فتح ردهات عزل جديده ونصب اجهزة انعاش رئوي جديده

نشر الدكتور سيل الخيون على صفحته الشخصية على شبكة التواصل الأجتماعي فايسبوك:

الخميس 4/6/2020 مستشفى الكندي
وبين ازقة ردهات العزل الممتلئه بالمرضى
وبعمل متواصل من ظهيرة يوم الخميس الى الساعة الثالثه فجرا من صبيحة الجمعه.
لفتح ردهات عزل جديده واستلام ونصب خمسة اجهزة انعاش رئوي جديده بعد ارسالها من قبل دائرة صحة الرصافه وبتوجيه مباشر من د. عبد الغني الساعدي مدير الدائرة الذي كان متواصلا معنا على مدار الساعه.
شكرا للعمالقه في ردهة العزل على الجهد الذي بذلوه ويبذلونه بصورة مستمرة.
ارهقني التعب الساعه الثالثه فجرا لنعود انا ودكتور سيف علي لدار الاطباء للراحه لنترك عمالقة قسم التخدير من اطباء ومساعدي تخدير ومن القسم الهندسي يواصلون العمل لانحني تواضعا اما طاقتهم وحرصهم المستمر على انقاذ حياة المرضى في ردهات العزل لمرضى الكورونا حيث تركتهم يواصلون العمل رغم التعب والجهد المتواصل.
كم انتم رائعون وكم العمل معكم ممتع رغم التعب والارهاق.
حفظكم الله من كل مكروه.
د. سعد اخصائي التخدير
د. حوراء مقيمه قدمى
الرائع والاخ الكبير ابو طه مساعد تخدير
مساعد تخدير المتالق عقيل
القسم الهندسي وقسم الاجهزه الطبيه من مستشفانا ودائرة الصحة وعلى رأسهم المهندس حسن من دائرة الصحة
سائق الاسعاف احمد الذي كان له دور اساسي في نقل ونصب الاجهزه
والاخوه الذين اختلطت علي اسماءهم بسبب الزي الوقائي وهم كثر
ابو عذراء وحيدر حمدان الرائعان كالعاده ومحمد گاطع واركان وجميع عمال الخدمه الذين انهكهم التعب.
فريق العمل الذين اتشرف باني جزء منهم و الذين دائما اجدهم معي
د. مهند حسام الدين ود. غيث حسين ود. سيف علي ود. احمد حسين.
الجميع في ردهات العزل الذين يسابقون الزمن لانقاذ حياة المصابين واضعين ارواحهم على كف من نار.
انتم اوسمه على صدور العراقيين.
بارككم الرحمن
الصور للحظة استراحه بعد ان انهكنا الارهاق الساعه الثانيه ليلا.
رسالتي الى كل الناعقين على صفحات التواصل الاجتماعي لا يهمنا عوائكم مادام هناك شرفاء من ابناء بلدي يسترخصون ارواحهم من اجل مهنتهم وانسانيتهم باذانٍ لا تأبه لعويلكم فالميدان متاح لكل شجاع وردهات العزل الان هي الميدان.

د. سيل الخيون

الله يوفقكم ويحفظكم من كل شر ياتاج الراس

 

 

 

صور من محافظة الأنبار

من صفحة بغداد عاصمة الحب، محافظة الانبار تتحول الى لوحة فنية من الجمال والتطور والنظافة بعد دمار طال 5 سنوات.. هذا الأنجاز تم في سنة واحدة

سنة واحدة تم هذا الانجاز

صانع العمالقة – عبدالقادر النائب

الفن هو مرآة البلد وحضارته أمام العالم أجمع لذلك من الضروري وجود حرص على تقديم الأعمال الفنية وخاصة ما يتم نسبه في الساحات والأماكن العامة

أثار نصب «أسد الله الغالب»  الذي كشف عنه مؤخراً في أحدى الأحياء في مدينة النجف الاستغراب والاستياء وحتى سخط وغضب وسخرية الألاف من العراقيين على مواقع التواصل الأجتماعي لرداءة التصميم والكلفة العالية – حسب مصادر تدعي نشر وثيقة مسربة تم فيها الكشف عن تكلفة النصب حيث بلغت 79 مليون دينار عراقي (نحو 65 ألف دولار).

في الوقت نفسه نشاهد ونقرأ عن مبدعين وصلوا في فنهم وأعمالهم إلى درجة التميز من الدقة والجمال والحرفية بالرغم من الامكانيات المتواضعة والبسيطة. عبدالقادر النائب هو أحد هؤلاء المبدعين. يطلقون عليه لقب صانع العمالقة لانه يحول الخردة أو السكراب إلى تماثيل عملاقة مشابهة إلى حد كبير بالروبوتات في سلسلة أفلام Transformers أو أفلام الرسوم المتحركة mazinger z اليابانية.

مبدعين مثل عبدالقادر النائب وغيره الكثيرين هم من يجب أن تقدم الحكومة الدعم لهم وأن نرى أعمالهم في الساحات والأحياء في كل أنحاء العراق.

الشفاء العاجل للبطلة الدكتورة سلف عماد الشمري

تحية اجلال وتمنيات بالشفاء العاجل للبطلة الدكتورة سلف عماد الشمري.
الصورة للدكتورة وهي ترقد في احدى ردهات مستشفى البصرة التعليمي، لتلقي العلاج بعد إصابتها بفايروس الكورونا.

منقول من صفحة اعلام نقابة الاطباء / البصرة

ولادة طفلة بمستشفى البصرة يشتبه اصابة والدتها بكورونا

بارك مدير عام دائرة صحة البصرة الدكتور عباس خلف التميمي ولادة طفلة بمستشفى البصرة التعليمي(الجمهوري سابقا) يشتبه اصابة والدتها بكورونا فايروس حيث نجح فريق طبي متميز باجراء ولادة طبيعية لمريضة حامل في الشهر الثامن لديها اعراض اشتباه اصابه وفق الفحص السريري والمفراس.

نقلا عن صفحة القناة الطبية العراقية

البطل اسامة في مختبر مركز الشفاء التخصصي للأزمات

المجاهد البطل اسامة

احد مجاهدي مدينة الطب يعمل في مختبر مركز الشفاء التخصصي للأزمات ويعمل على سحب الدم في ردهات المرضى المصابين بفايروس كورونا
هو الان مصاب بفايروس كورونا
ويرقد في مركز الشفاء لتلقي العلاج
تحية لهذا البطل ونتمنى له الشفاء العاجل
لمعاودة العمل وتقديم الخدمات لابناء شعبه

من صفحة التوعية الصحية ضد الكورونا / العراق