محمد قدوتنا

بقلم ليث حمودي..

يعرف اكثر اصدقائي في الوسط الصحفي أنني كنت مراسلا سليط اللسان ولطالما كانت اسئلتي تثير غضب ساسة العراق واذكر في يوم من الأيام أن عضوا في مجلس النواب العراقي  أسهبَ من انتقاد السلطة التنفيذية 

إقرأ المزيد

الصرح الشامخ: نصب الشهيد

بقلم عذراء عدنان.

 

نصب الشهيد

هذا الصرح الشامخ الذي كان له صدى واسع ابان الحرب العراقية الايرانية رغم المأسي التي مرت علينا الا اننا يجب ان نتأمل هذا النصب وما يحمله من معنى للشهيد  بكل الاوقات هذا النصب الذي يتسم بضخامة تصميمه وتنفيذه وبالرغم من زيارتي الوحيدة له عندما كنت في المرحلة المتوسطة الا انني احببت هذا النصب بكل اركانه ومعانيه وبالذات بعد قصف مدرسة بلاط الشهداء التي كانت بالقرب من مدرستي <!–more إقرأ المزيد –> ورؤية الشهداء الاطفال امامي حين قصفت المدرسة بصاروخ وما زالت راسخة في ذهني صورة اسماء الطالبة التي كانت تسبقني بمرحلة او مرحلتين والتي كانت تتميز بقصة شعر جميلة وغريبة حيذاك الوقت وكيف وصلنا خبر استشهادها وافراد عائلتها وشارع كامل انتهت بهم الحياة بسقوط صاروخ اخر من الصواريخ التي كانت تضرب المدن في فترة 1987 باستمرار بالذات منطقة الدورة لحيوية هذه المنطقة التي كنا نقطنها وعائلتي وما زال البكاء والعويل الذي كنت اسمعه وانا طفلة من جيراننا عندما استشهد ابنهم الاول وبعدها بفترة وجيزة ابنهم الثاني وهكذا توالت صور الاستشهاد الواحدة تلو الاخرى فكان تأثير نصب الشهيد علي غير مفهوم فمنذ دخولي اليه وانا مرتبكة وابكي بحرقة لا اعرف آعلى شهداء المعركة ام على الشهداء المدنيين وحاليا وبعد فترة طويلة من انتهاء الحرب العراقية الايرانية وبعد ان كبرت في السن تجددت هذه المشاعر المليئة بالحزن والبكاء والخوف وعادت وتجددت  صور الاستشهاد  بشتى انواع الصورفاصبح الموت يداهمنا في الشارع وفي البيت وفي الجامع وفي السوق وفي كل مكان يتخطفنا الموت وما زالت ارواحنا مرهونة وقتيا لا نعرف متى سيكون نصب الشهيد رمزا لنا كشهداء.

 

لندع هذه الذكريات الحزينة  والاحزان الجديدة جانبا ولنتأمل تصميم هذا النصب الشامخ وتنفيذه  فكان من تصميم المهندس المعماري العراقي سامان اسعد كمال والقبة كانت من تصميم الفنان العراقي اسماعيل فتاح الترك . تكمن عبقرية التصميم في الخداع البصري في النصب المقام في ارض مفتوحة مترامية الاطراف اذ يشاهد المار بالسيارة حول النصب ان شطري القبة التي تبدو مغلقة عند بداية الشارع ويبدا بالابتعاد عن احدهما عن الاخر وكأن بوابة تنفتح امامه تمهيدا لخروج شيئا ما.

 

التصميم يتكون بشكل رئيسي من القبة العباسية المفتوحة بارتفاع 40 متر والراية التي ترتفع بطول خمسة اقدام فوق الارض وثلاثة امتار تحت الارض حيث تشاهد على شكل ثريا والينبوع الذي يتدفق ماؤه الى داخل الارض ليرمز الى دم الشهيد.

 

ويتألف النصب من منصة دائرية قطرها 190متر تجثم فوق متحف سفلي وتحمل قبة من شقين يبلغ ارتفاعها 40 متر ويجثم هذا الطاقم باكمله وسط بحيرة صناعية واسعة . اما تنفيذ النصب فكان من قبل شركة ميتشوبيشي وفقا لمواصفات  صارمة وضعتها مؤسسة أوف آروب وشركائها للاستشارات الهندسية ( التي اشتهرت بتصميم لمبنى دار الاوبرا في سيدني ) وكم وتولت تنفيذ مختلف مراحل التصميم التفصيلي ورسومات التشغيل مجموعة من المهندسين العراقيين .

 

هذه المرحلة الاولى من الموضوع والمرحلة الثانية ستكون حول السيرة الذاتية للنحات المرحوم اسماعيل فتاح الترك الذي له الفضل الكبير في اعطاء هذا النصب الجمالية والضخامة والذي يرمز للشهيد العراقي في كل مراحل العراق السابقة والحالية ومن خلال هذا النصب الشامخ تعرفت بعد ان كبرت ان مصممه اسماعيل فتاح الترك واصبح لدي شغف للتعرف على السيرة الذاتية للنحات العراقي اسماعيل الترك وكيف كانت انجازاته واحببت التواصل مع احد اقربائه للتعرف على افكاره وكيف كان يحب التعامل مع تصاميمه وكيف استلهم فكرته الشامخة  بالذات فكرة  القبة العباسية لاني احببت هذه القبة واحببت لونها الفيروزي  والتي يتوسطها العلم العراقي الذي كان وما زال يرمز للشهيد فليكرم الله شهداءنا الابرار وليسكنهم فسيح جناته وليرحم الله سبحانه وتعالى النحات العراقي الكبير اسماعيل فتاح الترك وليسكنه فسيح جناته.

نصب الشهيد

نصب الشهيد

نصب الشهيد

نصب الشهيد

نصب الشهيد

نصب الشهيد

نصب الشهيد

نصب الشهيد

نصب الشهيد

new1

new2

new3

new4

new5

new6

new7

new8

نصب الشهيد

 

 

 

 

 

الصور:

Panoramio

Shatelarab.com

النخلة

بقلم ليلى طارق الناصري.

من ذكريات التي احتفظ بها عن الفترة التي سبقت هجرتي من العراق وبغدادي الحبيبة صورة جدا جميلة لمنزل في منطقة حي الخضراء المتداخل مع حي الجامعة في جانب الكرخ من بغداد أنه كان منزل ركن قد تم بيعه وأرضة كانت واسعه 1000 متر وفيها حديقة غناء وكان في احد أركان الحديقة نخلة كبيرة عالية جدا وجميلة للغاية وهناك نخلتين اخريتين في الحديقة لكنهما ليستا بطول تلك العالية جدا.. إقرأ المزيد

بوجه من صَبَّحَّنا ؟

 بقلم نضال درويش…
ويروى ((صبّحت)) او ((مصّبّح)) بدلاً من ((صبّحّنا)).
    أذا خرج الأنسان من داره في اصباح فأن أول شخص يلاقيه أما أن يتفائل به او يَتَطّير منه، فأذا كان معروفاً بالشؤوم تَطَّير منه ملاقاته فيقول المثل، ويتوقع أن يلاقي ماينغّصه في يومه فيبقى طيلة يومه متخوفاً من هذه الملاقاة….
    وبصدد هذا المثل أود أن اذكر هذه النادرة: (( ركب طاهر بن الحسين ذات يوم الى الصيد والقنص وكان أعور، فلما دنى من باب المدينه وهو خارج تلّقّاه رجل أعور وهو داخل المدينة فتَّطَيّر منه وأمر بضربه وجبسه الى ان يرجع من الصيد. فرجع ومعه صيد كثير، فلما عاد آمر بأطلاق سراح الأعور ….
فقال الأعور: أيأذن لي الأمير في الكلام ؟؟
قال الأمير: تكلم.
قال الأعور: أصبَحتُ بوجهك فَضَربتَني و حَبَستَني …. وأصبَحتَ أنت بوجهي ففتح الله عليك  هذا الرزق ورجعت سالماً. فأيُنا الشؤوم على صاحبه ؟؟
فضحك الأمير وأمر له بجائزة ….يُضرَب لمن يصادف الشؤوم في يومه.



 
المصدر: كتاب جمهرة الأمثال البغدادية
 للمؤلف: عبد الرحمن التكريتي

ما معنى أسم العراق؟

Mesopotamia - Iraq - العِرَاق

بقلم ليلى طارق الناصري

منذ وقت ليس بالقليل وانا اسمع وأقراء على وسائل الأعلام والتواصل الاجتماعي بمختلف أشكالها ردود افعال مواطيننا العراقيين وخصوصا بعد كل تفجير او حدث مأساوي يحدث في العراق ويذهب ضحيته ابناء شعبه المساكين الطيبين اجد ردود أفعال الناس سواء كانوا بالداخل او بالخارج ( أن العراق بلد المعارك ، بلد النكبات والكوارث ، بلد المصايب من يوم يومه مشاكل وحروب لأن هي أرض أسمها عراق مشتق من عراك أي العركات أي المشاكل أو لأن نحن الله دينتقم منا حوبة الحسين ! أو هي دعوة الأمام علي علينا ان لا نرى الراحة فنحن اهل شقاق ونفاق !!!) إقرأ المزيد

«مملكة اشنونا» سبقت حمورابي في تشريع القوانين

eshnunna-by-semhurمشاركة عذراء عدنان

في محافظة ديالى.. هناك تلال مبعثرة تتفيأ بحرارة الشمس وتستظل بضوء القمر.. هي بقايا مملكة اشنونا.. جلال صمتها يوحي بصورة جلية عما احتوته من كنوز ثمينة.. مكتبات عامرة برقم طينية فيها من المعادلات الجبرية والنظريات الهندسية ما سبقت فيثاغورس وإقليدس بألف عام على الأقل..! ومن القوانين والشرائع فيها ما سبقت شريعة حمو رابي.. وفي عام1945 أعلن أمين المتحف العراقي الأستاذ طه باقر عام نبأ اكتشاف لوحين مدونين لشريعة تدعى ب«قوانين اشنونا»، حسب ما جاء في صحيفة البيان وقد دونت باللغة السامية البابلية في موقع «تل حرمل»، أما تاريخ هذه القوانين فهو غير معروف بشكل أكيد، إلا انه يسبق شريعة حمو رابي بقرن ونصف القرن، وعدد موادها 61 مادة، وقد ابتدأت بتحديد الأسعار.. ومن الغريب أن تبدأ بذلك، حيث لم نجد في بقية الشرائع مثلها. وهذه الظاهرة في الواقع تدفعنا إلى القول بأن هذه الشريعة قد صيغت وعرضت بأسلوب لم يتأثر إطلاقا بالأسلوب الذي عرضت به الشرائع التي سبقتها، وقد شملت موادها العشر الأولى الأجور اليومية للعمال، وأجور استخدام السفينة والقارب والدولاب، والفوائد السنوية للقروض، وصلاحيات المحاكم.. وأن عقوبة الموت «الإعدام» لا تتم الا بموافقة الملك .<!–more إقرأ المزيد –>

سميت «اشنونا» «تل اسمر الآن» نسبةً إلى عاصمتها، حيث ازدهرت في هذه المنطقة حضارة وادي الرافدين منذ أواخر العصر «الحجري المعدني» وقد شملت الأراضي الخصبة بين مثلث دجلة وديالى وسفوح مرتفعات «زاجروس» شرقاً وتعد من الدويلات المهمة في العصر البابلي القديم. و قد جاورت دولة اشنونا بلاد عيلام وبلاد آشور وبلاد أكد، مما جعلها ذات أهمية خاصة في تاريخ حضارة وادي الرافدين. بالإضافة إلى تأثرها الحضاري والاقتصادي بالجهات الشمالية الشرقية وببلاد سومر وأكد من الجنوب. حيث التقت حضارة وادي الرافدين بالتأثيرات الثقافية الآتية من الجهات الأخرى، لذا تميزت حضارة هذه المملكة بخصائص محلية، إضافة إلى طابع حضارة وادي الرافدين العامة .

ومن الخصائص المحلية أسماء بعض الآلهة وأسماء ملوكها وحكامها ولاسيما في فترة العهد البابلي القديم، فبعضها أسماء سامية، وبعضها من أصول عيلامية حورية . وكانت مملكة اشنونا تابعة إلى ملوك الدولة الاكدية، ثم من بعد فترة الحكم الكوتي إلى ملوك سلالة أور الثالثة. عن مملكة «اشنونا»، وتحديد مساحتها، وخصائص حضارتها، يقول الدكتور دوني جورج الاختصاصي في التاريخ القديم: جاورت مملكة اشنونا حضارات أخرى منها بلاد عيلام وبلاد آشور ومملكة ماري، فكيف استطاعت الحفاظ على خصائص الحضارة السومرية؟ توجد في منطقة ديالى بعض المواقع الاثارية التي تمثلت فيها الحضارة السومرية بصورة جلية، ومن هذه المواقع تل أسمر وخفاجي واشجالي وتل أجرب، حيث عثر فيها على مخلفات جميلة من العصور السومرية الأولى والتي تسمى بعصور فجر السلالات 2340-2900 ق .م، أو عصر دويلات المدن السومرية. واهم هذه المواقع كان موقع تل اسمر، حيث عثر فيه على مجموعة من التماثيل السومرية في معبد الإله «آبو» وكانت تزين العديد من خزانات القاعة السومرية في المتحف العراقي، أما في العصور اللاحقة فقد عثر على بعض المخلفات المعمارية في تل اسمر واشجالي وخفاجي تعود إلى عصر سلالة أور الثالثة «۲۱۲۵ – ۲۰۲۵ ق.م» منها معبد «سن» وقصر الحاكم في تل اسمر ومعبد عشتار «كتيتوم» في موقع اشجالي. ويتابع الدكتور دوني: عند انهيار دولة سلالة اور الثالثة، عادت البلاد ثانيةً إلى عصر دويلات المدن، وهي مثل العصور السومرية الأولى، نراها بشكل مجموعات صغيرة من المدن تجتمع في دويلة واحدة تقودها مدينة واحدة منها، وهنا كانت السيادة لدويلات المدن الامورية التي كانت السبب الرئيس في اسقاط سلالة اور الثالثة، حيث انقسمت بلاد الرافدين إلى مجموعة من دويلات المدن في عصر يسمى بعصر ايسن – لارسا «۲۰۲۵ -1763ق.م». وهما دويلتان قويتان تأسستا في جنوبي العراق، وتضاف لهما دويلة بابل، ومركزها مدينة بابل، ودولة اشنونا وعاصمتها في موقع تل اسمر في المناطق الواقعة شرقي دجلة في وسط البلاد، ودويلة ماري «تل الحريري» الواقعة على الحدود العراقية السورية في الوقت الحاضر، ولم تتوحد البلاد إلا بعد أن جاء الملك حمورابي إلى الحكم في بابل، حيث استطاع أن يوحدها مرة ثانية بعد أن سيطر على دويلات لارسا واشنونا وماري في عام 1763 ق.م. ومن اهم المواقع قاطبة كان موقع تل حرمل «شادويوم» القديمة الواقع في ضواحي بغداد الآن، والذي يعود إلى مملكة اشنونا، حيث كانت هذه المدينة محاطة بسور منيع، وفي الوسط معبد كبير تحفّ به بيوت السكن وبعض المباني التي كانت مراكز دراسية علمية مهمة . كانت هذه المدينة عبارة عن معهد علمي كبير عثر فيه على أكثر من ثلاثة آلاف رقيم طيني مكتوب بالمسمارية، وآثار كثيرة أخرى، احتوت تلك الرقم على قوائم بأسماء المدن والجبال والأشجار والحيوانات، ومعاجم باللغة السومرية والاكدية، واهمها قاطبة كانت الرقيم التي احتوت على المسائل الرياضية والجبرية والهندسية، وفيها الرقيم المعروف الذي احتوى على النظرية الهندسية التي عرفت فيما بعد ب«نظرية فيثاغورس»، وأخرى بنظرية «اقليدس» في حل المسائل الهندسية بالطرق الجبرية، وهي جميعاً اقدم من فيثاغورس واقليدس بألف عام على الأقل . كما عثر في هذا الموقع على رقيم الطين الرياضية التي احتوت على المتواليات العددية بارقام كبيرة جداً. وعثر كذلك في هذه المدينة على رقيم احتوى على قوانين مهمة جداً عرفت ب«قوانين مملكة اشنونا»، التي سبقت قوانين حمورابي بنحو قرن ونصف قرن من السنين.

تقول ناهد عبد الفتاح «ماجستير آثار» ورئيسة هيئة تنقيب : جرى التنقيب في محافظة ديالى وبغداد في التلول المشار إليها في عام ۱۹۷۹ ولغاية ،۱۹۸۳ وهي تلال تشكل بقايا مملكة اشنونا في العصر البابلي القديم. وختاماً يؤكد الاثاريون أن كنوزاً أثرية ما زالت تتوسد ثرى ارض ما بين النهرين.. وأن ما اكتشف منها حتى الآن لا يشكل إلا نسبة قليلة جداً.. وهو تأكيد على عمق وأصالة حضارة العراق.

 

الصورة:   Sémhur و  Wikipedia