احد وان تتأثر بهم اجيال من العراقيين والعرب وحتى في دول العالم المختلفة. نذكر منهم امثلة وليس للحصر جميل ومنير بشير  ونصير شمة (العود)، الهام المدفعي على (الگيتار)، شعوبي ابراهيم (الجوزة) ، بياتريس أوهانسيان (بيانو)، والقائمة تطول،

لذلك فان التأثير والتأثر يلقي بثقله في تنمية المواهب وبالتالي الابداع والتميز. التركيز على المواهب الشبابية من اهم العوامل في تنشأة جيل ينقل بالمجتمع الى مرحلة متطورة جديدة. في العراق اليوم نجد كم هائل من المواهب وبمختلف الاعمار من الاولاد الصغار اى الشباب وحتى البالغين من نساء ورجال. في مرات عديدة وعبر السنوات الماضية شاهدنا تجمعات الشباب المتعطش للثقافة بكل انواعها في القشلة.  منهم من يلقي القصائد واخرين يعرضون لوحاتهم وغيرهم كل يعزف على الته الموسيقية شرقية كانت ام غربية – وقد نشرت عن ذلك من ضمن التغطية المستمرة على (عراق انا)، والفديو المرفق احدى الامثلة.

اضافة الى حرص الموقع على تغطية كل المواهب والكتابة بمختلف الاتجاهات والميول

وحتى منهم من اتصلنا باهاليهم واصدقائهم لضمان للدعم والتشجيع وديمومة الابداع.

هذه الايام يتابع العراقيون  بشغف برنامج اكتشاف المواهب Iraq Idol ومع اخذ جميع الاراء الايجابية منها والسلبية فاللافت للنظر المتابعة الحثيثة حيث اصبح البرنامج حديث الناس على شبكات التواصل والصحافة على حد سواء، وهو امر مفرح وايجابي.  وحتى الاراء السلبية  التي مرت امامي وانا اقرأ على شبكات التواصل، العديد منها غير المقصود منها منها التهكم او التقليل من الجهود المبذولة وانما لحرص المشاهد العراقي ورغبته في ان يكون البرنامج بمستوى لائق نفرح كعراقيين ونفخر به.

لكن الملفت للنظر وهو السؤال الاهم من كل ماسلف  ذكره هو “اليس من الافضل ان نقوم نحن العراقيين بالجهد في تخصيص وتنظيم وجمع كل تلك المواهب واكتشافها بدلا من الاعتماد على قناة او مؤسسة اعلامية غير عراقية لتقوم بهذا العمل؟”

مع ذلك فقد وفر البرنامج الفرصة لظهور مبدعين واتمنى ان لاتتوقف عند التسابق والمنافسة وانما وجب تبني تلك المواهب ودعمها، ليس فقط حكوميا او رسميا (وزارة الاعلام ونقابة الفنانين وغيرها) وانما من قبل شركات الانتاج والاعلام الصوتي والمرئي.  في العراق هناك المئات بل الالاف من مقومات النجاح لشباب الذي يتعطش للابداع في مجالات عديدة،  وجميعها تشرح القلب وتدعو الى الفخر.

نعلم علم اليقين ان ظروف بلدنا الحبيب صعبة لكن في كل دول العالم خرجت لنا اعمال الى اليوم نسمع ونقرأ عنها لجمالها رغم ظروف الحروب والحرمان وصعوبة العيش. فخرجت لنا اعمال شعرية وموسيقية وفنون تشكيلية اصبحت مادة للدراسة بين طلبة المراحل المختلفة.

مانتمناه ليس بعيد المنال ومن الممكن تحقيقه بسهولة اذا توفرت الاجواء المناسبة.

كما ذكرت فان (عراق انا) كان وماتزال احدى تلك المنصات التي نشرت (ومازالت) ترحب بالمبدعين في كافة المجالات.

ادفعوا اولادكم الى التميز وشجعوا مواهبهم، قدموا الدعم غير المشروط لتنمية مواهبهم. بهم وبكم ننهض بالوطن.

إذا أردت أن تسقط التفاحة هز الشجرة

بقلم الاستاذ الدكتور حبيب علاوي.
إذا أردت أن تسقط التفاحة هز الشجرة
مثل بلغاري
حين تشاهد الكم الكبير من طلبة المرحلة الثانوية في العراق
تشعر بنوع من الدهشة والفرح لهذه العقول التي توجهت نحو الدراسة الاكاديمية والتقنية. لايهم ان يكون كم كبير فبالتأكيد من بين هذا الكم سيخرج نوع مميز واعد لمستقبل البلد. فالتعليم والجامعات والكليات والمعاهد بكل فروعها هي مصانع للفكر وتنمية للعقول وهذا مايحتاجه البلد في هذه الفترة الحرجة من مسيرته.
تبقى عملية استيعاب هذه الطاقات مستقبلا رهن لسياسات الحكومات المستقبلية وكذلك للثقافة العامة للشعب. فبرايي الشخصي لايجب علينا ان نفكر دائما بان صاحب شهادة البكالوريوس او الماجستير لابد ان يجد وظيفة باحد مؤسسات الدولة. بل علينا ان نشيع ثقافة البحث عن خلق فرص عمل ذاتية بالاتجاه نحو فتح مشاريع شخصية او تعاونية نحاول فيها ان نترجم ما تعلمناه في الكليات والمعاهد الى نتاج عملي على ارض الحياة العامة. لنفكر قليلا بألابداع الداخلي والا نعتمد بالتفكير المستقبلي نحو وظيفة حكومية.
كثير من مشاهير العالم الاثرياء لم تتأتى ثروتهم من خلال الوظيفة الحكومية. بل ان الوظيفة الحكومية تجعل رزقك مقنن مدى الحياة وتقتل بداخلك الابداع.
ستيف جوبز الملياردير صاحب الابتكارات العملاقة في شركة ابل كانت مقولته الشهيرة
قل (لا) ألف مره لألف شي يشتت انتباهك ويعرقل تفكيرك , وركز جيدا على عمل الأشياء بطريقه ابتكاريه مختلفة عن المعتاد.
المشاريع الذاتية تحتاج فقط الى شجاعة للخطوة الاولى وسيتبعها نجاحات اكيدة اذا ما دعمت باصرار وصبر.
توماس ايديسون صاحب براءات الاختراع الكثيرة جدا
. أنا لم افعل أي شيء عن طريق الصدفة ، ولا أي من
 اختراعاتي جاءت عن طريق الصدفة ، بل جاءت عن طريق العمل.
 الامثلة كثيرة من حولنا
 بأستخدام تكنولوجيا التواصل وتطبيقاته والعمل في هذه المجالات ولذلك انصح الشباب الحالي وكذلك حتى عوائلهم بالحث نحو التوجه لدراسة تكنولوجيا المعلومات او الهندسة الأحيائية وترك الفكرة القديمة بان افضل وظيفة هي الطب او الهندسة فهذه المفاهيم باتت قديمة عند المجتمعات المتطورة. واصبحت تأتي بالمرتبة الخامسة او السادسة بعد علم البرمحة والمحاسبة والقانون . هنالك قروض ومساعدات تعطيها الدولة عن طريق البنك المركزي  لأصحاب المشاريع الواعدة فقط كل ماعليكم الا تقديم ملخص للمشروع ودراسة جدوى بسيطة وخطط مستقبلية. وتذكروا دائما أن  هنالك عشرات الالاف من المهندسين المعماريين العراقيين الذين تخرجو لكن لم يذكر منهم بشهرة كبيرة واموال هائلة سوى اسم زها حديد بعد ان انشأت شركتها الخاصة التي اصبحت انجح شركة عالمية في مجال الهندسة المعمارية..بينما بقي زملائها الموظفون على كراسي مكاتبهم ينتظرون نهاية الشهر لأخذ مرتباتهم. النجاح رفيق المبدع المبتكر الذي يحاول ان يتمرد على الاطر القديمة المرسومة له مسبقا. ومسيرة الالف ميل تبدء بالخطوة الاولى.

مطعم صمد العراقي في لندن

في مطعم صمد العراقي يفتح الزائر قائمة الطعام (food menu) ليجد صفحتين متقابلتين، الصفحة الاولى فيها مجموعة من ابيات من الشعر بالعربية وترجمة الى الانكليزية. الابيات الاولى من قصيدة لشاعر العرب الكبير محمد مهدي الجواهري:

حيّيْتُ سفحكِ من بُعد فحييني

يا دجلة الخير يا أم البساتين

حيّيْتُ سفحكِ ظمآناً ألوذُ به

لوْذَ الحمائم بين الماءِ والطينِ

المجموعة الثانية من الابيات فهي للشاعر اسعد الغريري، والتي لحنها الفنان كاظم متابعة قراءة “مطعم صمد العراقي في لندن”

100 عام على تأسيس الجيش العراقي

بقلم ثناء البصام

100عام على #تأسيس_الجيش_العراقي الذي مر بشتى المراحل والاختبارات والمواقف حاله حال الوطن، فحيناً كان عظيماً وشجاعاً ورفعة رأس سجل في التأريخ مواقف نفتخر بها على مر السنين وحيناً كان مستباحاً من قبل الطغاة مستعبَداً تعرض للتشويه والإنحرافات.
هو يشبه #العراق ويشبه البخت يضعف بس ما يموت.
وعلى مدار قرن من عمره كان هناك دائماً بين صفوفه رجال صدقوا ما عاهدوا الوطن والشرف عليه ، أبطال يفيضون غيرة وشجاعة وشهامة.
يقسمون على حفظ الأرض والعرض ، حماة للوطن واهله.
لهؤلاء الصادقين، لكل من لم يخن بلاده، ولم يبع مبادئه برشوة ولا تهديد
لكل من لم يلوث سلاحه بدم أبناء شعبه.
لكل من بذل جهده ونفسه من أجل أن نحيا آمنين .
لكل من سهر على حماية أرضه وراحة أهله، ولَم يضع يده بيد الطغاة ضد شعبه بحجة المهنية وتنفيذ الأوامر.
لكل من قدم كل ما يستطيع بلا منة ولا تقصير.
لهؤلاء جميعاً لا للمرتشين وعديمي الولاء والخونة والمستغلين رتبهم ومناصبهم لإذلال الناس واستعراض عضلاتهم على المستضعفين.
لهؤلاء الذين كانوا ضمن صفوف جيشنا على مدار مئة عام أقول..
كل عام وانتم فخرنا وعزنا وسور الوطن الذي ننام بسده آمنين.
كل عام وأنتم بخير ورفعة وسمو.
كل عام وانتم بذرة ضمير تنمو فتنظف الجيش من الشوائب والخونة ومن لا يستحق شرف الأنتماء لهذا الصرح العظيم.
سلمتم ودام الوطن سالماً بكم.
سالم يا أبن الوطن وأباه

بدل الغرق بالاستدانة

رسالة موظفة رفيعة في مصرف الرافدين الى رئيس الوزراء حول الاموال العراقية الضائعة

في رسالة شجاعة ، كتبت فكتوريا جرجيس، وكيل مدير عام في مصرف الرافدين/ الإدارة العامة رسالة الى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ترشده الى ( أموال عراقية ضائعة ) ستبعده عن إستقطاعات الرواتب !
واليكم النصّ الكامل للرسالة كما وصلني مشكورا من احد الاصدقاء :-

السيد رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، المحترم ..
إذا كان الفاسدون المتغلغلون في مؤسسات الدولة يخفون عنكم إيرادات الدولة الحقيقية ، فنحن كشعب آثرنا مساعدتكم وكنا لهم بالمرصاد؛ لكشف مواطن الفساد وهدر المال العام، وكما يأتي :-
“بدل الغرق بالاستدانة”
بدل الاستدانة والبحث عن حلول مرتبكة ومستعجلة وغير مدروسة لحل مشكلة الأزمة الأقتصادية والمالية في العراق وإغراق العراق في ديون ﻻسبيل له للفكاك منها، مادام المفسدون يمرحون في مؤسساته ، لذا عليكم أولا تصحيح مسار السياسات المالية للحكومات السابقة وتلاعب مسؤوليها بمقدرات الوطن وعائدات الدولة ، بدءا من تصحيح العلاقة مع إقليم كردستان وسيطرة الأحزاب بطوائفها كافّة على موارد مداخيله المالية..
* وبدلا من إغراق المواطن العراقي بديون خارجية وداخلية ، ذهبت أموالها ومازالت تذهب لجيوب الفاسدين؛ فلقد بحثنا لكم في بعض منافذ الهدر والسرقات الممنهجة ، ونود أن نلفت نظركم إلى الإيرادات الضخمة والمَهولة المخفيّة داخل العراق !
** فنحن كشعب وأنتم نعلم -علم اليقين – أن وزارة النفط العراقية تُزوّد مصافيه بمليون برميل نفط يوميا. وهذا ماذكره أكثر من مسؤول ، ولاسيما النائب عدنان الزرفي بوثائق في إحدى مقابلاته التفزيونية.
** طبعا هذا النفط يُكرّر داخل المصافي، ويُحوّل برميل النفط إلى 100 لتر بنزين أو 100 لتر كاز أويل تزود به محطات الوقود فيصبح على ما يأتي:-
ال 1،000،000 برميل نفط × 100 لتر بنزين أو كاز = 100،000،000 مئة مليون لتر بنزين أو كاز.
يباع اللتر الواحد من البنزين العادي جدا والكاز في الداخل العراقي ب 450 دينار .
إدن فإن وارد الدولة من المشتقات النفطية (بنزين – كاز) فقط يوميا:
100،000،000 لتر × 450 دينار = 45,000,000,000 مليار دينار يوميا.
ويكون واردها شهريا :
45,000,000,000 مليار دينار × 30 يوم = 1,350,000,000,000 تريليون دينار شهريا.
ويصبح واردها من المشتقات النفطية سنويا:
1,350,000,000,000 تريليون دينار × 12 شهرا =
16,200,000,000,000 تريليون ومئتي مليار دينار سنويا واردات العراق من المشتقات النفطية (البنزين والكاز) فقط.
* فأين يذهب هذا المبلغ المهول المخفي والذي يتجاهله جميع الوزراء الذين تعاقبوا على وزارتي النفط والمالية وغالبية النواب والمسؤولين. وجميعهم لم يتجرأ على فتح هذا الموضوع بتاتا!
**
هذا المبلغ يارئيس مجلس الوزراء، وياوزير المالية كافٍ لتسديد رواتب جميع موظفين العراق من الدرجة الأولى إلى الدرجة العاشرة لمدة سنتين.
** فهل لديكم الجرأة على مصارحتنا وإخبارنا عن هذا المبلغ المهول إلى أين يذهب؟
** ناهيكم عن عائدات الغاز وبنزين الطائرات والنفط الأبيض والنفط الأسود.
ناهيكم عن الإيرادات غير النفطية التي تغطي رواتب الموظفين لسنوات وتوفر الخدمات لجميع المدن والمحافظات وقطاعات الدولة ؟
** فأما آن الأوان أن تصارحوا شعبكم بشفافية عن موارده المالية المفقودة والأصح (المنهوبة) التي تنهبها الأحزاب بواسطة عمالهم في مؤسسات الدولة؟
نعم عمالهم. ولا أقول مسؤولين؛ فالكل يسأل وينتظر منكم الأجابة :-
1. أين إيرادات الهيئة العامة للضرائب؟!
2. أين إيرادات وزارة الاتصالات وشبكات الهاتف النقال؟!
3. أين إيرادات هيئة الاتصالات وشبكات الأنترنت؟!
4. أين إيرادات المنافذ الحدودية ودوائر الكمارك في جميع المنافذ؟! وبدورنا نسأل: لماذا يفتح في كردستان 24 منفذا حدوديا لم يدخل الدولة منها دينار واحد، في حين تغلق في الوسط والجنوب بداعي الخوف من انتقال وباء فيروس كورونا؟!
5. أين إيرادات المطارات والخطوط الجوية العراقية؟!
6. أين إيرادات أمانة بغداد؟!
7. أين إيرادات دوائر التسجيل العقاري في عموم العراق؟!
8. أين إيرادات دوائر المرور العامة؟!
9. أين إيرادات وزارة الكهرباء؟!
10. أين إيرادات دوائر الماء والمجاري في عموم العراق؟!
11. أين إيرادات وزارة الصحة؟!
12. أين إيرادات البلديات في عموم محافظات العراق؟!
13. أين إيرادات وزارة الزراعة؟!
14. أين إيرادات وزارة الموارد المائية؟!
15. أين إيجارات عقارات الدولة؟!
16. وأين إيرادات سفن وبواخر نقل النفط؟؟
**
العراق دولة حباها الله بالغنى، وتعدد الموارد وليس دولة على الهامش؛ فبوارداته الداخلية يمكن أن يتخطى أعظم الأزمات التي تمر بها البلدان ويعيش جميع أبناؤه بكرامة وبحبوحة.
آن لكم إيقاف هدر أموال العراقيين في كل من الزوايا الآتية:-
**
1. مزاد بيع العملة في البنك المركزي العراقي؛ فخسائر العراق السنوية منه تقدر ب 4 مليار دولار !
2.ضياع مليارَيْ دولار سنويا في كوميشنات وزارة التجارة!
3. موازنات الوقفين: الشيعي والسني المهولة!
**
المهم أن هذه الإيرادات، لو وصلت بصورة صحيحة لخزينة الدولة لكان النفط موردا ثانويا للشعب العراقي وليس موردا رئيسا؟؟
**
التوقيع: فكتوريا جرجيس، وكيل مدير عام في مصرف الرافدين/ الإدارة العامة.على كل عراقي شريف ان يشارك هذا المنشور ليصل الى جميع العراقيين الشرفاء !

برنامج سلِ نفسك على شاشة العراقية الفضائية

كم واحد يعرف هذا البرنامج؟ وكم واحد تابعه بحلته الجديدة قبل عدة سنوات؟ ومارأيكم به؟

شاهدت بالصدفة احدى الحلقات المعادة  على شاشة العراقية الفضائية ولفت نظري عدد من الامور، اولها عدد ضيوف البرنامج الكبير من الفنانين والاعلاميين.  الامر الثاني هو مواقع التصوير  بين منتزه ونادي وبيت واستوديو ومقهى وغيرها الكثير من الاماكن المختلفة في عاصمتنا الحبيبة بغداد.

وهذا ما اكده المعد والمخرج للبرنامج انور عبادة في احدى مقابلاته بقوله “اظهرنا الوجه الاخر لبغداد الحبيبة والصورة المشرقة للكثير من المناطق الجميلة والسياحية في العاصمة الحبيبة بغداد”. الامر الثالث الذي نلمسه من البرنامج هو الراعة في جمع الاغاني من القديم والجديد وعرضها بشكل مناسب وممتع الى درجة كبيرة. الامر الاخير الذي يجب الاشارة اليه هو طريقة التصوير وحركة الكاميرة سواء كانت مع الضيف او لعرض المكان او غيره، جميعها تدل على ذكاء، فن وتميز.

برنامج ‘سل نفسك’ اعداد واخراج الاستاذ انور عبادة وتعود بداياته الى العام 1997 وكانت من تقديم المبدعة والمتألقة دائما بحضورها الاعلامية نضال علي حسون. قدم برنامج ‘سل نفسك” ستة اجزاء اخرها في العام 2006. لكن هذا العام وبمناسبة شهر رمضان المبارك عاد البرنامج بحلة جديدة وعلى شاشة قناة العراقية باستخدام تقنيات تصوير ومونتاج وگرافيك متطورة. البرنامج من تقديم زينة جبران، وهي اعلامية شابة من بين الافضل على الاطلاق في الساحة الاعلامية العراقية اليوم لما لها من حضور جميل وبصمة تنفرد بها في طريقة التقديم.

استضاف ‘سل نفسك’ اكثر من 45 مذيعين وفنانين واعلاميين وغيرهم من مشاهير العراق، لكن الملفت للنظر ان البرنامج لم يقتصر على الاعلاميين ممن يعملون في قناة العراقية وانما كان من بين ضيوف البرنامج اعلاميين من قنوات تلفزيونية عراقية اخرى مثل ‘هنا بغداد’ و’الشرقية’ و’دجلة’ و’الرشيد’ وغيرها الكثير. شئ رائع ان يقوم المعد بجمع اعلاميين من قنوات تعتبر منافسة مع بعضها في المادة الاعلامية وعدد متابعيها.

برنامج ‘سل نفسك’ نجح في زرع الابتسامة وتوفير المتعة لانها تعرض الفنان يتصرف بعفوية ولان الاغاني المقدمة تحمل معها ذكريات للمشاهد لتنوعها بين القديم والجديد.  كلا العاملين جديرة باعتبار البرنامج ناجح ووفر الفائدة للمشاهد.

مبروك للقائمين على البرنامج وكل من ساعم في رفد مثل هذه الاعمال اللطيفة.

 

 

أكتمال حملة تبرعات في ثواب احمد راضي في 4 ساعات فقط

أعلن ‏ المذيع ومقدم برامج القطري خالد جاسم عن أكتمال حملة تبرعات لمشروع تنفيذ بئر ماء في ثواب الكابتن #احمد_راضي بعد 4 ساعات فقط من طرحه. الحملة من تنظيم الأسرة الرياضية في قطر بالتعاون مع #جمعية_قطر_الخيرية

مناشدة انسانيه – التبرع لشراء قناني الاوكسجين

وصلني الآتي:

منقول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

*مناشدة انسانيه*

في ضل الظروف التي نعشيها بسبب هذا الوباء اللعين
نطلب من الخيرين واصحاب القلوب الرحيمه كصدقة جاريه عنهم التبرع باي مبلغ لشراء قناني الاوكسجين

واوكد لكم الدكتور الذي يدخلها لمستشفى الكرخ من الثقات
*
الوضع مأساوي في مستشفى الكرخ لعدم وجود قناني الاوكسجين

ارجو التفضل بتسليم المبالغ من اليوم الى يوم غد كحد اقصى بعد صلاة المغرب ان شاءالله

ولكل من يرغب المشاركة الاتصال بالاخ علي ابو حسين على الرقم ادناه حيث تكفل مشكورا شراء القناني وتسليمها الى الدكتور

07706239977

جورج فلويد امام مبنى جبل احد

حبيت اشارككم بفكرة … من يومين انتشرت صورة (مفبركة طبعا) للامريكي جورج فلويد امام مبنى المطعم التركي او جبل احد والذي يعتبر احدى رموز لانتفاضة  تشرين … الغرض منها طبعا التشبيه او محاولة التشبيه بين مايحصل من عنف ضد المتظاهرين في الولايات المتحدة وماحصل في العراق من سقوط شهداء وجرحى وخروقات وجرائم. ممكن ان يفسر البعض ان مايحصل في امريكا هو بسبب العنصرية والتفرقة الطبقية وهذا سبب لغضب الناس وخروجهم الى الشوارع وهي امتداد لتظاهرات مارتن لوثر كنج في المطالبة بالحقوق كاي مواطن – الرأي المضاد طبعا موجود وقابل للنقاش لكن في محل اخر. هذه من وجهة نظر عامة.

اما بشكل اكثر دقة، جورج فلويد فقد حياته على يد رجل شرطة على اساس انه يمثل القانون، وهي جريمة صارخة لايختلف عليها اثنين. هذا وجه الشبه… ممكن…  ولكن جورج فلويد لم يفقد حياته وهو يتظاهر في الشارع وينادي بحقوق المواطن.  لذلك اوجه التشابه غير واردة نهائيا ولذلك وضع صورته بهذا الشكل لاتمت باي صلة، وانما اجدها سطحية ولا اي رمزية فيها لمفهوم المطالبة بحقوق المواطن في بلدنا.

الحاج جلال محمد الكناني في ذمة الله

الواحد يفخر من يقرأ او يسمع ويتشرف من يتعرف على اشخاص مثل المرحوم الحاج جلال محمد الكناني. مثل هؤلاء الناس فخر لكل عراقي. لكن يحزننافراقهم مع ايماننا بقضاء الله وقدره. الحاج جلال محمد الكناني معروف لدى العراقيين اجمع انه الذي تبرع من نفقته الخاصة لبناء مستشفى للنسائية والأطفال في قضاء النعمانية عام 2000. الرحمة والى جنات الخلود .

 

رمضان مبارك

الهم ادخله علينا بالامن والامان

والسلام والاسلام

والعافية المجللة

ودفاع الاسقام

والعون على الصلاة والصيام

وتلاوة القرآن

الهم سلمنا لرمضان

وسلمه لنا

وتسلمه منا متقبلا

حتى ينقضي

وقد غفرت لنا ورحمتنا

وعفوت عنا

فمن صامه

وقامه ايمانا واحتسابا

غفر له ماتقدم من ذنبه

 

رفعة الجادرجي في ذمة الله


قبل قليل وصلني خبر رحيل فيلسوف العمارة العراقية واحد اعلام العراق رفعة الجادرجي عن عمر يناهز 94 سنة.
سيرة هذا العملاق ومنجزاته خالدة في وجدان العراقيين واعماله تركت بصمة في تاريخ الهندسة والمعمار للعراق المعاصر ومن ابرزها وليس على سبيل الحصر نصب الجندي المجهول الاول ومبنى مجلس الوزراء والمجمع العلمي العراقية والمركز الرئيسي لمصرف الرافدين وغيرها الكثير. و نشرنا على (عراق انا) سيرة مطولة عنه من ضمن سلسلة اعلام من بلادي.

من اعلام بلادي – رفعة الجادرجي

كما نشرنا مراجعة لاحدى اهم كتبه (جدار بين ظلمتين) التي نشرها بالتعاون مع زوجته الكاتبة السيدة بلقيس شرارة.   

جدار بين ظلمتين

والذي يعتبر من اهم المراجع التاريخية خلال فترة اعتقاله الجائر وماصاحبته من احداث. الرحمة والخلود لرفعة الجادرجي ويتغمده الله سبحانه وتعالى فسيح جناته. انا لله وانا اليه راجعون.