من اعلام بلادي – سامي سعيد الاحمد

بقلم: عذراء عدنان.

الحزين جدا وجود شخصيات عراقية مبدعة وذات صدى عالمي ونحن كعراقيين المفروض مثقفين لا نعرف عنهم أي شي حتى لم نسمع عنهم هذا شي صعب جدا حيث هذه الشخصيات لديها مجهود عظيم والذي يزيد حزني نعرف عن هذه الشخصيات بعد ان يتواروا في التراب ولكن لعل الله له حكمة في هذه وجعلنا ننتبه وتسليط الضوء عليهم وايفاءهم القليل من حقهم ومن الشخصيات التي ساتكلم عنها ولديها حضور عالمي كبير ولا نعرف عنها الا القليل هذه الشخصية هي الدكتور والمؤرخ العراقي سامي سعيد الاحمد إقرأ المزيد

بيتنا الكبير

مشاركة أحمد طاهر.

في عتمة ايامك مازالت نجومك تضئ الطريق.

صور من الماضي الجميل… استذكار لتفاصيل ومشاهد طبعت الابتسامة  على وجوهنا. هذه التفاصيل الصغيرة تحكي عن نجوم تمثلت بوجوه واماكن ومجتمعات ومدن وشوارع وابنية وتماثيل وحرف وانجازات في كافة المجالات،

جميعها شواهد على حضارة، بل حضارات امتدت بعمق التاريخ.

كثير من ظن ان عجلة تلك الحضارات قد توقفت، لكن بالرغم من الفوضى والحزن اليوم فمازلنا نسمع ونرى ونقرأ عن النجوم. هؤلاء نجوم الحاضر، هؤلاء من يضيئون ليل العراق الحالي بانجازاتهم وتميزهم في كل مجالات الحياة، اليوم.

صور الماضي مع صور الحاضر تعانقت.

مالسبب؟

هناك ملايين مازالوا يحبون احلى وطن… بيتنا الكبير

اتمنى ان ينال الفديو اعجابكم