الأستاذ الدكتور محمد جاسم حمادي المشهداني

بقلم الاستاذ المساعد الدكتور علي ياسين خضير

الحمُد للهِ الذَي فَضلَ العلَم وشرفَ العُلماء وَجعَلهم ورثة الأنبياء وفضلهم على الكثير منَ العباد ورفع درجاتهم إلى أعلى الدرجات في الدنيا والاخرة واحمد الله جل وعلا ان اكون ممن تَشرفوا بالانتساب الى العلم طلباً، وتتبعاً للعُلماء حباً وتقدير واعتزاز ، وجعلني حافظ للعشرة الودية مع من احببتهم اساتذتي الذين احاطوني بعطفهم الأبوي وبعلمهم الغزير ومن هذه الاطلالة رغبت نفسي ان اكتب عن احد اساتذتي الأجلاء الكبار من العلماء الكرام الذي كان لي الشرف ان يكون احد اساتذتي في الماجستير والدكتوراه وعشت معه فترة طويلة من الزمن والى الان ، فكان صاحب فضل عليَّ بعد الله ، الا وهو الاب المربي الكبير العلامة الاستاذ الدكتور محمد جاسم حمادي المشهداني الامين العام لاتحاد المؤرخين العرب ، وعميد معهد التاريخ العربي والتراث العلمي للدراسات العليا ، ورئيس الهيئة العربية لكتابة تاريخ الانساب.
الذي استحضر في عقلي وقلبي ووجداني الشيء الكثير ، سيما وانه يعد علماً من أعلام الوطن العربي الزاخر بعلمائه ومفكريه ورجاله الذين احيوا تراث الامة وحضارتها , فهو شخصية وطنية في العراق ،وشيخ المؤرخين وقدوة للباحثين والمفكرين, إنه سليل الدوحة المحمدية من اشراف ال بيت الرسول عليهم السلام فقد نال شرف النسب والعلم وجدة السيد الزاهد حمادي عباس الحسيني المشهداني من كبار علماء اهل التصوف في بغداد ، فيعد العلامة الاستاذ الدكتور محمد جاسم المشهداني حفظة الله مدرسة تاريخية وأدبية وفكرية متميزة أسهمت في إثراء الحركة العلمية في العراق وسائر أقطار الوطن العربي ، ساهم بشكل كبير من خلال مؤلفاته التي بلغت 80 مؤلف ويجاوز 270 بحث ، 350 مقالاً ونيف ، كما اشرف على اكثر من 450 رسالة ماجستير ودكتوراه ، الامر الذي يدعوني ان اقف لهذا العالم وفقه اجلال وتقدير فهو رمز وطني في بلدنا العراق فيعد قامة كبيرة عرفه العراق في العصر الحديث والوطن العربي, بل من عمالقة التاريخ والفكر والأدب في العالم العربي، قضى جل عمره في البحث العلمي والتأليفِ وخدمة وطنة وتراث الامة الاسلامية لإنتاجه العلمي الكبير ومؤلفاته في أفادة المكتبة الاسلامية وستظل تفيد أجيالاً من الدارسين والمثقفين وطلاب العلم , فعلا عالما جليلا أغنى المكتبة العربية بنفائس إبداعاته في التاريخ الاسلامي وعلم الانساب والمنهج العلمي والنقدي الامر الذي يجعله رائداً ومؤسسا لمدرسة فكرية قائمة بذاتها عرفت باسمه فنجد العديد من الكتب التي الفت وتقارن في المنهج النقدي وخاصة في مجال الموارد كان المشهداني حاضر فيها ولمنهجه تبع الأغلبية , وترك اثراً في نفوس سامعيه من خلال حضوره الفاعل في البحوث والمحاضرات في المحافل العلمية والمؤتمرات والندوات وورش العمل فكان العقل والنفس تصغي قبل الاذن ، فكان من اساتذة الجامعة المستنصرية في بغداد لحين تقاعده استاذاً معطاء, لم يكن المشهداني مؤرخاً فحسب بل كان شاهدا على تاريخ العراق وحضارته فواكب احداث عصره وصبر في صعاب المواقف التي مرت على بلده وتفاعل معها بمواقفه المشرفة فرفض ان يترك بلدة ويستلم جامعات ومؤسسات يديرها في بلدان عربية وافنى عمرة وصحته في التأليف والبحث العلمي فأحب وطنة قولاً وفعلاً فكان حاضر دائما في عقله وقلبه وقلمه ومؤلفاته ومحافله الدولية , فعلا هو جوهرة فريدة ورمز كبير شيخ المؤرخين وقدوة الباحثين، ووفق أبناءه وتلاميذه ومحبيه للاقتداء به والسير على طريقه المستقيم

وصول الشحنة الاولى من لقاح AstraZeneca الى بغداد

وصول الشحنة الاولى من لقاح استرازانيكا (اوكسفورد) Oxford University/AstraZeneca الى مطار بغداد الدولي.

وفي مقابلة مع المتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور سيف البدر صرح فيها ان هذه الشحنة هي نتيجة التعاقد مع مرفق كوفاكس التابع لمنظمة الصحة العالمية شهر ايلول / سبتمبر من العام الماضي والتي تم الانفاق على حصول العراق على 16 مليون جرعة لتصل خلال مراحل متتابعة في الاسابيع القادمة.

وعزا الدكتور البدر سبب التأخير في توريد اللقاح الى اسباب خارج عن ارادة وزارة الصحة تعود الى اجراءات التصنيع والتوزيع. كما اكد ان جميع الترتيبات الفنية واللوجستية والمالية تم اتخاذها من الجانب العراقي حيث تم دفع مبلغ يقارب 170 مليون دولار من خلال البنك المركزي العراقي.

كذلك اكد الدكتور سيف البدر ان اللقاحات امنة بعد اجراء جميع الاختبارات، وعليه امر السيد وزير الصحة اليوم ببدأ توزيع اللقاحات على جميع دوائر الصحة في جميع المحافظات في كل انحاء العراق، كما دعى جميع المواطنين الى التسجيل على الموقع الالكتروني الخاص لتلقي اللقاحات.

اما عن اللقاحات الاخرى فان وزارة الصحة اعتمدت على ثلاث لقاحات اخرى اضافة الى استرازانيكا /اوكسفورد حسب المتحدث بوزارة الصحة، حيث ان المتوقع وصول مليونين من لقاح سنوفاك Sinovac الصيني، ومليون جرعة من سبوتنك في Sputnik V الروسي، وايضا لقاح بفايزر Pfizer الذي تأخر بسبب الشروط القانونية التي طلبتها الشركة من الحكومة العراقية والتي تحتاج الى تشريع برلماني والذي تكلل حسب المتحدث بوزارة الصحة الى تشريع قانون مواجهة جائحة كورونا وتوفير ثلاث ملايين جرعة.

 

الصورة: Dado Ruvic/Reuters

مسك الختام – زيارة البابا فرنسيس الثاني إلى العراق

فرقد مصطفى.

انهى البابا فرنسيس الثاني زياته الشرفية للعراق متمنين له عودا حميدا ..

من إفرازات آراء البعض والتي  أستوقفتني منها .. هل سيتعافى العراق بعد زيارة البابا؟ وهل سينقذ البابا العراقيين؟ وهل سيقدم للعراق شيء أم سيعود كل شيء كما كان وإن زيارته لم تجدي نفعا !!؟

الجواب ..

ألبابا ليس المنقذ المنجي .. إنه شخصية إعتبارية وليست شخصية سياسية صاحبة قرار على الدول والحكومات .. البابا لا يملك عصى سيدنا موسى عليه السلام ليغير أوضاع فاسده لعقود من السنين في ليلة وضحاها .. البابا شخصية وعظية نصحية تسعى للمحبة والسلام وليست شخصية تنفيذية تعمل بمبدأ كن فيكون ..كما أنه ليس نبيا وحتى لو أنزل الله اليوم نبيا على أمة لا تسعى لتغيير نفسها فلا يغير الأنبياء بحالها من شيء .. الحل كله بيد الناخب العراقي هو الذي يقرر وهو الذي يغيير وهو الذي يجني ثمار قراره هذا فيما إذا كان قراره صائبا.

ظهور سلالة الكورونا الجديدة في العراق..ما العمل الآن..؟

د. عامر هشام الصفّار

في مقالة لي سابقة كنت قد حذرت من أنفتاح الحدود العراقية على دول الجوار، وكون هذه الدول ما زالت تعاني من الأصابات الكثيرة بفايروس الكورونا (الكوفيد19)، حيث أعلنت بعضها عن وجود السلالة الجديدة من الفايروس بين المصابين من مواطنيها. وكما أكدت المصادر العلمية العالمية فأن السلالة الجديدة من فايروس الكورونا المستجد أنما بدأت في الأنتشار عالميا ومنذ شهر تشرين أول الماضي، وهي اليوم منتشرة في ما يزيد على 50 دولة في العالم بل وأكثر، حتى أن البعض يظن بأن السلالة الجديدة (أكثر من سلالة واحدة وتغيّر واحد) أنما ستكون هي السائدة بين أصابات الفايروس في العالم. وكما توقعنا فقد أعلن وزير الصحة العراقي يوم الأثنين الخامس عشر من شهر شباط/فبراير 2021 من أن بعض المصابين بالكورونا في العراق قد تبين عليهم أنهم يعانون من الأصابة بالسلالة الفايروسية المتحوّرة، دون أن يلقي مزيدا من الأضواء حول ذلك.

ولكن بعض الزملاء الأطباء في بغداد قد أوضحوا أنما هم في حقيقة الأمر يتعاملون هذه الأيام مع مرضى الكورونا الأقل عمرا من السابق، وبينهم عدد من الأطفال أيضا، مع ظهور أعراض لم تكن معروفة سابقا عليهم. وهذا بالتأكيد يتطابق مع ما تأتي به الأخبار من دول العالم الأخرى، والتي يتم فيها الحديث عن تشخيص الكورونا ذات الطفرات الوراثية، والتغيرات الجزيئية في تركيب بروتينها الشوكي، دلالة نشوء السلالة الجديدة من الكوفيد19. ولابد هنا من أن نطالب المسؤول العراقي بالكشف عن نوع السلالة الجديدة في العراق والتي أصابت بعض المرضى. فهناك سلالة البرازيل، وسلالة جنوب أفريقيا، والسلالة البريطانية التي تعود لأهل مدينة كِنْت الأنكليزية. ولعل اسوأها أمراً وشدةً في أعراضه هو السلالة الجنوب أفريقية، فأستجابتها للقاح المضاد للكورونا أقل من غيرها. وعليه نطالب المسؤولين في وزارة الصحة العراقية بالتالي:

أولا: أجراء الفحوصات المختبرية السريعة للكشف عن التركيب الجيني الوراثي لفايروس الكورونا، من خلال فحص نماذج ومسحات مأخوذة من المرضى في مختلف المدن والمحافظات العراقية.

ثانيا: طلب مساعدة الدول المتقدمة في الفحوصات الجينية الوراثية للفايروس للأستدلال على مدى أنتشار الكورونا المتحوّرة في المدن العراقية.

ثالثا: عزل المناطق التي ظهرت فيها السلالة الجديدة، ومحاولة منع أنتشار فايروسات هذه السلالة الى مناطق أخرى. فمن المعروف أن هذا التحوّر الوراثي في فايروس الكورونا، أنما يعطي الفايروس صفة السرعة في الأنتشار، من خلال تمكين الفايروس وبروتينه الشوكي الطافر وراثيا من الألتصاق بالخلية البشرية، وتسببّه بأعراض مرضية تختلف بشدتها على المريض.

رابعا: محاولة أيجاد أفضل سياسة حجر صحي ممكنة للمسافرين القادمين الى العراق من دول أخرى. هذا أضافة الى العزل في البيوت، والألتزام بمتطلبات الصحة العامة الأخرى من أرتداء الكمامات، والتباعد الأجتماعي، والنظافة الشخصية، مما يساهم في التقليل من أنتشار عدوى الكورونا، وبالتالي عدم تحوّر الفايروس الى سلالة أخرى. فمن المعروف علمياً ان فايروسات الكورونا كلما أنتشرت بين الناس كلما تطورت وتحورّت وراثياً أيضا، مما يعني توطن المرض في منطقة معينة وزيادة الأصابات به وزيادة حالات الوفيات بالتالي.

أن الأسراع بأجراء حملة التلقيح الشامل في العراق يعتبر واحداً من أهم السبل لبناء مستوى من المناعة مطلوب عند المواطنين، مما يقلّل من أمكانيات تعرّضهم للأصابة بالفايروس، ويسمح لهم بالتجول ومزاولة أعمالهم مما ينعش الأقتصاد العراقي..وهنا لابد من أن تتمكن الدولة من :

أولا: فتح حوار على صعيد العلماء والأطباء المتخصصين مع دول الجوار العراقي : أيران، تركيا ، سوريا، الأردن والسعودية والكويت، بشأن وضع خطط مشتركة للسيطرة على الوباء وبالذات السيطرة على عدم أنتشار السلالة الجديدة للفايروس.

ثانيا: مطالبة منظمة الصحة العالمية بتقديم المساعدة الطارئة للعراق بخصوص أفضل وأنجع الطرق للحد من أنتشار السلالة الجديدة في محافظاته.

ثالثا: تقديم المساعدات المالية للعوائل الفقيرة والمتعفّفة، والتي ستعاني أكثر من غيرها في حالات منع التجول وأغلاق المدن.

رابعا: تعيين مسؤول عراقي بدرجة وزير للأشراف على جهود السيطرة على وباء الكورونا، على أن تكون هذه المهمة هي المهمة الرئيسة له.. بما في ذلك الأشراف على حملة التلقيح المأمولة في العراق.

خامسا: أنطلاقا من أن أسعار النفط قد أرتفعت خلال هذه الفترة، فلابد من تخصيص ميزانية كافية للوزارة الجديدة التي ندعو أليها، والتي ستكون من أهم مسؤولياتها أضافة الى ما سبق، معالجة المشاكل الأجتماعية والمشاكل الصحية، والتي نشأت وتنشأ جراء الوباء. هذا بالأضافة الى ضرورة توفر الأمكانيات العلمية في الوزارة الجديدة المختصة بشؤون الكورونا لتقديم المشورة في معالجة الأضرار الأقتصادية للوباء، والمساعدة في أنعاش الأقتصاد من خلال ما يمكن أن تقدّمه من خدمات أستشارية.

إذا أردت أن تسقط التفاحة هز الشجرة

بقلم الاستاذ الدكتور حبيب علاوي.
إذا أردت أن تسقط التفاحة هز الشجرة
مثل بلغاري
حين تشاهد الكم الكبير من طلبة المرحلة الثانوية في العراق
تشعر بنوع من الدهشة والفرح لهذه العقول التي توجهت نحو الدراسة الاكاديمية والتقنية. لايهم ان يكون كم كبير فبالتأكيد من بين هذا الكم سيخرج نوع مميز واعد لمستقبل البلد. فالتعليم والجامعات والكليات والمعاهد بكل فروعها هي مصانع للفكر وتنمية للعقول وهذا مايحتاجه البلد في هذه الفترة الحرجة من مسيرته.
تبقى عملية استيعاب هذه الطاقات مستقبلا رهن لسياسات الحكومات المستقبلية وكذلك للثقافة العامة للشعب. فبرايي الشخصي لايجب علينا ان نفكر دائما بان صاحب شهادة البكالوريوس او الماجستير لابد ان يجد وظيفة باحد مؤسسات الدولة. بل علينا ان نشيع ثقافة البحث عن خلق فرص عمل ذاتية بالاتجاه نحو فتح مشاريع شخصية او تعاونية نحاول فيها ان نترجم ما تعلمناه في الكليات والمعاهد الى نتاج عملي على ارض الحياة العامة. لنفكر قليلا بألابداع الداخلي والا نعتمد بالتفكير المستقبلي نحو وظيفة حكومية.
كثير من مشاهير العالم الاثرياء لم تتأتى ثروتهم من خلال الوظيفة الحكومية. بل ان الوظيفة الحكومية تجعل رزقك مقنن مدى الحياة وتقتل بداخلك الابداع.
ستيف جوبز الملياردير صاحب الابتكارات العملاقة في شركة ابل كانت مقولته الشهيرة
قل (لا) ألف مره لألف شي يشتت انتباهك ويعرقل تفكيرك , وركز جيدا على عمل الأشياء بطريقه ابتكاريه مختلفة عن المعتاد.
المشاريع الذاتية تحتاج فقط الى شجاعة للخطوة الاولى وسيتبعها نجاحات اكيدة اذا ما دعمت باصرار وصبر.
توماس ايديسون صاحب براءات الاختراع الكثيرة جدا
. أنا لم افعل أي شيء عن طريق الصدفة ، ولا أي من
 اختراعاتي جاءت عن طريق الصدفة ، بل جاءت عن طريق العمل.
 الامثلة كثيرة من حولنا
 بأستخدام تكنولوجيا التواصل وتطبيقاته والعمل في هذه المجالات ولذلك انصح الشباب الحالي وكذلك حتى عوائلهم بالحث نحو التوجه لدراسة تكنولوجيا المعلومات او الهندسة الأحيائية وترك الفكرة القديمة بان افضل وظيفة هي الطب او الهندسة فهذه المفاهيم باتت قديمة عند المجتمعات المتطورة. واصبحت تأتي بالمرتبة الخامسة او السادسة بعد علم البرمحة والمحاسبة والقانون . هنالك قروض ومساعدات تعطيها الدولة عن طريق البنك المركزي  لأصحاب المشاريع الواعدة فقط كل ماعليكم الا تقديم ملخص للمشروع ودراسة جدوى بسيطة وخطط مستقبلية. وتذكروا دائما أن  هنالك عشرات الالاف من المهندسين المعماريين العراقيين الذين تخرجو لكن لم يذكر منهم بشهرة كبيرة واموال هائلة سوى اسم زها حديد بعد ان انشأت شركتها الخاصة التي اصبحت انجح شركة عالمية في مجال الهندسة المعمارية..بينما بقي زملائها الموظفون على كراسي مكاتبهم ينتظرون نهاية الشهر لأخذ مرتباتهم. النجاح رفيق المبدع المبتكر الذي يحاول ان يتمرد على الاطر القديمة المرسومة له مسبقا. ومسيرة الالف ميل تبدء بالخطوة الاولى.

بدل ان تلعن الظلام حاول ان تشعل شمعة

بقلم الأستاذ الدكتور حبيب علاوي.

قال تشرشل لزوجته قبل ان تنتهي الحرب العالمية. نحن في حرب يازوجتي ومهمتنا نحن القادة ان نجعل شعبنا موحد ونزرع بهم دائما الامل بالحياة.

تلك الكلمات العظيمة من قائد هو الأعظم في التاريخ البريطاني له مدلولات عميقة.

هذا المدخل البسيط اريد ان اربطه كنصيحة لكل واحد منا ان نحاول ان نزرع الأمل بيننا وأن نحاول ان ننظر دائما الى نصف الكأس المملوء بحياتنا وببلدنا رغم مانمر به من مأسي.

هنالك زوايا كثيرة مشرقة في البلد. كان أحدها قبل شهر ونصف حين كنت في معرض الكتاب الذي أقامته دار المدى للنشر على أرض معرض بغداد الدولي. حاولت متقصدا ان ازور المعرض بيومه الأخير، وكم كانت فرحتي كبيرة وأنا ارى عوائل كاملة ترتاد المعرض وهي تحمل اكياس مملوءة بالكتب. حركة الشباب الكثيفة هناك وفي ساعات متاخرة من الليل ورغم الجو الماطر في وقتها اعطتني دفعة وكم هائل من الأمل رسمت على وجهي ابتسامة عفوية مسحت مني كل ألم وأحساس باليأس. كان يشاركني هذه الفرحة اصحاب دور النشر الذين كانو مندهشين من كم المبيعات لكتبهم التي اذهلتهم وهم مبتسمون بغبطه لما يرونه.

فأكيد شعب مثقف ومازال يقرأ ويحترم الكتاب سيكون له مستقبل واعد وقريب جدا سينهض كطائر الفينيق من رماد خرابه.

أ.د . حبيب علاوي

الصور: الموقع الرسمي لمعرض العراق للكتاب

 لمزيد من الصور والاطلاع على الفعاليات زوروا رابط معرض العراق الدولي

رحلة الى سجن بغداد

بقلم احمد طاهر.

في العام 1932 ذهب الكاتب امين الريحاني في رحلة من بلده لبنان الى العراق، ومن الاماكن الكثيرة جدا التي زارها هو سجن بغداد. هذا المقال هو نقل لما كتبه الريحاني بتصرف عن زيارته الى السجن الرئيسي في العاصمة العراقية.

يقع سجن بغداد في العام 1932 امام دار الكتب العامة، قريبًا من باب المعظم.

يقول أحد مديري السجون: “إن التحسين واجب؛ لأن العقاب المقرون بالمعروف يُصلح قسمًا كبيرًا من المسجونين، أما الباقي منهم، وهم المدمنون الإجرامَ أو المطبوعون عليه —يخرجون من السجن اليوم ويعودون غدًا —فهؤلاء لا يصلحهم عقاب مهما كان من المعروف أو من القسوة في تنفيذه، فالإعدام خير لهم —خير لهم وللأمة”.

هذا جواب احد مديري سجن بغداد على سؤال ان كان  المجرم سيصلح حاله عندما يُحسن اليه في فترة محكوميته في السجن كونه سيندم على فعلته وبعد ان يخرج يكون مواطن صالح؟

كان سجن بغداد في بداية الثلاثينات من النظافة والترتيب في جميع النواحي كالتهوية والخدمات والنور وغيرها مايجعله في مصاف الفنادق التي لها شأنها ومستواها العالي.

يقول احد المسؤولين في السجن عن الاسباب “إن المطبوعين على الإجرام قليلون، وإن العدد الأكبر من المجرمين يصلحهم العقاب المقرون بالحسنى، إذن، يجب أن نحسِّن بيئة السجن —يجب أن نحسِّنها حقيقةً ومعنى، فيخرج منها السجين سليمًا في صحته وفي أخلاقه. ”

عن تأثير الدين على المحكومين يقول مدير السجن “إن للدين أثرًا يذكر في التوبة، وإن المجرمين من سواد الناس شديدو التدين”

بدأت الجولة بلقاء مدير السجن في مكتبه والذي كل قطعة اثاث فيه، من السجادة إلى المنضدة، هو صنع نزلاء السجن.

المحطة التالية كانت المشي تحت ظلال النخيل من مكتب المدير الى اصلاحية الاحداث، وفيها من الأولاد الذين تراوح سنهم بين الإحدى عشرة والثامنة عشرة سنة.ولهؤلاء الأولاد معلم يعلمهم العلوم الأولية، والرياضة البدنية. هناك نحو خمسين ولد، عشرة منهم جرمهم القتل. سُئل أحدهم عن ذنبه فأجاب فورًا: قتلت ابن جارنا في عركة، وآخر قتل دفاعًا عن عرض أخته، والثالث قتل بدون تعمد —بقضاء وقدر. أما أكثر الذنوب فهي التي تتعلق بالسرقات وبما ينجم في «العركات» من الخلل بالأمن العام،

المحطة التالية كانت مستشفى السجن بإدارة الدكتور شريف عسيران ” ذلك الرائد للشفاء والعافية في الكاظمين، والعامل في سبيل الصحة العامة والنظافة عشر سنوات. وكفى بمستشفى السجن أن يكون مديره الدكتور شريف ليكون في الأقل مثال النظام القائم بحسن الخدمة، وخير المعالجة، للجميع على السواء”.

أما في دور الصناعات فالسجناء هناك ارجلهم مكبلة بالحديد الثقيل والسلاسل بالرغم من ان اكثرهم من أصحاب الذنوب الصغيرة، السبب في تكبيل ارجلهم هو لمنعهم من الفرار.

جزء من هؤلاء السجناء يعمل في مصنع السجاد، بوجوه تغلب عليها القناعة والراحة ينسجون بابداع وجودة أنواعًا من السجاد الإيراني، التبريزي والشيرازي والكاشاني، باشراف معلم عراقي تعلم صناعة النسج في إيران. وفي دار الأنوال التي تُدار بالكهرباء ينسجون أقمشة القطن والحرير، للرجال والنساء، ليبيعها مخزن السجن بأسعار بخسة.

في مصانع الأحذية والأجربة فهي تصنع في السنة ما يسد حاجة الجيش كلها. وهناك مصانع للنجارة والحدادة والحصر وغيرها.

يعتبر امين الريحاني ماشاهده في سجن بغداد عادي ومألوف إذا قيس بمثله في سجون أميركا الحديثة، ويسأل “فهل في سجن بغداد ما يميزه عن سجون العالم المتمدن بشيء؟” يجيب الكاتب بنفسه وعلى اساس خبرته وسفره وزياراته الكثيرة الى مختلف دول العالم بقوله ” نعم، فقد لا تجد في غيره، في الشرق وفي الغرب، ما تجده فيه من الرحابة والنور والهواء الطلق. أجل إن من هذه البركات في سجن بغداد ما يكفي للتوزيع على عشرة سجون في مكان آخر، وإنك لتجد الرحبات للنور والهواء النقي حتى في السجن الداخلي المعد للمحكوم عليهم بالسجن طوال الحياة. ليس من العجب إذن ألَّا يكون للمجرمين هنا تلك الوجوه التي تَسِمَها الجرائم بمَيسم التنكُّد والتأبُّد، ليس من العجب أن يكون أكثرهم على جانب يذكر من البِشر والوداعة. إن ذنوبهم لتنحصر في الدفاع عن العرض، والثأر، والسرقات، و« العركات» التي تنجم عن تنازع في أرض أو ماء، وما أحد منهم إذا سئل عن ذنبه يكذب أو يجمجم الكلام”

اما عن المجرمات فانهن يُعامَلن بمثل ما يُعامَل المجرمون. لم يقوم الكاتب بزيارة سجن النساء ولكنه علم من الادارة ان هناك أربعين سجينة، منهن القاتلة والسارقة والزانية.

يقول الريحاني “والزانية! —ها هنا وقفت، وما كان الناصري ليحلِّي في نفسي مرارة التأمل … «من كان منكم بلا خطيئة فليرمها أولًا بحجر» …”

100 عام على تأسيس الجيش العراقي

بقلم ثناء البصام

100عام على #تأسيس_الجيش_العراقي الذي مر بشتى المراحل والاختبارات والمواقف حاله حال الوطن، فحيناً كان عظيماً وشجاعاً ورفعة رأس سجل في التأريخ مواقف نفتخر بها على مر السنين وحيناً كان مستباحاً من قبل الطغاة مستعبَداً تعرض للتشويه والإنحرافات.
هو يشبه #العراق ويشبه البخت يضعف بس ما يموت.
وعلى مدار قرن من عمره كان هناك دائماً بين صفوفه رجال صدقوا ما عاهدوا الوطن والشرف عليه ، أبطال يفيضون غيرة وشجاعة وشهامة.
يقسمون على حفظ الأرض والعرض ، حماة للوطن واهله.
لهؤلاء الصادقين، لكل من لم يخن بلاده، ولم يبع مبادئه برشوة ولا تهديد
لكل من لم يلوث سلاحه بدم أبناء شعبه.
لكل من بذل جهده ونفسه من أجل أن نحيا آمنين .
لكل من سهر على حماية أرضه وراحة أهله، ولَم يضع يده بيد الطغاة ضد شعبه بحجة المهنية وتنفيذ الأوامر.
لكل من قدم كل ما يستطيع بلا منة ولا تقصير.
لهؤلاء جميعاً لا للمرتشين وعديمي الولاء والخونة والمستغلين رتبهم ومناصبهم لإذلال الناس واستعراض عضلاتهم على المستضعفين.
لهؤلاء الذين كانوا ضمن صفوف جيشنا على مدار مئة عام أقول..
كل عام وانتم فخرنا وعزنا وسور الوطن الذي ننام بسده آمنين.
كل عام وأنتم بخير ورفعة وسمو.
كل عام وانتم بذرة ضمير تنمو فتنظف الجيش من الشوائب والخونة ومن لا يستحق شرف الأنتماء لهذا الصرح العظيم.
سلمتم ودام الوطن سالماً بكم.
سالم يا أبن الوطن وأباه

العيد الوطني العراقي


يصادف اليوم، 3 تشرين الاول، العيد الوطني للعراق وهو يوم انتهاء الانتداب البريطاني بعد احتلاله في العام 1917 وقبول عضوية العراق في عصبة الأمم في مثل هذا اليوم من عام 1932.

بدل الغرق بالاستدانة

رسالة موظفة رفيعة في مصرف الرافدين الى رئيس الوزراء حول الاموال العراقية الضائعة

في رسالة شجاعة ، كتبت فكتوريا جرجيس، وكيل مدير عام في مصرف الرافدين/ الإدارة العامة رسالة الى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ترشده الى ( أموال عراقية ضائعة ) ستبعده عن إستقطاعات الرواتب !
واليكم النصّ الكامل للرسالة كما وصلني مشكورا من احد الاصدقاء :-

السيد رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، المحترم ..
إذا كان الفاسدون المتغلغلون في مؤسسات الدولة يخفون عنكم إيرادات الدولة الحقيقية ، فنحن كشعب آثرنا مساعدتكم وكنا لهم بالمرصاد؛ لكشف مواطن الفساد وهدر المال العام، وكما يأتي :-
“بدل الغرق بالاستدانة”
بدل الاستدانة والبحث عن حلول مرتبكة ومستعجلة وغير مدروسة لحل مشكلة الأزمة الأقتصادية والمالية في العراق وإغراق العراق في ديون ﻻسبيل له للفكاك منها، مادام المفسدون يمرحون في مؤسساته ، لذا عليكم أولا تصحيح مسار السياسات المالية للحكومات السابقة وتلاعب مسؤوليها بمقدرات الوطن وعائدات الدولة ، بدءا من تصحيح العلاقة مع إقليم كردستان وسيطرة الأحزاب بطوائفها كافّة على موارد مداخيله المالية..
* وبدلا من إغراق المواطن العراقي بديون خارجية وداخلية ، ذهبت أموالها ومازالت تذهب لجيوب الفاسدين؛ فلقد بحثنا لكم في بعض منافذ الهدر والسرقات الممنهجة ، ونود أن نلفت نظركم إلى الإيرادات الضخمة والمَهولة المخفيّة داخل العراق !
** فنحن كشعب وأنتم نعلم -علم اليقين – أن وزارة النفط العراقية تُزوّد مصافيه بمليون برميل نفط يوميا. وهذا ماذكره أكثر من مسؤول ، ولاسيما النائب عدنان الزرفي بوثائق في إحدى مقابلاته التفزيونية.
** طبعا هذا النفط يُكرّر داخل المصافي، ويُحوّل برميل النفط إلى 100 لتر بنزين أو 100 لتر كاز أويل تزود به محطات الوقود فيصبح على ما يأتي:-
ال 1،000،000 برميل نفط × 100 لتر بنزين أو كاز = 100،000،000 مئة مليون لتر بنزين أو كاز.
يباع اللتر الواحد من البنزين العادي جدا والكاز في الداخل العراقي ب 450 دينار .
إدن فإن وارد الدولة من المشتقات النفطية (بنزين – كاز) فقط يوميا:
100،000،000 لتر × 450 دينار = 45,000,000,000 مليار دينار يوميا.
ويكون واردها شهريا :
45,000,000,000 مليار دينار × 30 يوم = 1,350,000,000,000 تريليون دينار شهريا.
ويصبح واردها من المشتقات النفطية سنويا:
1,350,000,000,000 تريليون دينار × 12 شهرا =
16,200,000,000,000 تريليون ومئتي مليار دينار سنويا واردات العراق من المشتقات النفطية (البنزين والكاز) فقط.
* فأين يذهب هذا المبلغ المهول المخفي والذي يتجاهله جميع الوزراء الذين تعاقبوا على وزارتي النفط والمالية وغالبية النواب والمسؤولين. وجميعهم لم يتجرأ على فتح هذا الموضوع بتاتا!
**
هذا المبلغ يارئيس مجلس الوزراء، وياوزير المالية كافٍ لتسديد رواتب جميع موظفين العراق من الدرجة الأولى إلى الدرجة العاشرة لمدة سنتين.
** فهل لديكم الجرأة على مصارحتنا وإخبارنا عن هذا المبلغ المهول إلى أين يذهب؟
** ناهيكم عن عائدات الغاز وبنزين الطائرات والنفط الأبيض والنفط الأسود.
ناهيكم عن الإيرادات غير النفطية التي تغطي رواتب الموظفين لسنوات وتوفر الخدمات لجميع المدن والمحافظات وقطاعات الدولة ؟
** فأما آن الأوان أن تصارحوا شعبكم بشفافية عن موارده المالية المفقودة والأصح (المنهوبة) التي تنهبها الأحزاب بواسطة عمالهم في مؤسسات الدولة؟
نعم عمالهم. ولا أقول مسؤولين؛ فالكل يسأل وينتظر منكم الأجابة :-
1. أين إيرادات الهيئة العامة للضرائب؟!
2. أين إيرادات وزارة الاتصالات وشبكات الهاتف النقال؟!
3. أين إيرادات هيئة الاتصالات وشبكات الأنترنت؟!
4. أين إيرادات المنافذ الحدودية ودوائر الكمارك في جميع المنافذ؟! وبدورنا نسأل: لماذا يفتح في كردستان 24 منفذا حدوديا لم يدخل الدولة منها دينار واحد، في حين تغلق في الوسط والجنوب بداعي الخوف من انتقال وباء فيروس كورونا؟!
5. أين إيرادات المطارات والخطوط الجوية العراقية؟!
6. أين إيرادات أمانة بغداد؟!
7. أين إيرادات دوائر التسجيل العقاري في عموم العراق؟!
8. أين إيرادات دوائر المرور العامة؟!
9. أين إيرادات وزارة الكهرباء؟!
10. أين إيرادات دوائر الماء والمجاري في عموم العراق؟!
11. أين إيرادات وزارة الصحة؟!
12. أين إيرادات البلديات في عموم محافظات العراق؟!
13. أين إيرادات وزارة الزراعة؟!
14. أين إيرادات وزارة الموارد المائية؟!
15. أين إيجارات عقارات الدولة؟!
16. وأين إيرادات سفن وبواخر نقل النفط؟؟
**
العراق دولة حباها الله بالغنى، وتعدد الموارد وليس دولة على الهامش؛ فبوارداته الداخلية يمكن أن يتخطى أعظم الأزمات التي تمر بها البلدان ويعيش جميع أبناؤه بكرامة وبحبوحة.
آن لكم إيقاف هدر أموال العراقيين في كل من الزوايا الآتية:-
**
1. مزاد بيع العملة في البنك المركزي العراقي؛ فخسائر العراق السنوية منه تقدر ب 4 مليار دولار !
2.ضياع مليارَيْ دولار سنويا في كوميشنات وزارة التجارة!
3. موازنات الوقفين: الشيعي والسني المهولة!
**
المهم أن هذه الإيرادات، لو وصلت بصورة صحيحة لخزينة الدولة لكان النفط موردا ثانويا للشعب العراقي وليس موردا رئيسا؟؟
**
التوقيع: فكتوريا جرجيس، وكيل مدير عام في مصرف الرافدين/ الإدارة العامة.على كل عراقي شريف ان يشارك هذا المنشور ليصل الى جميع العراقيين الشرفاء !

الفنان الكبير نزار السامرائي في ذمة الله

نزار السامرائي

الفنان الكبير نزار السامرائي في ذمة الله. انا لله وانا اليه راجعون.

يعتبر الفنان نزار السامرائي من طلبعة الفنانين العراقيين الكبار من السبعينات من القرن الماضي. امتع المشاهدين باعماله في السينما والمسرح والتلفزيون.  

ولد نزار السامرائي في مدينة الحلة في محافظة بابل في 11 تشرين الثاني / نوفمبر 1945. 

أفلام

مسلسلات

  • فتاة في العشرين 1979.
  • ذئاب الليل ج1 1991
  • ذئاب الليل ج2 1996.
  • أسد الجزيرة 2006.
  • عندما تسرق الأحلام 2008.
  • عائد من الرماد 2010.

توفي الفنان نزار السامرائي في بغداد اليوم اثر نوبة قلبية حيث انه كان يعاني مم مرض القلب منذ فترة.

 لوح أثري معروض بالمزاد سيعود إلى العراق

علماء الاثار يقدرون ان عمر اللوحة يعود الى 2400 عام قبل الميلاد الى الحضارة السومرية.

بقلم: Dalya Alberge

ترجمة بتصرف: أحمد طاهر.

سيتم أعادة تمثال أثري إلى العراق بعد تهريبه سراً إلى خارج البلاد وعرضه للبيع في المملكة المتحدة – بعد مصادرته من قبل  الشرطة البريطانية.

اللوح يمثل أثر من معبد يعود إلى الحضارة السومرية غير معروف سابقًا ، ويعود تاريخه إلى حوالي 2400 قبل الميلاد. بمساعدة المتحف البريطاني، الذي أبلغ الشرطة لأول مرة بعد اكتشاف عملية البيع في عام 2019.

“”اعتدنا أن نصادف الألواح الأثرية والأواني والأشغال المعدنية والأختام والتماثيل عند متابعتنا لحركة السكاك وخاصة المتعلقة بالاعمال الفنية أو في فيما يتم ضبطه نتيجة التهريب والمتاجرة غير القانونية.” يقول الدكتور سانت جون سيمبسون ، كبير أمناء المتحف البريطاني. لايوجد أي سجل تاريخي أو أولويات تم نشرها من ضمن مقتنيات المتاحف، لذلك يعتقد أن اللوحة قد نُهبت من قلب أرض سومر في جنوب العراق الحديث.

يقول سيمبسون: “لا يوجد سوى حوالي 50 نموذجًا معروفًا فقط  من بلاد ما بين النهرين. لذلك نعتبرها من أكثر الأثار ندرة وقيمة. لذلك نحن على يقين تام من أن هذه القطعة جاءت من قلب سومر. هذه المنطقة تعرضت إلى نهب شديد بين عام 1990 و-2003”

تم عرض اللوحة للبيع في ايار/  مايو 2019 من قبل TimeLine Auctions وهي شركة مزادات على الإنترنت، وصفتها بأنها “لوح يعود إلى الحضارة الأكدية – غربي آسيوي” وكانت جزء من مقتنيات أثرية شخصية تم تجميعها في التسعينات من القرن الماضي.

قال سيمبسون إن تاريخ ووصف ومصدر اللوحة غير صحيح: “اللوح يعود إلى الحضارة السومرية وليس ألاكدية، وبالتأكيد ليس لوح يحتوي على ناس أو كتابة. كما افترضوا تاريخه بشكل خاطئ بعد 200 عام “.

في الواقع هو جزءًا من لوحة جدارية تنتمي إلى أوائل فترة الأسرة الثالثة الحاكمة في جنوب العراق. منحوتة من الحجر الجيري المحلي، وهي تصور شخصية ذكرية كبيرة جالسة في شكل سومري ترتدي لباس طويل، المعروف باسم الكاوناك، بنسق متجدل.

يصف الدكتور سيمبسون الشخص بأنه إما رئيس كهنة أو حاكم، حيث يحمل كأسًا احتفاليًا في يده اليمنى المرتفعة، بينما يحمل في يساره سعفة نخيل يضعها على حجره، ويجلس على كرسي مزين.  القطعة الأثرية تحمل آثار حرق ، وهذا الشيء قد لوحظ لاكثر من مرة في الأثار التي تم العثور عليها من اكتشافات تم التنقيب عنها سابقًا في جيرسو، في منطقة اسمها “تل تيلوه” في  محافظة ذي قار في جنوب العراق، وهي واحدة من أولى مواقع انطلاق الحضارات في تاريخ البشرية، حيث كان المتحف البريطاني يجري تدريبات وحفريات أثرية في الماضي القريب.

أهمية هذا اللوح تكمن في أنه إذا تم بيعه في السوق، فإنها ستجلب عشرات الآلاف من الجنيهات الاسترلينية.

يقول سيمبسون إنه من المحتمل أنه تم حرق اللوح عمداً: “علامة الحرق تستهدف نقطة محددة في اللوح، ثم قد تم تحطيم اللوحة. حيث كنا نعمل في تلك المنطقة، مع الحظ والوقت ، قد يجد شخص ما الأجزاء الاخرى من اللوح “.

على الرغم من قيام فرق فرنسية بأعمال التنقيب في تل تيلوه منذ أواخر القرن التاسع عشر حتى أوائل الثلاثينيات، ثم من قبل المتحف البريطاني، إلا أنه لم يتم اكتشاف إلا جزء بسيط من الموقع. وهو الآن تحت حراسة مشددة حتى يتمكن علماء الآثار من استئناف العمل في المستقبل.

يقول الدكتور سيمبسون إن زميله، سيباستيان راي، أمين منطقة بلاد ما بين النهرين القديمة في المتحف البريطاني وعالم الآثار الرئيسي في تل تيلوه ، هو من اكتشف لأول مرة المزاد المخطط له لهذا اللوح: “اتصلنا بالشرطة ، التي تعاملت مع الأمر بجدية على الفور وذهبت إلى دار المزاد، التي تخلت عنها عندما أدركوا حقيقة الأمر.

المتحف البريطاني هو الهيئة الاستشارية الرئيسية في المملكة المتحدة للاستعلام عن الاتجار غير المشروع أو ترخيص تصدير الآثار، ويعمل بشكل وثيق مع الإدارات الحكومية بما في ذلك دائرة تنظيم الحدود البريطانية.

يقول كريستوفر راين من TimeLine Auctions عن اللوحة السومرية: “لم نعثر على أي وثيقة تثبت أن القطعة على أنها مسروقة، ثم أنها غير مدرجة نهائياً في أي قاعدة بيانات، لذلك لم تظهر في شيكات Art Loss Register والمصادر الأخرى التي نقوم بها قبل عرضها للبيع. تسعى TimeLine Auctions دائمًا إلى المساعدة في استرداد الآثار غير المشروعة وقد لعبنا دورًا فعالًا في عدد من الحالات حيث كانت عمليات التحقق الخاصة بنا هي التي مكنت مباشرة من استعادة العناصر “.

وعند إبلاغ البائع “أنه على الأرجح أن القطعة قد نُهبت”، أضاف كريستوفر راين من TimeLine Auctions : “إن البائع ، الذي حصل عليها عن غير قصد وحسن نية من معرض فنون ألماني قبل بضع سنوات شعر بالرعب لسماع ذلك وتطوع على الفور للتخلي عن أي مطالبة بالملكية، وأعرب عن رغبته في إعادتها إلى مكانها الأصلي “.

سيعرض التمثال في المتحف البريطاني لمدة شهرين قبل إعادته إلى العراق.

المقال الأصلي هنا

مجمع تينا الجامعي – فرحة لم تكتمل 

مجمع تينا الجامعي السكني ومعاناة الاساتذة.

الدكتور حبيب علاوي.

في عام 2012 استبشر اساتذة ومنتسبي جامعة ذي قار خيرا حينما اعلنت رئاسة الجامعة عن توقيع مشروع استثماري بين جامعة ذي قار وهيئة الاستثمار في ذي قار مع شركة تينا لبناء مجمع استثماري بعدد 720 وحدة سكنية، وطلب من المستفيدين تسديد مبالغ الوحدات على شكل دفعات بحيث يكون المبلغ الكامل 120 مليون لبيت طابقين مساحته 200 متر مربع. سارع الاساتذة بتوقيع العقود ودفع الدفعة الاولى ومقدارها 13 مليون وتم اخذ العقد بأن يكتمل البناء بعد 3 سنوات وستة اشهر. وحين يسلم المبلغ كاملا يستلم المستفيد الدار مع التمليك.
الذي حصل هو اننا في سنة 2020 وتم تسليم جميع الدفعات كاملة للشركة المنفذة لكن لايوجد تمليك ولا امدادات للمياه. علما بأننا كساكنين قد جمعنا مبالغ لشراء انابيب الماء لامداد الحي السكني لكن مديرية الماء لاتنفذ . هذا الحال منذ 8 سنوات. طرقنا جميع الابواب والكل يتخلى عنا. كل دائرة ترمي الكرة بملعب الدائرة الاخرى.
الشركة المنفذة تقول مهمة الاستثمار باعطاء التمليك لكم والاستثمار يقول وزارة المالية…ونحن باقون لاحول لنا ولا قوة كوننا نستحي ونخجل ان نقف متظاهرين بحق هو بالاساس محسوم لنا مسبقا لكن يبدو ان هنالك مساومات فساد خلف هذا التسويف والتأخير. نتمنى من السيد رئيس الوزراء النظر بهذا الامر كونه يمس شريحة مهمة من ابناء مدينة الناصرية .

 

 

الصور: شبكة الناصرية

متحف أربيل

حب التراث وعمقه الحضاري أشبه بأمر فطري دفع مختصيه منذ منتصف ستينيات القرن الماضي إلى إنشاء متحف خاص بإرث الحضارات العراقية داخل بناية صغيرة في محلة المنارة بمحافظة أربيل (شمالي العراق) بموجودات قطع أثرية محدودة.

وفي السبعينيات من القرن الماضي تم نقل المتحف إلى دار أحمد الجلبي داخل قلعة أربيل بعد أن تم استملاك الدور التراثية فيها وترميمها ليستغل البيت رسميا كمتحف للآثار وإرسال العديد من القطع الأثرية إليه من بغداد بالتنسيق مع المديرية العامة للآثار، وقد شملت جميع الأدوار الحضارية.

هكذا كانت بداية نشأة المتحف الحضاري في أربيل كما تحدث عنها للجزيرة نت معاون مدير المتحف قدري علي عبد الله. وأوضح: الإدارة المحلية للمدينة باشرت عام 1985 بناء متحف جديد في تل قالينج آغا وتم استكماله عام 1989 لينتقل المتحف بعدها إلى موقعه الجديد الذي مازال قائما حتى اليوم بقاعاته الثلاث

جمال العرض
مثل هذه الأماكن ليس واردا فيها التغاضي عن التوخي بأسلوب العرض، فطريقة الترتيب جزء مهم لمثل هذه التحف النادرة، وعن طريقة عرض القطع الأثرية يقول قدري إنهم استخدموا أحدث الطرق والأساليب العلمية المتبعة في المتاحف العالمية بعد الاستعانة بعدد من الطاقات والخبرات في هذا المجال ليتم عرضها بحسب الترتيب التاريخي.

وتوزع التحف على ثلاث قاعات، ضمت الأولى العصور الحجرية والحضارة السومرية، ويبرز فيها رأس إنسان نياندرتال، ويعود تاريخها إلى قرابة ستين ألف عام، إلى جانب نماذج حجرية تمثل بداية الصناعات الفخارية لأدوات الحياة المختلفة.

وتعرض بالقاعة الثانية آثار الحضارتين الآشورية والحضرية، وأفضل ما يميزها تمثال سنطرق الأول العائد إلى القرن الأول قبل الميلاد.

ويذهب إرث الحضارة الإسلامية إلى أكناف القاعة الثالثة التي زينتها الزخارف الإسلامية الشهيرة بقطعها الأثرية إضافة إلى الفخاريات المزججة.

ومما يزيد القاعات جمالا اختيار إضاءة تتماشى وألوان القطع الأثرية، ويسترسل قدري بالتفاتة تعطي دليلا على تعايشهم واهتمامهم بهذه التحف وعمقها الحضاري قائلا: كل ما يطرأ على المتحف من تعديلات هي أمور قابلة للتغيير والحذف وذلك لاعتقادنا أن المتحف كائن قابل للنمو في المستقبل.

أهمية علمية
تفتقر معظم الجامعات العراقية لمختبرات مكملة للدراسات النظرية عن آثار الحضارات المنصرمة، وهو ما أحال أمثال المتحف الحضاري إلى مرجع للطلبة المتخصصين في مجال الآثار وتاريخ الحضارات في عدة أقسام جامعية، وهو ما أكده الاختصاصي بالتكنولوجيا الحديثة للآثار خليل علي حسين.

وأوضح حسين أن تماثيل كهذه تعود لآلاف السنين هي موروث حضاري من الضروري أن تتعرف الأجيال عليه لمعرفة ماضيها وطبيعة الحياة في تلك الحقب الزمنية، خاصة وأن المتحف يضم آلات غريبة وغير معروفة من قبل الكثير من العوام إلى جانب شخصيات كان لها دور برقي الشعوب وقتها كتمثال الملك سنطرق الأول وأخرى لزعماء قبائل يعود تاريخها إلى الألف الأولى قبل الميلاد.

وقد يتعدى الاهتمام بهذا التاريخ المختصين فيه، وهو ما قالته للجزيرة نت طالبة السادس الإعدادي فردوس عبد الكريم مؤكدة أن مجيئها هو البحث عن أجوبة لأسئلة تراودها كثيرا، فقدمت إلى المتحف لتعرفه عن كثب، وأنها ستجد من المختصين من يعطيها تفصيلا عن كل ما يجول بخاطرها من فضول حول تلك الحضارات خاصة وهي تشاهد الكثير من القطع الأثرية وكأنها صنعت حديثا لكنها تعود إلى آلاف السنين لتكتشف لغزها بتطور الحياة في ذلك الوقت وكيفية تخطيها ظروف الطبيعة الصعبة.

سياحة المثقفين
كأي مكان جميل ومتفرد بنوعيته يتجه صوبه الكثير من السياح، إلا أن الأمر في مثل هذه المتاحف يختلف عن غيرها من الأماكن السياحية الحديثة كالمتنزهات أو الأبراج الشاهقة كون زوارها من النخبة المثقفة التي آثرت المجيء إلى هنا للاغتراف المعرفي من خلال السياحة الفردية أو الجماعية، وهكذا تبدو الرؤية بمنظور الأكاديمي الأستاذ حيدر خالد مولود تجاه متحف أربيل الحضاري.

وعزز قوله بإشارته إلى كم الوفود القادمة من داخل البلاد وخارجها لزيارة المتحف، مؤكدا ضرورة مجيء الطلاب عن طريق الرحلات المدرسية للتعرف على تاريخهم وموروثهم الحضاري لأنه هويتهم الأزلية والأبدية.

حضارات مضت وبقيت آثارها تفرض نفسها على الحاضر رغم كل ما وصل إليه العالم اليوم من عمرانيات، لتجد مختصين لها يبنون صروحها للاحتفاظ بها وتكريسها لأجيال قادمة.

المصدر : الجزيرة

من اعلام بلادي – يحيى ادريس

احد ابرز وأهم أعلام العراق في القرن العشرين في مجال البحث والثقافة والاعلام. عرف عنه اعداده وتقديمه لمجموعة كبيرة من البرامج التلفزيونية والإذاعية في الثمانينات والتسعينات اضافة الى شهرته كباحث مرموق في مجال التراث.
يحيى إدريس من مواليد مدينةالموصل عام 1945. انهى دراسته الابتدائية والمتوسطة والثانوية في أربيل ونال شهادة البكالوريوس في اللغة العربية من الجامعة المستنصرية ثم الماجستير من معهد البحوث والدراسات التابعة إلى جامعة الدول العربية في العام 1987 عن رسالته المعنونة “الحس القومي في المسرحية التاريخية العراقية ما بين الحربين”.
سافر الى الجزائر وعمل في تدريس اللغة العربية وهناك تم انتخابه رئيساً للبعثة التربوية في مدينة عنابة. عن اعماله الفنية والثقافية نذكر له اعداد مسرحيات تحدثت عن عن فلسطين، كما كتب في الصحف الجزائرية المختلفة بين عامي  1970-1974. متابعة قراءة “من اعلام بلادي – يحيى ادريس”

ردود الأفعال على وفاة أسطورة الكرة العراقية احمد راضي

مجموعة من ردود الأفعال على وفاة أسطورة الكرة العراقية احمد راضي

 

كورونا يجتاح العراق ويأكل شعبه كما يأكل الجراد الزرع

الأستاذ الدكتور حبيب علاوي

حين عرفتها منظمة الصحة العالمية بالجائحة كانت صائبة ودقيقة..فالجائحة اتت من فعل (اجتياح) واخذت من اجتياح الجراد للمزروعات واكلها.
الان فايروس كورونا يجتاح العراق ويأكل شعبه كما يأكل الجراد الزرع.
لادولة تمنع ولاشعب يقنع.
تخبط بالقرارات..لاجدية او حزم بالتعامل. لانظام صحي لا تخطيط مسبق. ولا وعي موجود عند الشعب.
كان يفترض من الحكومة ببساطة ان تعد قاعدة بيانات سريعة تحصي به عدد العاطلين عن العمل وبعدها ترصد لهم فورا مرتبات شهرية تأخذ من المنح والرواتب الفاحشة وتعطى لهؤلاء العاطلين مع الزامهم وبشدة وقوة السلاح بملازمة البيوت. مع التركيز على تخطيط نظام صحي صارم .
عندها سينتهي الوباء كما انتهى عند بقية الدول المتقدمة.
هل هذا الاجراء صعب؟؟؟؟ لايفعلونه لانهم جهلة وخبثاء وغير مبالين بموت الشعب بالجملة.
رؤيتي اصبحت سوداوية لمستقبل البلد..
لاينقذ ماسيتبقى الا معجزة..
والا سينتهي شعب العراق ولايبقى الا افراد الحكومة وعوائلهم التي تنعم برغيد العيش والصحة خارج البلد.
وصف الدكتور علي الوردي كيف كان الطاعون يفتك باهالي بغداد وكانت حكومته العثمانية لاتبالي بهم ولاتبني مستشفيات. فيموت اهل المدينة بعد ان يشتد بهم الوباء وحين تصبح بيوت بغداد وشوارعها خالية من البشر يهجم البدو من الصحاري ويتقاسمو البيوت الفارهة التي لامالك لها. هنا سيحصل الشئ نفسه.
سيرجعون هؤلاء الاوباش لبلد فارغ وبيوت خاوية اهلك اهلها الموت.
سيبقى العراق للأوباش والسراق فقط.
الرحمة والمغفرة لشعب العراق مقدما.