زهرة زنگنة – عاشقة التراث

حولت منزلها الى متحف لجمع القطع والمقتنيات التراثية القديمة والنادرة حملت جدرانها تاريخ وهويات مختلف المحافظات العراقية، ومنها يعود تاريخها الى قبل اربعين سنة من اليوم.

زهرة زنگنة امرأة عراقية ولدت في كلار بمحافظة السليمانية في العام 1970، لكنها نشأت وتزوجت في بغداد حيث كانت تسكن منطقة اليرموك قبل ان تنتقل الى اربيل في العام 2010.

بدأ جمع واقتناء القطع التراثية كهواية ورثتها من والديها وجدتها في الصغر وتحول ذلك الى عشق و”ادمان” في الكبر. واليوم زرعت في ابناءها هذا الحب والاهتمام ذاته.  اصبح منزلها في اربيل مزار للسواح ومختلف الزوار من مختلف الاماكن ومحل اعجاب ليس لندرة المعروض من تلك المقتنيات وانما للجهد الجبار والمتميز للسيدة زنگنة التي تبحث باخلاص عن تلك المقتنيات وان تدفع من مالها الخاص لهذا الغرض.

كانت هذه الجهود النواة الاولى لانشاء واحدة من اول المؤسسات التراثية العراقية تحت اسم (تيم تولا) – والتي تعني بالعربية (نصف الذهب)، والتي مكنت زهرة زنگنة من تمثيل العراق في الخارج – كدعوتها  لحضور مهرجان التراث العربي في لبنان.

واحدة من طموحات زهرة زنگنة وخططها في المستقبل القريب هو افتتاح (مقهى) تراثي يجمع المؤرخين والادباء والمختصين بالتراث، كما تقوم بالكتابة اسبوعيا عن ارشيف التراث العراقي في احدى الصحف.

 

 

 

 

 

عند سماع الكمان يعزف النشيد الوطني

أنظروا مافعل هذا العراقي الأصيل الحاضر بين جمهور افتتاح بطولة كأس غرب اسيا في ملعب كربلاء عندما سمع الكمان يعزف النشيد الوطني العراقي.

اقروا بعيونه الحسرة وحب الوطن

الصورة: أحمد طارق الربيعي

اطلال الماضي ورموزه

نشرت صديقة ظهر امس على احدى الصفحات صورة لنصب الجندي المجهول في احدى مراحل بناءه.

كما نعلم فان هذا الصرح العملاق هو من تصميم فيلسوف العمارة والهندسة رفعة الجادرجي في العام 1958 – تفاصيل تلك القصة من ضمن سيرة الجادرجي على موقعنا (عراقٌ انا). تم ازالة النصب في العام 1982 بامر رئاسي وتشييد نصب بديل في مكان اخر من العاصمة بغداد، وبعد اعوام تم نصب تمثال عملاق لرئيس النظام السابق مكان النصب الاصلي للجندي المجهول والذي اصبحت صور انزاله وتحطيمه في العام 2003 رمزا لسقوط النظام عقب الغزو الامريكي القبيح للعراق. متابعة قراءة “اطلال الماضي ورموزه”

عن التاريخ وتزوير المنتصر

كنت استمع صباح يوم امس الى مقابلة مع صحفي الBBC هايما كونزاليز حول الفلم الوثائقي الذي اكمله عن تاريخ تجارة العبيد في الفترة بين القرنين الخامس عشر والثامن عشر وقصص نقلهم من افريقيا الى الامريكيتين واوروبا.  بدأ الصحفي رحلة البحث في هذا الموضوع قبل عام عندما قامت بلدية مدينة برشلونة الاسبانية بازالة تمثال انتونيو لوبيز، احد ابرز الشخصيات التي ساهمت في انعاش اقتصاد المدينة في القرن التاسع عشر. اثار حدث ازالة تمثال انتونيو لوبيز الكثير من الجدل بين معارض شجب الاجراء باعتباره محاولة لمحو جزء من تاريخ المدينة وشخصياتها، وبين من اشاد بالاجراء لمعرفتهم ان هذا التاجر كانت له يد ودور في تجارة العبيد.

ومن هذا الحدث بدأ هذا الصحفي الشاب رحلته في البحث وكانت المفاجأة الكبرى متابعة قراءة “عن التاريخ وتزوير المنتصر”

الفرقة السمفونية تتسلم قصر رشيد عالي الكيلاني مقراً لها

المصدر: وزارة الثقافة والأثار / تسلمت الفرقة السمفونية الوطنية العراقية، امس الاول الثلاثاء، قصر رئيس الوزراء في العهد الملكي رشيد عالي الكيلاني في منطقة الشماسية في الاعظمية ببغداد.
وزير الثقافة والسياحة والاثر عبد الامير الحمداني كان قد سلم القصر الذي يقع في عهدة الوزارة، ليكون مركزاً ومقراً للفرقة ليتضمن أيضاً متحفا ومكتبة خاصاً بها، اذ لم يكن لها اي مقر للموسيقيين او مركز تدريبي للعازفين، رغم انها تعد من أقدم الفرق السمفونية في الوطن العربي.

ووجه الحمداني أيضاً، بتلبية العقود المالية المتفق عليها مع العازفين والموسيقيين في الفرقة، بعد المتابعة مع الامانة العامة لمجلس الوزراء ووزارة المالية، بالاضافة الى ربط الفرقة بوزير الثقافة والسياحة والاثار إدارياً، باعتبارها تمثل رمزية خاصة للدولة العراقية وهي الفرقة الوحيدة في العراق التي تمثله في المحافل الفنية الدولية في الخارج.
ويعد قصر رشيد عالي الكيلاني واحداً من القصور التراثية التابعة لهيئة الاثار والتراث والذي بقي شاغراً لفترات طويلة

شكر خاص للصديقة اسراء حسون للتنويه عن الخبر

ثورة 14 تموز 1958 – اراء وتفسيرات

تمر اليوم الذكرى ال61 على انتقال العراق من الحكم الملكي الى النظام الجمهوري عقب انقلاب قاده الجيش. وسط احباط وحزن وغضب مما وصل البلد اليه من العام 2003 والى الان يختلف العراقيون في الرأي اليوم بين مع وضد اكثر من اي وقت مضى. ولانه هذا الحدث يمثل النقطة الفاصلة الاهم على الاطلاق في التاريخ المعاصر للعراق واذا اردنا استشفاف الدروس فعلينا ان نقرأ التاريخ بموضوعية بحتة لمعرفة اسبابه بعيدا عن النتائج او المقارنة بين امس واليوم.

كتب المؤرخ الاستاذ الدكتور ابراهيم العلاف على صفحته الخاصة مقالا مهما صباح اليوم يستحق القراءة والبحث بعمق لما فيه من معلومات غزيرة ومصادر وتحليل بخصوص انقلاب / ثورة 14 تموز 1958، اسبابه، تأثيراته، ردود الفعل في الوطن العربي والعالم وخاصة الغرب. متابعة قراءة “ثورة 14 تموز 1958 – اراء وتفسيرات”

من اعلام بلادي – علي الوردي

العلامة الكبير علي الوردي

بقلم احمد طاهر

أن الشخص العراقي يعشق مثل روميو ويتزوج مثل الملا عليوي! هكذا يلخص علي الوردي مفهوم الازدواجية في طبيعة الفرد العراقي.

نسترجع اليوم في ذكرى رحيله سيرة شخصية من اهم ماكتبت باسلوب لم يسبقه احد في الطرح والجرأة وكثيرين من بعده ممن حاولوا اما تقليده او تبني نهجه في دراسة علم الاجتماع، حتى ان الكاتب والمفكر الكبير حسن العلوي قال فيه “لم يولد في العراق مثله ولن يتكرر”. متابعة قراءة “من اعلام بلادي – علي الوردي”

قوانين اوغندا ضد التسول

هيئة الاذاعة البريطانية BBC / اصدر عمدة مدينة كامبالا (عاصمة اوغندا) ارياس لوكواجو قانونا يوم الخميس الماضي المصادف 23 ايار / مايو ينص على معاقبة كل من يعطي المال او الغذاء الى الاطفال المتسولين في شوارع المدينة.

الهدف من هذا القانون هو القضاء على ظاهرة الاستغلال التجاري والجنسي لمايقرب على 15 الف طفل تتراوح اعمارهم بين 7 و 17 عاما، حسب اخر الاحصائيات الحكومية، والذين يتم نقلهم بشكل غير قانوني من القرى النائية واجبراهم على العيش في غرف ضيقة في الاحياء الفقيرة من العاصمة، حسب ماذكرته مراسل هيئة الاذاعة البريطانية ديير جيان..

ينص القانون على معاقبة المخالف 6 اشهر سجن او مخالفة مالية تبلغ 11$، وينص  ايضا على منع ومكافحة تأجير الشقق السكنية المستخدمة لتجارة البشر او التسول.

يؤكد عمدة المدينة ان القانون يستهدف بالدرجة الاساس الاباء والامهات والعملاء ممن يحققون الربح المادي من جراء استغلال الاطفال ودفعهم الى التسول في الشوارع، وشدد ان العقوبات ستطال الوالدين واولياء الامور بدون استثناء، الى ان يتم القضاء نهائيا على هذه التجارة غير الشريفة والمشروعة.

هذا القانون جاري المفعول في العاصمة الاوغندية كامبالا فقط وليس في باقي انحاء البلاد.  مارأيكم؟ وهل ممكن تطبيق هذا القانون في العراق للقضاء على ظاهرة التسول المستشرية في العاصمة بغداد مثلا؟

بقلم وترجمة: احمد طاهر

المقالة الاصلية (باللغة الانكليزية)

من اعلام بلادي – الأب أنستاس ماري الكرملي

بقلم أحمد طاهر.

نستذكر اليوم الأب أنستاس ماري الكرملي.  وصفته صحيفة العرب براهب اللغة ووصفت علمه معرفة لغوية لم يسبقه ولم يلحق بهإ أحد. عشق اللغة العربية وحارب بشراسة بكل ما تعنيه الكلمة من اجل ابقاءها والحفاظ عليها، هذا بالرغم من اتقانه لغات اخرى مثل اليوناني واللاتيني والفرنسي. متابعة قراءة “من اعلام بلادي – الأب أنستاس ماري الكرملي”

تعرض هناء ادوارد الى حادث دهس

‏حسب الاخبار تعرض الناشطة المدنية ⁧#هناء_ادور⁩ اليوم الى حادث دهس مروري بعد إنتهاء تظاهرة في ساحة التحرير ألقت فيها كلمة في ذكرى سقوط الموصل وطالبت بفتح ملف المدينة.

‏وقد أصيبت في الحوض والرأس وحالتها مستقرة.

‏تمنياتنا القلبية للسيدة ادوارد بالشفاء العاجل

لماذا تأخر نشر كتاب الأحلام؟

بدأ علي الوردي بطبع اجزاء من كتابه “الاحلام: بين العلم والعقيدة” في نيسان 1957 على اساس الانتهاء من طبعه في صيف العام نفسه، اي قبل سنة بالضبط من قيام ثورة 14 تموز 1958 التي اطاحت بالنظام الملكي، لكنه وبالرغم من كل الجهد والوقت اجل نشر الكتاب مرتين قبل نزوله الى الاسواق.

يتكون الكتاب من ثلاثة اقسام، وكانت دار النشر تطبع الجزئين الاول والثاني عندما ابلغهم الوردي قراره بتأجيل كل شئ وطلب وضع ماتم طبعه على الرف الى اشعار اخر.

اتخذ علي الوردي هذا القرار بعد عرضه لمواضيع الكتاب على احد الاصدقاء كما هي عادته ايام الحكم الملكي قبل نشر اي كتاب لكي يتجنب المساءلة من قبل السلطات وينتهي الامر به في السجن. الجدير بالذكر ان في نفس الكتاب يذكر الباحث الكبير علي الوردي ان له كتابات لو اخرجها الى الملأ ايام العهد الملكي لكان مصيره “اعماق السجون”، وله كتابات اخرى لم يستطيع اخراجها بعد قيام الجمهورية العراقية لخشيته المصير نفسه.

اطلع ذلك الصديق على مضمون الكتاب الذي سيكون اسمه لاحقا الاحلام بين العلم والعقيدة “… رفع حاجبيه وعلى فمه ابتسامة يائسة حيث قال: انصحك بااخي ان لاتخرج الكتاب في الوقت الحاضر”

استغرب الوردي وخاصة انه يعتبر الكتاب من اقل من حيث المضمون شأنا بالسياسة ولايحتوي على اي انتقاد الى النظام السياسي القائم (مقارنة بوعاظ السلاطين على سبيل المثال). وهنا شرح الصديق وجهة نظره: “ان الكتاب يمس بصورة مباشرة عواطف الاسرة المالكة، اذ ان فيه تعريضا خفيا ب”الشرفاء” من ذرية النبي. وهذا التعريض سوف يغضب الملك او اقربائه، لانهم يستندون في سلطانهم على مايزعمون لانفسهم من حق موروث باعتبارهم من “اهل البيت” الطاهر.”

ويضيف الصديق ان العائلة المالكة قد يتحملون النقد تجاه الوزراء او الموظفين لكنهم لايقبلوا النقد الموجه نحو العائلة المالكة او من يساندهم في الظاهر او في الخفاء. العائلة المالكة حسب هذا الصديق تعتبر رمز النظام القائم في البلاد واي نقد لهذا الرمز في نظرهم يمكن اعتباره جريمة عظمى، لانه بمثابة الدعوة الى هدم الاساس الذي يقوم عليه كيان النظام. ظل الوردي متعجبا من رأي ذلك الصديق وخاصة انه لم يأتي بذكر العائلة المالكة لامن قرب او من بعيد، لكنه اخذ برأي ذلك الصديق واجل نشر الكتاب.

جاء التأجيل الثاني لنشر كتاب الاحلام بعد الضجة التي اقامت الدنيا واقعدتها في كل من العراق ولبنان والاردن بسبب مقالة نشرها كاتب مصري اشار فيها ان الاسلام يساوي بين الناس فلا فرق بين شريف ومشروف وليس فيه طبقات تمتاز عن غيرها بالنسب.

وعليه قرر العلامة علي الوردي تأجيل نشر الكتاب الى مابعد ثورة 14 تموز / يوليو بعام، اي في العام 1959.

المصدر:

من كتاب “الاحلام: بين العلم والعقيدة” للعلامة علي الوردي

عن انتخابات البرلمان الاوروبي

عند متابعة مجريات انتخابات البرلمان الأوروبي لاختيار ممثلي كل دولة من دول الاتحاد الاوروبي لم استطع الا وان اربط الامر بالانتخابات البرلمانية في العراق التي جرت العام الماضي في اكثر من مجال وبالاخص حول توجه الناخبين واراء عموم الناس بفائدة الذهاب الى صناديق الاقتراع وانتخاب المرشحين.

اول الانباء عن نتائج الانتخابات خرجت من هولندا. فرح الكثيرين بفوز حزب العمال بالمرتبة الاولى وبهزيمة حزب السياسي اليميني خيرت فيلدرز (حزب من اجل الحرية) المعروف بعدائه وكراهيته للمسلمين خاصة والاجانب عامة.

من بين التعليقات على الخبر على احدى صفحات التواصل الاجتماعي تكتب احدى السيدات انه لايمكن اعتبار فوز حزب العمال في الانتخابات الاوروبية في هولندا نصر كبير على اليمين المتطرف وانما هذه الانتخابات يجب ان تكون الدافع لان يستعد المواطن الهولندي لانتخابات 2021 اذا اريد الحاق الهزيمة الكبرى والنهائية باليمين المتطرف.

ويرد احد المعلقين اولا بعدم اتفاقه مع السيدة بقوله انه يجب اعتبار هذه النتائج نصر وسط غزو اليمين (لاوروبا) الذي يتم تغذيته وتشجيعه من قبل وسائل الاعلام لانها مثيرة. لكنه يضيف نقطة هامة جدا وهي ان هذه الانتخااليوم يجب اعتباره بمثابة صحوة لعامة الناس ليتمكنوا من النهوض بوجه هذا التهديد الخطير. ويختتم بالقول ” الطريقة الوحيدة لالحاق الهزيمة بهم هو ان نذهب الى صناديق الاقتراع وننتخب، لان سلوك اللامبالاة بالوضع القائم لم يعد خيار”

تعتبر هذه الانتخابات هي التاسعة منذ أول انتخابات في عام 1979، يتم فيها انتخاب 751 عضوًا في البرلمان الأوروبي لتمثيل أكثر من 512 مليون شخص من 28 دولة عضو في الاتحاد الاوروبي.

الدار التراثي

في العام 2010 ارادت شركة Apple الامريكية افتتاح الفرع رقم 300 في احدى المناطق المشهورة جدا في مدينة لندن. المعروف عن هذه الشركة انها تفرض الاسلوب والطريقة في عرض منتجاتها سواء كان ذلك في فروعها او في محلات التوزيع التجاري الرئيسية، وهذا يتضمن طريقة وضع المنتج، الاضاءة، الديكور وحتى نوعية الطاولات المستخدمة. تم اختيار مبنى يعود الى القرن ال19 وحرصت Apple على خلق اجواء فريدة من نوعها تمزج بين التطور التكنولوجي الذي تتميز به هذه الشركة مع الحفاظ على الهوية التاريخية للبناء والموقع. لذلك قررت Apple اعادة بناء وديكور هذا الموقع من الداخل واستمرت الجهود والمشاريع الى العام الماضي حيث اثمرت من ذلك افتتاح احدى اجمل المحلات التجارية على الاطلاق، اضافة الى اعتبار ذلك الفرع الاكبر للشركة في العالم كله.

الصورة متشابهة في العراق هذه الايام، لكنها تختلف في الاسلوب والنتيجة! (الدار التراثي) هي واحدة من المباني الاثرية في بغداد. حسب المصادر فقد تم شراء هذا المبنى من قبل مصرف سومر الأهلي وهناك خطط لهدمه وبناء المصرف المذكور.

بعد انتشار الخبر علت الاصوات تطالب بفرض قوانين صارمة بموجبها تمنع الهدم والمساس بتراث وأثار العراق. ومن على موقعنا (عراق انا) نناشد ونقف مع جميع من طالب الجهات الرسمية والمنظمات والافراد من سياسيين ونواب وناشطين ان يقدموا الدعم والوقوف ضد تلك الخطط الرامية الى هدم او تغيير (الدار التراثي) او اي مبنى اثري وتاريخي في بغداد او المحافظات.

الصور: واع

من اعلام بلادي – عمو بابا

بقلم احمد طاهر.

لايحتاج الى تعريف او كتابة مقدمة عنه. رجل من اشهر الشخصيات الرياضية في تاريخ العراق، ولانبالغ بالقول اذا اعتبرناه الاهم والاشهر. نكتب اليوم عن عمو بابا في ذكرى رحيله قبل عشرة سنين، بتاريخ 27 ايار / مايو 2009.

متابعة قراءة “من اعلام بلادي – عمو بابا”

روح بغداد

سافر الكاتب اللبناني امين الريحاني الى عدد كبير من الدول في الشرق والغرب، والتقى بملوك واعيان وكتب عن البوادي والقبائل وحياة الحضر وطقوس البشر. يذكر الريحاني مدن الغرب مثل نيويورك ولندن وباريس وبرلين ويعرض ماتتميز كل واحدة منها بشكل موجز. ثم يعرج ليكتب عن المشرق العربي نقتبس ما كتبه عن روح ثلاثة عواصم وماتتميز به، فيبدأ من القاهرة بقوله:

“فللقاهرة مثلًا روح تتجلى في الصحافة وفي ما حول الأزهر من الأحياء، هي روح زغلول والوفد والحَوْقَلة”

ويقول عن روح دمشق:

“أما دمشق فروحها روح المرجة والكتلة —حركة دائمة، ووطنية هائمة، وتمرد لا يزول ما دام الجنود السود يُرون في المرجة، ويَرعون في مروج الوطن.”

واخيرا يتسائل عن ماهي روح بغداد؟

يقول “فهي لا تزال مدينة شرقية واحدة، يتخلل بعض أحيائها، شيء من اختلاط الشرق بالغرب. إنما قديمها كثير الأشكال والألوان، فيصح أن نرمز إليه بإله من آلهة الهندوس، روحه تبدو، ولا تتوحد، في رءوسه وفي أيديه المتعددة. إذن روح بغداد أعجوبة من الأعاجيب. فهي الحوقلة والاستسلام، وهي الشغْب والتمرد، وهي الورع والتقوى، وهي التخنث و« التشلجي»، وهي في هذا الزمان النفط! وقد يصير النفط في المستقبل روحها الكيماوية العظمى، روحَها المركبة في بوتقة هذا الزمان البرَّاق الخنَّاق.”

 

 

المصدر: من كتاب “قلب العراق رحلات وتاريخ” للكاتب اللبناني امين الريحاني وصدر لاول مرة في العام 1935

الذكرى 88 لتأسيس القوة الجوية العراقية

بمناسبة الذكرى 88 لتأسيس القوة الجوية العراقية نقدم بأرقى التهاني والتبريكات إلى فرسان سلاح الجو العراقي قيادةً ومنتسبين

الصورة:  Senior Airman Jordan Castelan – usaf.mil, CC0, https://commons.wikimedia.org/w/index.php?curid=76349038

المأمون ومدينة السلام

بقلم أحمد طاهر.

تواصل معكم مع الجزء السابع من سلسلة تاريخ النقد والتجارة في بلاد وادي الرافدين.  قراءة ممتعة.

لم يقوم البيزنطيين بذكر اسم المدينة التي تم صك النقد فيها. كانت الامبراطورية البيزنطية مقسمة الى اربعة اقسام ومن اجل ان تقابل العملة بالقبول في جميع الاركان الامبراطورية لم يقوموا بكتابة المدينة على العملة النقدية. متابعة قراءة “المأمون ومدينة السلام”

الدينار البيزنطي والدرهم الفارسي

بقلم أحمد طاهر.

عودة مع سلسلة تاريخ النقد والتجارة في بلاد وادي الرافدين مع الجزء السادس.  قراءة ممتعة.

تم ذكر الدينار والدرهم في القرآن في اياتان، فقد تم ذكر الدينار في سورة ال عمران

وَمِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ إِن تَأْمَنْهُ بِقِنطَارٍ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ وَمِنْهُم مَّنْ إِن تَأْمَنْهُ بِدِينَارٍ لَّا يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ إِلَّا مَا دُمْتَ عَلَيْهِ قَائِمًا ۗ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لَيْسَ عَلَيْنَا فِي الْأُمِّيِّينَ سَبِيلٌ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ (75)

اما الدرهم فقد تم ذكره في سورة يوسف

وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ دَرَاهِمَ مَعْدُودَةٍ وَكَانُوا فِيهِ مِنَ الزَّاهِدِينَ (20)

قبل ظهور الدين الاسلامي كان التعامل النقدي في منطقتنا العربية يجري باستخدام نوعين من العملات النقدية: الاول الدينار البيزنطي الذهبي وهو عبارة عن مصكوكة دائرية وعليها نقش للملك هرقل، ومعه ولديه كل منهم يحمل صليبا وعلى الوجه الثاني من المصكوكة صورة لمدرج وعليه الصليب. كان الدينار الذهبي البيزنطي يستخدم في المناطق الخاضعة للسيطرة البيزنطية كبلاد الشام ومصر وشمال افريقيا. متابعة قراءة “الدينار البيزنطي والدرهم الفارسي”

من اعلام بلادي – طه باقر

بقلم أحمد طاهر.

هذا هو الرجل الذي لم يكتفي بدراسة الاثار العراقية والكتابة عنها والقاء المحاضرات في الجامعات والندوات عنها وامام كاميرات التلفزيون. طه باقر هو من حفر بيده واشرف بنفسه على استخراج كنوز من اثار وتاريخ بلاد مابين النهرين، مهد كل الحضارات، وفي مناطق عديدة من شمال العراق الى جنوبه مثل تل الدير، عكركوف، تل حرمل، دوكان، اور.
طه باقر، المتميز ايضا بكتاباته وترجمته لعدد كبير من المؤلفات والكتب العالمية في مجال التاريخ في فترة زمنية ووقت لم يكن هذا المجال قد اخذ نصيبه من الاطلاع والغوص في تفاصيله في العراق. ومن هنا تكمن القيمة التاريخية والثقافية والادبية والاكاديمية لهذا العملاق في ردف التطور والتقدم في تاريخ العراق المعاصر.

متابعة قراءة “من اعلام بلادي – طه باقر”