بلد الحياة

بقلم ليث حمودي.

عندما قررت الذهاب الى مهرجان الزهور الذي أقيم على أرض متنزه الزوراء لأربعة أيام ابتداء من السابع والعشرين من شهر نيسان المنصرم, توقعت أن يكون دخولي الى المتنزه سهلا وسريعا لقناعتي التامة انني لن أجد الا بضعة أشخاص او عوائل لا يتعدى أجمالي عددهم اصابع الأنسان ولم يدر في خلدي أبدا أنني ساقف في طابور طويل يمتد بصورة متعرجة يمينا وشمالا ويقف امامي عشرات العوائل البغدادية التي سبقتني الى الحضور رغم أنني وصلت باكرا. إقرأ المزيد