من اعلام بلادي – محمد مهدي الجواهري

بقلم احمد طاهر.

اكتب اليوم عن محمد مهدي الجواهري. هو (شاعر الجمهورية) و (شاعر العرب الاكبر) و (متنبي العصر).  هو احد الاعلام الشامخة في تاريخ العراق المعاصر.  اكتب عن الجواهري اليوم لعدة أسباب, اولا لانه قبل ايام مرت علينا الذكرى ال119 لولادته الذي يصادف في  السادس والعشرين من تموز / يوليو من كل عام. كذلك ذكرى رحيله في الشهر نفسه وبالتحديد في يوم الخميس المصادف 27 تموز / يوليو. السبب الثاني لما لهذا العظيم من دور في ايصال صوت الشعب وحب الوطن على مدى قرن من الزمان وخاصة ان العراق يمر الآن بظروف استثنائية وسط تظاهرات واحتجاجات يقوم بها ابناء شعبها للمطالبة بحقوقهم وبسبب استياءهم من الاداء الحكومي لعقد ونصف بشكل مشابه مع تلك التظاهرات التي عمت كل العراق في العام 1948 ضد معاهدة بورتسموث والتي بالرغم من سقوط الشهداء نتيجة للعنف والقمع الدموي من قبل القوات الامنية وبالرغم من غلق الصحف والاعتقالات …كل هذه الاجراءات لم تنجح في اسكات الجماهير التي اجبرت الحكومة على تقديم استقالتها والغاء تلك المعاهدة انذاك. متابعة قراءة “من اعلام بلادي – محمد مهدي الجواهري”